تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الصراع بين الأجيال .. من شواغل العالم المعاصر

بقلم : عاشقة الرعب - تونس

صراع الأجيال يزداد كلما زادت الهوة بين الجيلين ..

قال علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)
"ربوا أولادكم لزمان غير زمانكم "
 ‏" لا تربوا أولادكم بأخلاقكم لأنهم خلقوا لزمان غير زمانكم "
 ‏" لا تكرهوا أولادكم على عاداتكم لأنهم خلقوا لزمان غير زمانكم "

‏‎ ‎ماذا قلت في نفسك حين قرأت هذه المقولات ؟ ما الذي سيتبادر إلى ذهنك فور قراءتها ؟ ما الجدوى منها ؟ أسئلة سأجيبكم عليها في موضوعنا عن صراع الأجيال و هي ظاهرة ليست بجديدة لكن فجوتها الآن اتسعت و بدأت تنافس ثقب الأوزون في اتساعه ..

صراع الأجيال هو الاختلاف في الآراء بين جيلين أو أكثر ، على سبيل المثال جيل الأجداد ، الأباء و الأبناء ، كل منهم تربى على معتقدات و أخلاق و عادات مختلفة و السابق محافظ أكثر من القادم ، بينما مع الجيل الجديد أصبحنا نرى أساليب معيشة جديدة ، ملابس جديدة ، أنماط أغاني .. تسريحات .. و بظهور التكنولوجيا تكتمل اللمّة !

فمن ناحية الآباء فبرأيهم أن هذا الجيل متسيب و غير مسؤول نظراً لطبيعته التي تبحث عن الحرية و اندفاعه نحو المغامرة و تجربة كل شيء و التسرع في كثير من الأحيان ، أما الأبناء فيرون أن جيل آبائهم و أجدادهم متخلف و متشدد و لا يتماشى مع التطور ..

و كتفكير منطقي نجد أن الأجيال بشكل عام تتطور نحو الأسهل ليس كما في السابق : تربية متشددة و عادات و قيم متشددة ، يجب عليك الزواج في سن كذا و إلا تعتبرين "عانساً" ، يجب عليك العمل من سن كذا و إلا سيطلق عليك لقب كسول .. و هذا الانفتاح من قبل الجيل الحديث يعتبره الآباء تسيباً و ينتج عنه نقاشات تتكرر بشكل شبه يومي بين الآباء و الأبناء .. ما هذه الأغاني التي تسمعها .. ما هذه التسريحة .. ما هذا اللبس .. و غالباً ما تتكرر جمل من قبيل : رحمك الله يا والدي ربيتنا بتعليقنا على شجرة الزيتون ..
وهنا سينتج ذلك التصادم أو الاحتكاك الذي يخلق صراعاً فيما بعد ، و من الأجدر أن يحافظ كلا الجيلين على مسافة حرة لكليهما ، فكل إنسان و قناعاته و من الأفضل احترامها ، و بذلك ستقوّى الروابط بين الطرفين و يبقى الاحترام متبادلاً ..

1 - برأيك .. ما هي النواحي في التربية التي لن تتغير بتغير الزمن و ما هي النواحي التي يجب أن يتساهل بها الآباء و يتركوا أبناءهم أحرار في التصرف بها ؟

2 - هل عانيت من هذا الصراع ؟ و هل تستطيع أن تذكر لنا أمثلة أو مواقف مررت بها جراء ذلك ؟

3 - دائماً ما نسمع جملة " الله يرحم أيام زمان " .. هل فعلاً الزمن الماضي كان أفضل أم هذه نظرة كل شخص وجد نفسه لا يتأقلم مع تطورات العصر الحالي ؟!

4 - كيف يستطيع الجيلين " جيل الآباء و الأبناء " التوافق و التعايش بدون صراعات .. أي ما هي الحلول التي تقترحها لذلك ؟

5 - هل إن كان لديك أطفالاً أو مستقبلاً عندما يصبح لديك .. هل ستربيهم على ما تربيت عليه أم أنك ستستوعب أنهم خلقوا لغير زمانك ؟


تاريخ النشر : 2016-10-30
تم تحرير ونشر هذا الموضوع بواسطة : نوار
قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق