تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قطع الأصابع في ثقافات الشعوب

بقلم : حسين سالم عبشل - اليمن
husseinsalem900@gmail.com

في بعض البلدان الوثقافات يعد قطع الاصابع شيئا عاديا !

جميعنا جرب الألم الفظيع الناتج عن إغلاق الباب على أصابع اليد ، انه الألم الذي يجعلك عاجز عن الكلام ويعطيك شعورا أشبه بالصعق بالكهرباء ، و لهذا كان يتم استخدام هذه الطريقة في تعذيب المتهمين أثناء التحقيق ، فقلع الأظافر و قطع الأصابع هي من بديهيات التعذيب ، و في حالات الاختطاف و دفع الفدية ، كما أن الإنسان يملك عشرة أصابع فما الضير من فقد بعضها ؟ و قد يفقد الإنسان بعض أصابع يده في حوادث سواء كان ذلك في المنزل أو العمل أو الطريق .. وهذا لا يسبب له إعاقة كبيرة ؛ و لكن هل سمعت عزيزي القارئ عن أشخاص قطعوا أصابعهم بمحض إرادتهم و دون إجبار من احد ؟ نعم ، أن هذا يحصل و لأسباب عديدة منها يعود للعادات و التقاليد و منها يعود لظروف نفسية و اقتصادية و غيرها من الأسباب و إليكم بعض هذه الأسباب :

1 - قطع الأصابع من اجل الحزن و الحداد

امرأة من قبيلة دوجوم .. تم قطع معظم اصابعها

 قبيلة دوجوم داني Dugum Dani و هم من السكان الأصليين الذين يعيشون في غينيا الجديدة و منطقة بابوا في اندونيسيا ، فهذه القبيلة لها عادات غريبة في الحزن عند وفاه احد أفرادها ، فجميعهم يضعون الرماد و التراب على وجوههم تعبيراً عن حزنهم ، و لكن الغريب بالأمر هو عاده قطع أصابع الفتيات الصغيرات ، فعندما يموت احد أفراد القبيلة يتم قطع جزء من أصبع كل فتاة من أسرة المتوفى ، و في حال مات زعيم القبيلة يتم قطع جزء من أصابع جميع فتيات القبيلة ، و يعتقد كهنة هذه القبيلة أن هذا الطقس الغريب يعطي أرواح الأجداد السلام و السكينة و تمنعهم عن إيذاء الأحياء ، و قد ابتكر مشعوذون تلك القبيلة طريقة غير مؤلمة نسبياً في قطع الأصبع ، حيث يتم عقد خيط من القطن حول الأصبع لمدة نصف ساعة لوقف تدفق الدم إليه ، ثم يتم ضرب عظم مفصل الكوع ضربة خفيفة ، لكي تفقد الفتاة الشعور بذراعها ، ثم يقوم الكاهن بقطع جزء من الأصبع من المفصل بواسطة سكين حاد ، حيث يتم حرق الإصبع و دفنه في الأرض من أجل  أرضى أرواح الأجداد ، و بسبب هذه العادة الدموية البشعة ، فقد منعت السلطات القيام بها في الآونة الأخيرة  بعدما أصبحت كثير من نساء القبيلة لا تملك من الأصابع سوى الإبهام فقط .

2 -  علاج العجز الجنسي

في بعض بقاع افرقيا إذا مات الرجل من دون اولاد فيقطعون اصبعه ويضعونه في مؤخرته .. الحمد لله بأني - اياد العطار - لا أعيش في افريقيا !

في نظام القبيلة يلعب عدد الأفراد فيها دوراً هاماً ، فالقبيلة كثيرة العدد هي القبيلة الأقوى و الأكثر سيطرة على بقية القبائل ، و يجب على كل فرد منها أن يتزوج و ينجب الكثير من الأولاد حتى يشاركوا في مهام القبيلة الحياتية و العسكرية ، و بعض القبائل في غرب أفريقيا تعاقب الرجل الذي مات و ليس له ولد ، حيث يتم قطع أصبعه و وضعها في مؤخرته ، و يتم دفنه على هذا الحال ، يعتقد كهنة و مشعوذين القبيلة أن روح الرجل الميت سوف تشعر بالعار بسبب ما فعلوه ، و سوف تعود من عالم الأرواح على شكل فتاة خصبة تتزوج و تنجب الأولاد ، هذا الطقس الغريب يجبر رجال القبيلة على التكاثر ، خوفاً من أن يتم تدنيس جثثهم بعد موتهم .

3 -   كطعم لصيد السمك

النسوة الصيادات يقطعن اصابعهن من اجل الصيد الوفير

 في بعض المناطق الساحلية من إفريقيا ، تقوم نساء القبيلة الذين يعملن في صيد الأسماك بطقس غريب جداً ، حيث يقمن بربط خيط مصنوع من شباك العنكبوت حول أصابعهن ، و عندما يموت ذلك الإصبع بسبب نقص تدفق الدم إليه ، يتم قطعه ، و تأخذ النساء تلك الأصابع و تبحر بالقوارب و ترميها وسط المحيط لكي تأكله الأسماك ، حيث يعتقدن أن هناك رابط بين أكل الأسماك للأصبع و اليد ، الأصبع يريد العودة لليد و لكنه داخل بطن السمكة ، و لهذا يقوم بجذب السمكة كالمغناطيس إلى يد المرأة التي فقدت أصبعها ، و تحصل بذلك على الصيد الوفير ، و لهذا يتم احترام المرأة التي فقدت إصبعها بهذه الطريقة و تُعطى مكانه خاصة بالقبيلة .

4 -  علاج ضعف البصر

اذا كنت تعاني ضعف البصر عزيزي القارئ فأنصحك بزيارة هذه القبيلة لأنهم سيعالجونك بطريقة فريدة من نوعها

عندما تصاب أعيننا بالالتهاب فأننا نذهب لطبيب العيون ليصف لنا دواء نضع منه قطرات في أعيننا و يتم الشفاء بأذن الله ، الأمر ليس بهذا البساطة في المناطق الإفريقية النائية ، فقبيلة شامبا Shambaa التي تسكن جبال اوزامبرا التي تقع شمال شرق تنزانيا ، في الماضي كانت نساء تلك القبيلة تعالج الطفل ضعيف البصر بقطع إصبع يده ثم تقطير بضع قطرات من الدم في عين الطفل ، فهذا باعتقادهم يشفي عينه و يقوي نظره ، أنها معادلة صعبة أن يفقد الطفل أصبعه في مقابل شفاء نظره و للأسف تلك مجرد خرافات ، مع هذا اكتشف مشعوذين القبيلة أعشاب كعلاج فعال لعلاج ضعف البصر ، فقد اكتشفوا عشبه تعالج ضعف النظر ، لكنها تفقد فعاليتها أذا لمسها الإنسان بيده ، لهذا يتم جمعها بواسطة الفم فقط و يتم بصقها في قطعة قماش و تعصر بقطرات في عين المريض ، هذا العلاج بالأعشاب اثبت فعاليته الطب الحديث و تم تصنيع علاج لعلاج ضعف البصر يحمل نفس اسم القبيلة شامبا .

5 -  الاعتذار

البعض يقطعون اصابعهم للتكفير عن احظائهم والاعتذار

 في عالم الجريمة لا توجد كلمة اعتذار في قاموس العصابات ، و التكفير عن الذنب يكون بسفك الدم ، أما بقتل المخطئ أو أن يقوم المذنب بقطع جزء من جسده تكفيراً عن ذنبه ، فعصابة الياكوزا اليابانية تعتبر من اكبر عصابات الجريمة بالعالم و لها نظام صارم يطبق على أفرادها ، فعندما يخطئ الفرد بتلك العصابة خطاء بسيط ، يقوم بقطع جزء من إصبعه تعبيراً عن ندمه يُسمى هذا الطقس يوبيت سوم Yubitsume و يطلق عليه أيضاً الأصابع الطائرة ، حيث يجلس الفرد المذنب على ركبتيه بالأرض و يضع قطعه قماش من الحرير ثم يضع يده عليه و يقطع جزء من إصبعه الأيسر بسكين حاد حتى المفصل ثم يطويه بالقماش و يسلمها لزعيمه ، و تكرار الخطاء عده مرات يكلف الفرد المزيد من الأصابع المقطوعة ، كما يطبق هذا الطقس تعبيراً عن ولاء الفرد لزعيم العصابة و كسب ثقته ، و كذلك يستخدم في دفع الديون عن القمار ، فالمقامر الخاسر يدفع الدين المالي بقطع أجزاء من أصابعه بمقدار الدين الذي عليه ، و لهذا تجد أن 42 بالمائة من أفراد تلك العصابة قد خسر على الأقل إصبع واحد ، و يعود ذلك الطقس الغريب إلى عهد الزمن الإقطاعي و الإمبراطورية اليابانية ، حيث كان يقطع المزارع أصبع يده و يقدمه لسيده و يصبح بذلك خاضعاً له لأنه فقد أصبعه الذي كان يحمل به السيف و لهذا يصبح ضعيفاً و تحت رحمه سيده .

6 -  علاج التبول اللاإرادي

الظاهر ان هذا اللاعب كان يتبول كثيرا في فراشه حين كان صغيرا !

 كثيراً ما كان يوبخنا آباءنا و أمهاتنا و نحن أطفال عندما كنا نبلل السرير و نحن نيام ، و لكنه كان توبيخاً لطيفاً مقارنة مع ما تفعله بعض القبائل الإفريقية ، فقبيلة زوسا Xhosa التي تقطن في جنوب شرق أفريقيا ، لها طقس غريب يسمى ingqithi  من اجل إرضاء الأرواح ، و ينفذ هذا الطقس كنوع من العلاج للأطفال الذين يبللون فراشهم ، حيث يتم جلب الطفل معصوب العينيين و تقطع أصبع يده الصغيرة و يتم دهن مكان الجرح بتراب و روث البقر الطازج لإيقاف النزيف ، و تعتبر هذه العادة عندهم مثل عادة الختان بالوطن العربي ، حيث يعتقدوا أيضاً أنها تعطي الطفل الصحة و العافية ، يُعتقد أن تلك العادة جاءت من أسطورة قديمة تقول : أنه كان هناك ملك عظيم و قد أنجبت له زوجته توءمين و لهذا قرر قطع أصبع الطفل الثاني حتى يميزه عن أخيه الأول الذي سوف يرث عرش الملك .

7 - منع وفاه الأطفال

صورة لرؤساء قبيلة آشنتي

الأطفال هم أغلى ما يملك الآباء في الدنيا و عند تكرار وفاه الأطفال حديثي الولادة يضطر الآباء إلى اللجوء للخرافات و الأساطير و في اليمن مثلاً يعتقد بعض الناس انه يجب أن تسمي الأم التي فقدت كثير من الأطفال ، طفلها باسم بشع حتى ينجو من الموت ، و قبيلة أشنتي Ashanti التي تتخذ دولة غانا بقارة أفريقيا موطناً لها ، حيث تعتقد هذه القبيلة أن عالم الأرواح مختلط بعالم البشر ، فعندما يلد طفل في القبيلة تنتظر أسرته 8 أيام حتى تتأكد انه طفل من البشر أو من عالم الأرواح ، فإذا عاش الطفل اعتبروه بشري ، أما إذا مات فأنه يعتبر طفل احد الأشباح ، أرسلته من العالم الأخر لكي تفسد على هذه الأسرة فرحتها ، و لهذا يتم اخذ جثة الطفل و قطع أصابعه و تشويهها و رميها في القمامة ، كما تحتفل الأسرة بهذه المناسبة حتى تغيض الأرواح الشريرة و تدفعها بعيداً عنهم ، و كذلك تفعل بعض القبائل الأفريقية المجاورة لتلك القبيلة ، فعندما يموت طفل حديث الولادة يتم دفنه في قبر خاص و كلما أنجبت الأم أطفال آخرين يتم قطع احد أصابعهم و دفنها في ذلك القبر و كل هذا من اجل أن تأكل أصابعهم تلك الروح الشريرة و تعتبره قربان لها و تترك بقيه الأطفال أحياء .

8 -  طلب الزواج

لدى قبيلة خوزان طريقة غريبة للزواج

عندما يتم الزواج يضع الزوجين خواتم ذهب بأصابع بعضهم ، و هذا يعبر عن الترابط الأبدي بين الزوجين ، و لكن الخاتم قد يضيع و بهذا يضيع الحب معه ، لهذا نجد أن قبيلة خوزان Khoisan اختصاراً لأسم Khoikoi التي تسكن جنوب غرب أفريقيا ، و من عادات تلك القبيلة أن الزوجان يقومان بقطع أصابع بعضهم الصغيرة بقطعة حادة من الحجر و بهذا يتعمد الزواج بينهما ، و في حال وفاه احد الزوجين ، يحق للزوج أن يتزوج مرة أخرى ، لكن يجب عليه أن يقطع إصبعاً أخر لتحرير روح الزوجة المتوفاة ، و الغريب بالأمر أن حالات الطلاق بالقبيلة نادرة جداً .

9 -  التظاهر و الاحتجاج

الطلاب الكوريين الغاضبين يقطعون اصابعهم تعبيرا عن الاحتجاج

كثيراً ما تسمع و تشاهد في الأخبار أن هناك تظاهرات تحصل في بلد ما ، لأسباب سياسية أو اقتصادية ، و تختلف طرق الاحتجاجات من بلد لأخر ، فنهم من يمتنع عن الطعام و الشراب و منهم من يحرق نفسه لكي تصل قضيته للعالم ، لهذا لا تستغرب أن يقوم البعض بقطع أصابع أيديهم احتجاجاً على أمر ما ، و إليكم بعض الأمثلة على ذلك :

-  في شهر أغسطس عام 2001 م قام 20 شاب كوري جنوبي بالتظاهر أمام بوابة الاستقلال الكورية احتجاجاً على زيارة رئيس الوزراء الياباني جوني شيرو كوي زومي إلى ضريح الجنود اليابانيين القتلى هناك ، و اعتبروا ذلك أهانه لكوريا و فتح سجلات الماضي ألاحتلالي الياباني لكوريا ، و قام الشباب المحتج بقطع أصابعهم الصغيرة احتجاجاً على تلك الزيارة ، يعود ذلك التقليد إلى بداية القرن التاسع عشر ، عندما قام أحد قادة المقاومة الكورية للاحتلال الياباني بقطع أصابع يده و كتب بدمه وثيقة الاستقلال لكوريا .

- أثناء تظاهرة لعمال مصنع للنسيج في مدينة نوفي بازار جنوب شرق صربيا ، للمطالبة برواتبهم المتوقفة بعد تدهور المصنع ، فقد قام المواطن زوران بولاتوفيك بقطع أصبعه الصغير من يده اليسرى بالمنشار ، اثناء تلك التظاهرة و طبخه و أكله أمام وسائل الأعلام  ، معتبراً أن العمال لن يجدوا ما يأكلوا ، و قد غطت وسائل الأعلام تلك المظاهرة عام 2009 م .

- في عام 2001 م ، قام أيجور جوربانوف و هو رجل روسي بالأربعين من عمر ، من سكان مدينة ماجنيتو جورسك ، بقطع أصبعين من يده بالمنشار مهدداً بقطع أصبع أخر كل يوم أثنين ، حتى تعترف الشرطة بجريمتها ضده هو و زوجته ، حيث يدعي الرجل أن شرطة اعتقلته و زوجته أثناء قيادتهما للسيارة تحت تأثير الكحول ، و تم حجزهم بزنزانتين منفصلتين حيث قام الضباط باغتصاب و ضرب زوجته ، و طالب الشرطة بالتحقيق بالأمر و بأشرطة كاميرا المراقبة بالزنزانة ، لكن الشرطة نفت ذلك .

- عليك أن تتوقف عن اللعب بهاتفك المحمول و الانتباه لمذاكرة دروسك و تعليم أخيك الصغير ، بتلك الكلمات التي قالها الأب لأبنه ذو الحادية عشر عام ، كانت كفيلة أن تشعل الغضب بذلك الطفل المدعو بينج ، الذي أخذ الساطور من طاولة الغداء و قطع أصبعه السبابة ، ذهل الأب و الأم مما جرى و نقلوا الصبي للمستشفى بمدينة سوززو شرق الصين ، بعدما وضعوا إصبعه بثلج ، و هناك أجرى الأطباء عملية معقدة لأعاده توصيل الإصبع المقطوع و التي استغرقت 3 ساعات ، والد الطفل صرح للأعلام انه مذهول من تصرف ابنه العنيف الذي ليس له أي مبرر .

10 -  أكل الأصابع المقطوعة

أكل الاصابع .. حالة مرضية

 عندما يصيبنا التوتر و القلق فكثير مننا يقوم بقضم أظافره و جلد أطراف أصابعه ، و لكن أذا استمرت هذه الحالة و أصبح الشخص يتلذذ بها فأنه يشخص بنوع من الحالات الغريبة التي تسمى Dermatophagia و هي كلمة إغريقية قديمة تعني أكل phagia ، الجلد dermato و تطلق على من يأكلون جلد أصابعهم ، قد تتطور الحالة عند بعضهم إلى أكل أجسادهم ، كما حصل للشاب النيوزلندي ذي 28 عام ، حيث أصابته نوبة من الجنون و اليأس و قام بقطع أصبعين من يده بمنشار كهربائي و قام بطبخهم مع الخضار و أكلهما ، و قد حاول أن يكرر فعلته مرة أخرى ، لكنه أصيب بالدوار نتيجة النزيف الحاد و تم إسعافه للمستشفى و بعدها تقرر نقله لمستشفى الأمراض العقلية خوفاً من أن تتطور الحالة و يتحول إلى سفاح يأكل لحوم البشر ، طبعاً تم التكتم على اسمه و نشرت قصته بالصحف عام 2011 م .

 حادثة أخرى حصلت للمواطن البريطاني ذو الثلاثين عاماً ، حيث كان ديف بلاي بينز يقود دراجته النارية عندما تعرض لحادث سير ، و تم نقله للمستشفى ، حيث تم بتر أصبعه المصاب ، بعدها بعده أيام خرج ديف من المستشفى و عاد للمنزل مصطحباً أصبعه المقطوعة ، حيث قام بطبخه مع الخضار و أكله ، صرح ديف لصحيفة نشرت القصة عام 2013 م ، حيث قال : أنه كان يشعر بالفضول حول ما هو مذاق لحم الإنسان ؟ و أنه قرر أن يجرب ذلك خصوصاً أنه فقد أصبعه ، و قد أحتفظ بعظم الإصبع للذكرى .

المصادر :

- 10 Reasons To Chop Off Your Fingers
- Yubitsume - Wikipedia
- Dani people - Wikipedia
- Shambaa people - Wikipedia
- Dermatophagia - Wikipedia

تاريخ النشر 30 /09 /2016

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق