تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الغيرة والحسد.

بقلم : ​​​​​​​C.N - ليبيا

الحسد هو تمني زوال النعمة من الغير.

الغيرة..

نعم انها الغيرة التي تفسد قلوب البشر وتتسبب في مشاكل لا حصر لها.

تعالوا لنستكشف المزيد.

 

- الغيرة نوعان:

1-غيرة على: كغيرة الرجل على زوجته.
2-غيرة من : أي انك تغار من شخص ما لأنه ..الخ. وهذا هو النوع الذي سنتحدث عنه في موضوعنا.

 

الغيرة هي شكل من اشكال الحسد وهي أن تحسد شخص على شكله او غرضه او عائلته او منصبه او ..الخ. و الحسد هو تمني زوال النعمة من الغير.

ولهذه الغيرة انواع حيث تكون من اطراف كثيرة:

1-غيرة اصدقائك منك: وهي اكثر انواع الغيرة شيوعاً والتي تسبب غدر صديقك بك.

2-غيرة أخوية: وهي أيضاً شائعة مثلاً اخوك مميز عند امه فتغار انت منه, او اخوك لديه وظيفة وسيارة وانت لا..الخ

3-الغيرة التي تولد العداوة: وهي من ابشع انواع الغيرة الذي يتبعه البشر لأنه يولد عداوة من لا شيء او بالأحرى من مجرد غيرة لا اكثر.

 

- وللغيرة وجهان:

1- غيرة ايجابية: وهي الغيرة التي تحث الانسان على الاجتهاد للوصول الى المراتب العليا و تحسين الوضع للوصول الى ما توصل اليه الشخص المسبب للغيرة، كالغيرة من طالب متفوق وهذا يحث الغيور على الاجتهاد اكثر واكثر.
2- غيرة سلبية: وهي الغيرة التي لا توصل الى اية نتائج ايجابية، بل نتائجها كلها سلبية، وتؤدي الى زيادة في المشاكل و الخصومات، كغيره اخوة يوسف منه وبالرغبة في التخلص منه برميه في البئر.

 

الغيرة او الحسد تعد من الامراض الخطيرة لتي تنهش بالأمة أفراداً ومجتمعات. مرض الحسد كان في سبب كثير من جرائم من القتل والدمار او حصول المشاكل والمكايد والبغضاء والتقاطع وفساد العلاقات فما هذا إلا نتيجة من نتائج الحسد.

الشخص الذي يغار من الجميع ويحسد - يعيش مهموماً دائماً بسبب انشغاله بغيره وممتلكات ومناصب غيره بدل الانشغال بنفسه ,مكروه اجتماعياً , مغضوب من الله سبحانه وتعالى فالحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب.

هناك الكثير و الكثير لكنني لا اريد ان اطيل عليكم فلنطرح الاسئلة :

1-هل انت غيور؟
2-هل سبق لك ان غرت من اخيك ؟
3-هل تشعر ان اخيك او صديقك يغار منك؟ وكيف عرفت هذا؟
4-هل حصلت عداوة بينك وبين شخص آخر بسبب الغيرة؟
5-هل هذا قضية مهمة ومن مفترض طرحها هنا؟
6-اعط بعض اسباب الغيرة من وجهة نظرك.
7-اعط حلول من وجهة نظرك.

 

أصدقائي الآن نودعكم بخير ولكن لا تنسوا احذروا من الحاسدين.


تاريخ النشر : 2016-10-02

تم تحرير ونشر هذا الموضوع بواسطة : غريبة الأطوار
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق