تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الدفن حيا - 2 -: أغرب القصص عن أناس عادوا من القبر!

بقلم : حسين سالم عبشل - اليمن
husseinsalem900@gmail.com

لعل أبشع مصير يتعرض له الانسان هو ان يدفن حيا

أن يُدفن الإنسان حياً فهو أمر غريب و نادر الحدوث ، لكنه يحدث بسبب الكوارث الطبيعية من فيضانات و عواصف التي تهدم البيوت فوق ساكنيها و كذلك الحروب و المجاعات و الأمراض التي تسبب زيادة الوفيات و زيادة المقابر الجماعية التي ربما يُدفن الناس أحياء بسبب الخطاء و السرعة الدفن خوفاً من انتشار الأمراض. وسنحاول في هذا الجزء الجديد من المقال أن نتطرق للمزيد من القصص الغريبة عن معاناة أشخاص عانوا من تجربة الدفن حيا الرهيبة .

9 - رجل البرازيل الذي خرج من قبره

صورة الرجل البرازيلي وقد تم دفنه في احد القبور

في عام 2013 م وبينما كانت امرأة برازيلية تزور ضريح أحد أقاربها في مقبرة مدينة سان باولو و أثناء زيارتها تفاجأت بخروج أيادي رجل من المقبرة فركضت هاربة و أخبرت الشرطة أنه يوجد زومبي في المقبرة ، و عندما حضر رجال الشرطة ساعدوا الرجل على الخروج من القبر و الذي كان مصاب بجروح و حالته مزرية ، و بعد معالجته أتضح أن الرجل عامل في مبنى البلدية و قد تعرض لهجوم من عصابة من اجل سرقه ما يملك ، لكنه قاومهم فضربوه ضرباً مبرح و دفنوه وسط المقابر ظناً منهم أنه ميت ، لكن الرجل أصبح يعاني من حالة نفسية بسبب ما حصل له بحسب تصريحات أقاربه .

10 -  الطفل الصيني الذي أُنُقذ من الحرق

انقذوه في اللحظة الاخيرة وقد انقذه بكاءه ..

ولد الطفل الصيني في مدينة هيفي عاصمة مقاطعة آنوي التي تقع شرق الصين ، ومنذ ولادته أكتشف الأطباء أنه يعاني من عيب خلقي سبب له صعوبة في التنفس و تم وضعه على أجهزة التنفس الصناعي وبعد شهر تم فصل الأجهزة عنه معتقدين أنه مات ، و تم تحضير مراسم حرق جثته ، و قبل لحظات من حرقه ، بكى الطفل و اندهش الحاضرين أنه لا زال حياً .

11 -  والتر وليمز

صورة العجوز والتر ويليمز الذي استيقظ في المشرحة

قضى العجوز والتر وليمز ذو 78 عام وقتاً طويلاً في المستشفى بسبب كبر سنه و الأمراض المزمنة المصاب بها و في شهر فبراير من عام 2014 م أعلن الأطباء أنه مات و تم نقله للمشرحة في مدينة ليكسينغتون في ولاية كنتاكي استعداداً لتحنيطه و تم وضعه في حقيبة الأموات و فجأة أستيقظ و صار يركل الحقيبة و يصرخ فأنتبه له موظفي المشرحة و أخرجوه من الحقيبة و أعادوه للمستشفى و لكنه توفي بعد ذلك بأسبوعين .

12 -  مينا الهواري

مينا الهواري حسبها صاحبها ميتة فدفنها حية

فتاة في الخامسة و العشرين من عمرها تحمل الجنسية الفرنسية عاشت حياة منعزلة و كانت مولعة بمواقع التواصل الاجتماعي حيث تعرفت على شاب مغربي و أحبته و قررت السفر لزيارته بالمغرب ، و عند وصولها أستقبلها الشاب وذهبوا لقضاء الليلة في منزله الذي اعد فيه الطعام والشراب للاحتفال بمناسبة التعارف بينهما ، و لكن الأمور جرت عكس ما يشتهي ففي بداية الحفلة سقطت مينا مغشياً عليها لأنها مصابة بمرض السكر و كانت قد أسرفت في الأكل و الشراب فتسبب لها بغيبوبة بسبب ارتفاع السكر و شعر الشاب بالخوف خصوصاً انه حاول مساعدتها لكن دون جدوى ، و في لحظة ارتباك قرر أن يدفنها في الباحة الخلفية لمنزله لأنه خشي أن يُتهم بقتلها ، فحفر حفرة ثم رماها فيها و نثر التراب عليها ثم فر هارباً من المنزل ، و بعد أيام قلقت أسرة مينا عليها و أبلغت الشرطة الفرنسية التي تواصلت مع نظيرتها المغربية وبعد التحقيقات تم تفتيش منزل الشاب و تم العثور على القبر و ثياب مينا و وجدوا مينا في الحفرة في حال يرثى لها و تم علاجها ، أما الشاب المغربي فقد تم القبض عليه و حُكم عليه بالسجن بتهمة محاولة القتل .

13 -  الطفلة الهندية التي حاول عمها قتلها

الطفلة الهندية التي حاول عمها دفنها حية

هذه الحادثة وقعت في الهند في مدينة أوترا براديش في شهر أغسطس من عام 2014 م عندما قرر ألوك اوسثي أخذ الطفلة ذات الستة أعوام و أخبرها أن أمها طلبت منه أن يأخذها للتنزه بين الحقول ، وافقت المسكينة و أقتادها المجرم إلى وسط حقول قصب السكر حيث قام بخنقها و دفنها وسط الحقل و عندما خرج من المكان لاحظ المزارعون أنه خرج وحيداً فحاولوا القبض عليه ، لكنه لاذ بالفرار و عندما عاد المزارعون للحقل وجدوا الفتاة مدفونة و عندما أخرجوها من الحفرة وجدوها لا تزال حية فتم إنقاذها في المستشفى و هناك أخبرت الشرطة عما حصل لها ، و لكن الشرطة لم تتمكن من اعتقال المجرم .

14 -  طفلة المقبرة الصينية

صورة الطفل الصيني الذي حاول والداه قتله بسبب تشوه خلقي في شفته

في مدينة تيان دونج في جنوب الصين و بأحد أيام شهر مايو من عام 2015 م خرجت امرأة لجمع الأعشاب من المقبرة القريبة من منزلها فسمعت صوت بكاء طفل فاستدعت الشرطة فوجدوا طفل رضيع موضوع في صندوق كرتوني مدفون بين المقابر ، و كان مريضا جداً و تم علاجه بالمستشفى ، و بعد التحقيقات اكتشفت الشرطة أسرة الطفل و عندما تم التحقيق معهم اعترف والدي الطفل أنهم بعد ولادته اكتشفوا أنه مصاب بتشوه خلقي في شفته تُسمى شفاه الأرنب و لأنهم لا يملكون المال لأجراء عملية التجميل لأبنهم أصر أجداد الطفل على أن يتخلصوا منه ، فوضعوه بصندوق و رموا به في المقبرة و بعد يومين عادوا للمقبرة معتقدين أنه توفي و دفنوه تحت التراب ، المعجزة أن الطفل بقي حي تحت التراب لمدة 8 أيام ، و قد فسر الأطباء ذلك بأن الطفل ربما كان يشرب من مياه الأمطار المتسربة إليه من الصندوق و قد استدلوا بذلك أن الطفل قد تقيء مياه سوداء عندما وصل للمستشفى .

15 -  نتاليا باستيرنك

نتاليا باستيرنك .. صورتها وهي مدفونة وصورة الدب الذي هاجمها بعد قتله

نتاليا باستيرنك امرأة روسية ذات 55 عام ، خرجت للتنزه مع كلبها في أيام شهر مايو عام 2015 م بإحدى الغابات المحيط بمدينة سيبيريا و أثناء تجولها للبحث عن بعض الأعشاب ، هجم عليها دب مفترس و عضها في ساقيها و تسبب لها بجراح بالغة ، لكنها حاولت مقاومته ثم فقدت الوعي بسبب النزيف الشديد و عندما شعر الدب أنها ماتت سحبها و دفنها بين التراب و الأعشاب ، ربما من أجل أن يلتهمها لاحقاً ، أثناء ذلك كان هناك أحد صيادين الدببة الذي وجدها مدفونة بين الأعشاب و تنبه أن الدب بالجوار فبحث عنه ثم أطلق النار عليه و قتله ، و عندما استيقظت فسألته مذعورة : الدب ؟ فهز رأسه لها مبتسماً ، و تم إسعافها للمستشفى ، تلك الحادثة لقيت انتشاراً واسعاً بين الصحف الروسية في ذلك الوقت .

16 -  طفلة الطريق السريع في كومبتون

الرضيعة الامريكية بيد احد رجال الشرطة وقد تم القاء القبض على الام لاحقا

في احد أيام شهر نوفمبر عام 2015 م و أثناء جولتهما بدراجة في شوارع مدينة كومبتون بولاية كاليفورنيا الأمريكية ، سمعت امرأتان صوت بكاء مكتوم لطفل و عندما بحثوا عن مصدر الصوت وجدوا طفلة رضيعة ملفوفة بسترة و مدفونة تحت الإسفلت على قارعة الطريق ، و تم استدعاء الشرطة و تم إسعاف الطفلة للمستشفى ، و بعد التحقيقات تمكنت الشرطة من معرفة المستشفى التي وُلدت الطفلة فيه من خلال السترة التي كانت الطفلة فيها ، و قد عرضت الشرطة جائزة 500 ألف دولار لم يدلي بمعلومات حول أم الطفلة و تم اعتقالها و حُكم عليها بالسجن بسبب الإهمال .

17 -  طفل دونج دونج الذي دُفن بالغلط

بشكل لا يصدق نجا الطفل من موت محقق بعد ان دفنوه حيا

في ذات يوم أسقطت السيدة الصينية الحامل لو زيان جنينها و لأنهم من منطقة ينتشر فيها الجهل اعتقدت الأم أنها كانت في الشهر الرابع من الحمل لهذا دفنوا الجنين الميت في حديقة المنزل و أخذوا الأم إلى أقرب مستشفى لمنطقة لمقاطعة دونج دونج ، و هناك تم الكشف الطبي عليها و أكد الطبيب أنها كانت حامل بما لا يقل عن ستة أشهر ، فعاد الزوج مسرعاً للمنزل و حفر بالحديقة و أنقذ طفله الذي تم إسعافه للمستشفى و تبرع الناس بالأموال لتلك الأسرة الفقيرة و نجا الطفل بأعجوبة .

18 -  أنطوني بريتون و تجربة الدفن حياً

صورته وهو يضحك قبل دفنه ثم وهم يحاولون انعاشه بعد ان فشل في الخروج من القبر

أنطوني بريتون هو لاعب خفة و خبير الهروب حاول تقليد لاعب الخدع الشهير الأمريكي هاري هوديني (1) ، و قرر دفن نفسه تحت التراب في قبر عمره مترين و مقيد اليدين و الرجلين ، و كان أختاره أن يُدفن واقفاً ، أستمر العرض تسع دقائق بعدها تحرك فريق الإنقاذ لإخراجه من تحت التراب بعدم مرور هذا الوقت الطويل دون أن يخلص نفسه من القيود ، و فعلاً حصل ما كانوا يتوقعوه فقد انحشرت يد أنطوني داخل التابوت و ضغطت على صدره بسبب ثقل التراب و تم إسعافه و نجا من لعبه الموت بأعجوبة .

19 -  مايك ميني و رهان البقاء حياً

الرجل الذي مكث 61 يوما تحت الأرض .. مايك ميني

مايك ميني هو رجل أيرلندي يعمل ساقيا في أحد الحانات راهن أصدقاءه أنه يستطيع المكوث في قبر تحت الأرض و لمدة 61 يوم بدون أن يموت أو يصيبه الجنون ، و بالفعل دفنه أصدقائه في تابوت تحت الأرض و حرصوا أن يجعلوا له أنبوب بارز للأعلى حتى يتنفس منه و يوصلوا الطعام و الشراب له ، و بالفعل نجح ميك بالرهان و تم أخراجه بعد انقضاء المدة و كان يلبس نظارة سوداء حتى لا تضر أشعه الشمس عينيه ، و حاول تسجيل انجازه بموسوعة جينس لكنهم رفضوا لأنهم اعتبروا هذا الأمر جنونيا

20 - قصة دفن الفتاة الهندية روكشينا

الطفلة الهندي التي حاول اباها دفنها حية .. وضع سلة على رأسها ليخفيها

تدور أحداث هذه القصة في قرية بوتيا التابعة لمقاطعة تريبورا شمال شرق الهند ، عندما قرر أب انعدمت فيه مشاعر الإنسانية أن يقتل أبنته ذات العشرة أعوام و تُدعى روكشينا ، لم يكن ذنبها سوى أنها بنت و هو يريد أن يكون له ولد ذكر ، و أستطاع أن يقنع الأم أن تذهب لزيارة أهلها ، ثم قام بتقييد أبنته و تكميم فمها و بدء في دفنها حية ، و لكنه تفاجأ بعودة الأم بسرعة و قام بتغطية رأس الطفلة بسلة من الخيزران حتى لا تعرف أمها بما حصل ، لكن الأم كانت تشك في نواياه الخبيثة تجاه أبنتها لهذا صرخت و تجمع الجيران و ضربوا الرجل ضرباً مبرح و استدعوا الشرطة الذين قبضوا عليه ، و اكتشفوا البنت التي كانت مدفونة إلى صدرها و تم إنقاذها و أما الأب المجرم فتمت محاكمته بتهم محاولة القتل .

21 - و من الحب ما قتل

المجرم المشعوذ الذي حاول ان يقتل حبيبته بدفنها حية ضمن طقوس سحرية

في شهر يناير من هذا العام 2016 م نشرت الصحف قصة غريبة جداً ، فبطلة القصة هي فتاة أفريقية جميلة في العشرين من عمرها أحبت شاب فاحش الثراء في مدينة تنزانيا ، لكن هذا الحبيب كان يخفي سر رهيب في حياته ، فهو يمارس طقوس السحر و الشعوذة لكي يزيد من ثروته و قد نصحه أحد المشعوذين بدفن الفتاة التي يحبها تحت الأرض حية ، و بالفعل نفذ ذلك المجرم الخطة فقد عمل ما يشبه القبو و قام بتغطيته بالقماش و قيد الفتاة المسكينة و دفنها تحت الأرض و لم يبقى منها إلا رأسها حيث كان يطعمها مرتين بالأسبوع فقط ، و بعد 8 شهور أبلغ السكان الشرطة عن تصرفاته الغريبة ، و بالفعل اعتقلته الشرطة و تم إنقاذ الفتاة التي كانت في حال يرثى لها و التي تحتاج لأعاده التأهيل فهي لا تستطيع الكلام بسبب طول مدة عزلتها و لا تستطيع المشي بسبب انحناء عظامها بسبب طول فترة احتجازها .

هوامش :

1 -  2- هاري هوديني : هو أستاذ في فن الوهم و الخدع و فك القيود ، أمريكي من أصل هنغاري وُلد 24/3/1874م و مات في 31/10/1926م

المصادر :

- The Premature Burial - Wikipedia
- 4 People Who Were Buried Alive (And How They Got Out)
- 10 Horrifying Premature Burials

تاريخ النشر 10 /08 /2016

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق