تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
مقالات من نفس القسم
أحدث مواضيع النقاش
تجارب الرعب والغرائب
تجارب من واقع الحياة
اختبارات عقلية

الأبطال الحقيقيون

بقلم : امل شانوحة - لبنان
للتواصل : http://lonlywriter.blogspot.com/

الابطال ليسوا فقط في الافلام .. لكن في واقع الحياة ايضا

هل الأبطال من تصنع الحروب ؟ أم الحروب من تصنع الأبطال ؟

مقولة تحتاج إلى تفكير ! إلا أن رجال الحروب قد يكونوا ابطالاً في نظر بلدهم لكنهم ارهابيون بنظر الدولة المعادية .

- امثال طياري اليابان (كاميكازي) :

احدى طائرات الكاميكازي تهاجم السفينة الأمريكية

الذين قاموا بهجمات انتحارية شجاعة للغاية , وذلك بإسقاط طائراتهم المحمّلة بالمتفجرات بسفن الحلفاء الحربية في المحيط الهادي ابّان الحرب العالمية الثانية

- و ايضاً قصة المرأة الفرنسية الذي خيّرها الضابط الألماني بين تدمير قريتها و الذهاب معه , فاختارت ان تفديهم .. الى أنهم لم يستقبلوها بعد عودتها كبطلة , بل اعتبروها خائنة باعت نفسها للعدو , و تم طردها ذليلة مهانة من مجتمعها.

فكما ترون , شروط استحقاق لقب البطل متفاوت بين الشعوب !

- لكن هناك أشخاص أجمع العالم بمختلف شعوبه على استحقاقه لقب البطل , تماماً كهذا الرجل مجهول الهوية و المصير ..

الرجل المجهول البطل
فبعد مجزرة تينانمين في الصين عام 1989 والتي راح ضحيتها آلاف الطلاب المتظاهرين ، وقف هذا المتظاهر أمام مجموعة من الدبابات العسكرية في البلاد ، و بذلك استحق بجدارة أن يصبح رمزاً لمجابهة القوة والسلطة والاضطهاد

لكن برأي قوته لا تقارن ببطولة أطفال الحجارة , فهذه الصورة لوحدها كفيلة بأن نلقب هذا الفلسطيني الصغير بالبطل 

اطفال الحجارة

و في هذا المقال سنتكلم عن الأشخاص الذين قاموا بأفعال بطولية أنقذت دولة أو حتى العالم بأسره
 

1- البطل المسلم الذي أرعب ملوك أوروبا

هل تدري عزيزي القارئ أن الأندلس لم تسقط من المحاولة الأوروبية الأولى ؟

فـ (يوسف بن تاشفين) الأمير في دولة المرابطين , هو من قاد بنفسه معركة “ الزلاّقة ” بعد أن استعان به ملوك الطوائف في الأندلس اثر خسارتهم المهينة أمام الإجتياح الصليبي الأول ..

يوسف بن تاشفين

حيث جمع 30 الفاً من الجنود المسلمين في مقابل 60 ألف أوروبي مجهزين بأفضل المعدّات الحربية , و مع ذلك استطاع بسبب خطاباته التشجيعية لجنوده أن يغلبهم , فلم يبقى من جيش الأعداء بنهاية المعركة سوى 100 فقط , هربوا مع قائدهم الذي مات بعدها متأثراً بجراحه , عدا عن شعوره بالعار أمام هذه الهزيمة النكراء ..
 
و قد ضمّت لاحقاً الأندلس لدولة المرابطين لسنوات عدة , قبل أن تسقط مرة أخرى بيد الصليبيين بسبب التناحر الحاصل بين أمراء الأندلس على الحكم بينهم !   

2- أبطال تشيرنوبل :

في يوم 26 أبريل من عام 1986 , شهد العالم أكبر كارثة نووية في التاريخ , و حدث ذلك في محطة تشيرنوبل بأوكرانيا عند انفجار مفاعلها الرابع بالكامل .. و بسرعة انتشرت سحابة سامة في أرجاء المنطقة مهدّدة بذلك الدول المجاورة , ويقال ان التلوث الإشعاعي في تشيرنوبل فاق قنبلة هيروشيما اليابانية بـ 600 مرة !

طيارون و رجال اطفاء ابطال

و لولا تضحية رجال الإطفاء و طياري المروحيات من الإتحاد السوفيتي الذين قاموا بإخماد الحرائق المليئة بالإشعاع القاتل و منعوا تسرب 92% من الأشعة , لكانت هذه السحابة الإشعاعية في طريقها إلى كلٍ من بولندا والدول الإسكندنافية و التشيك ومنها إلى المانيا و رومانيا و بلغاريا و اليونان و تركيا.
 
و قد مات معظم هؤلاء الأبطال بعد اشهرٍ قليلة من تعرضهم للأشعة النووية القاتلة

3- بطل البحر الكاريبي :

هي تجربة الضابط البحري الروسي (فاسيلي أرخيبوف) بطل أزمة الصواريخ الكوبية .. ففي أكتوبر عام 1962 كانت هناك غواصة سوفييتية في منطقة البحر الكاريبي رصدتها البحرية الأمريكية ، و حاصرتها و بدأت تلقي عليها القنابل البحرية المضادة للغواصات يمينًا ويساراً , و ما زاد الأمر سوءاً هو أن نظام تكييف الهواء كان معطلاً و كانت الحرارة داخل الغواصة تقارب 100 درجة! و كان من الصعب أن تطفو دون أن تنكشف , و الأمريكان وقتها لم يكن يدرون بأنها تحمل طوربيدات نووية , و حينها انفجر القائد الروسي (فالنتين سفيتسكي) غضباً قائلاً :
"ربما بدأت الحرب فوقنا.. سنمزقهم إربًا الآن ! سوف نموت ، و لكننا سنغرقهم جميعًا .. لن نصبح عارًا على الأسطول "

و هنا جاء دور البطل (فاسيلي أرخيبوف) الذي استطاع بهدوئه و رزانته تهدئة القائد و إقناعه بالصعود لسطح البحر .. و بعد مناقشات حادة بينهما اقتنع اخيراً قائد الغواصة بالإستسلام ..
لكن الغريب في الأمر أن المدمّرة الأمريكية لم تجري أي تفتيش على الغواصة , بل فقط طالبتها بالإبتعاد عن كوبا , و بذلك عادت الغواصة سليمة إلى روسيا

فاسيلي أرخيبوف
و لولا هدوء هذا الضابط الروسي الشاب , لربما أدى انفجار الغواصة النووي إلى قيام حرب نووية بين الدولتين لا يعرف احد نتائجها على العالم أجمع

 4- الجنرال الأمريكي الحكيم :

الجنرال (دوغلاس ماك ارثر) كان عليه مهمّة أن يؤكّد لقادته الأمريكيين جدّية قرار الإمبراطور الياباني (هيروهيتو) بالاستسلام بعد قصف مدينتي ناغازاكي و هيروشيما اليابانية

دوغلاس ماك ارثر
و لهذا أرسل 4 طائرات مقاتلة على مدى ثلاثة أيام لتحلق فوق طوكيو ..  و رغم أن الطائرات عادت سليمة في اليومين الأولين , إلا انه في اليوم الثالث قُصفت إحدى الطائرات مما أدى لمقتل الضابط الأمريكي (أنثوني مارشيوني) و أصيب صاحبه بجروحٍ بليغة .. لكن الجنرال (دوغلاس ماك ارثر) أخفى الأمر عن قادته , و أرسل في المقابل للقادة اليابانيين بضرورة حضور وفداً منهم لنقاش بنود السلام بينهم .. و بالفعل حضر الوفد الياباني كاملاً , و هو بدوره وعدهم انه سيعتبر القصف الأخير للطائرة صادر من فئة قليلة متمرّدة ممن رفضوا فكرة خسارة اليابان للحرب .. و بسبب قراره الحكيم استطاع إنقاذ آلاف من البشر (خاصة اليابانيين) حيث منع عودة الحرب من جديد , و إلقاء المزيد من القنابل النووية المدمّرة هنا و هناك

5- الأمريكي الذي أنقذ العالم من الحرب النووية :

في زمن التوتر الكبير الحاصل بين روسيا و أميركا في ظلّ أزمة الصواريخ الكوبية عام 1962 تلقى الضابط (ويليام باسيت) قائد إحدى القواعد الصاروخية الأمريكية في منتصف ليل 28 أكتوبر عام 1962 أمراً بإطلاق 32 صاروخاً مزودة بقنابل نووية على كل من مدينة فلاديفوستوك في أقصى الشرق الروسي والعواصم الصينية بكين والكوريا الشمالية بيونغ يانغ و الفيتنامية هانوي.

رفض تنفيذ الاوامر فأنقذ العالم

إلا أن الضابط باسيت رفض تنفيذ الأمر لخطورته ، بل اتصل فوراً مع قادة قواعد أمريكية أخرى متمركزة في الجزيرة اليابانية المحتلة من قبل قوات الولايات المتحدة ، و نصحهم بإبقاء الصواريخ في مكانها .
 
كما انه هدّد الجنود الذين كانوا تحت أمرته بأنه مستعد لقتل كل من يحاول منهم الضغط على زر إطلاق صاروخاً واحداً دون أمره

و قد بقي هذا الأمر سراً إلى أن كشفت الأدراة الأمريكية عن بطولته بعد وفاته سنة 2011 , و لولا تحدّي هذا الضابط الشجاع للسلطة لشهد العالم حرباً نووية مدمّرة في القرن الماضي

6- الروسي الذي منع الحرب النووية :

في الجهة المقابلة هناك بطل روسي قام تماماً بما فعله الضابط الأمريكي (باسيت) و هو ضابط الدفاع الجوي (ستانيسلاف بيتروف) .. ففي منتصف ليل 26 من شهر سبتمبر عام 1983, انطلقت فجأة صافرات الأنذار حيث أظهرت شاشات المراقبة 5 صواريخ متجهة من أميركا إلى المدن الروسية , و احتمال أن تكون صواريخ نووية , و كانت ستصل إلى روسيا في غضون 30 دقيقة , إلا أن (بيتروف) رفض إطلاق أي صاروخ قبل أن يقرأ بيانات القمر الصناعي و الرادارات الروسية الأرضية التي لم تسجل شيء على الإطلاق !

ستانيسلاف بيتروف
و قد تبين لاحقاً أن الإنذارات الكاذبة كانت نتيجة ميل نادر لأشعة الشمس على السحب الموجودة على ارتفاعات عالية وعلى القمر الصناعي في مدراه !

ولولا حذر (بيتروف) من اتخاذ أي إجراء متسرّع , لكانت الكرة الأرضية شهدت تلوثاً بيئياً خطيراً بسبب القنابل النووية التي ستنطلق من كلا الطرفين المعاديين
لكن هذا القرار الجريء أنهى المستقبل المهني لهذا الضابط , و مع هذا نال في فبراير 2013 جائزة دريسدن .

7- نساء الأنقاض :

في عام 1945 و بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية و مقتل ما يقارب 5 ملاين ألماني و دمار 40% من البنية التحتية , كان لابد من حلٍ سريع .. و لهذا بدأت (لويزا شرودر) السياسية في الحزب الاشتراكي تنادي النساء للمشاركة في البناء و التعمير و النهوض بالبلاد من جديد , و قد استجبنّ لها مطلقين حملة (نساء الأنقاض) حيث انطلقت في برلين ووصلت إلى كافة أرجاء ألمانيا ووصل عدد المشاركات لأكثر من 80 ألف امرأة

لويزا شرودر                     نساء كنّ السبب بنهضة المانيا من جديد

و بأدوات بدائية للغاية تنحصر في الفأس و جاروف حديدي وعربات يدوية استطعنّ و في فترة لا تتجاوز الـ 9 أشهر من تكسير حطام ما يقرب من 18 مليون مبنى و تحويله إلى 750 ألف متر مكعب من التراب ، تم تجميعها على هيئة جبال في كل أنحاء ألمانيا
 
و حالياً يوجد في كافة شوارع ألمانيا تماثيل و نصب تذكارية تخلّد ذكرى نساء الأنقاض

8- رجل الجبل :

و بعيداً عن جوّ الحروب , أردت التكلم عن البطل الهندي (داشراث مانجي) .. الرجل الذي أمضى 22 سنة من حياته في حفر نفق في جبل لأجل قريته مستخدماً فقط الفأس و المعول ..
و كان يعمل عليه منذ الصباح و حتى  المساء كل يوم , منذ سنة 1960   و حتى عام 1982 , رغم تعرضه للسخرية من أهل قريته و اتهامه بالجنون !

dashrath manjhi حفر الجبل لوحده !
و السبب الحقيقي لكل هذا الجهد : هو وفاة زوجته بسبب طول المسافة بين المدينة و القرية , و التي كان يمكن اختصارها بثلاثة أشهر عمل من الحكومة في حال قبلت شقّ هذا الطريق !
لكن بهمّة و إرادة هذا العجوز استطاع لوحده اختصار المسافة بين القرية و المدينة من 70 كيلو إلى 7 كيلو فقط .. و قد تم تكريمه لاحقاً بأن وضعت الحكومة اسمه على هذا الطريق الفرعي .. كما إن قصته تحولت لفيلم سينمائي

شاهد تريلر الفيلم

 و هذا رابط الفيلم كاملاً :

https://www.youtube.com/watch?v=e9Rpo8GK6yw

9- الأبطال في كل مكان :

لقب البطل يستحقه العديد من البشر في كل أرجاء العالم , و هناك عشرات الفيديوهات في اليوتيوب عن هؤلاء الأبطال .. و هذا احدهم , شاهد الفيديو

 

10- المعاقون :

قد نظن أن لقب البطل يقتصر على الناس الأصحاء , لكن انظر الى هذا الرجل ذوي الاحتياجات الخاصة كيف قبض على اللص الذي أراد سرقة المحل التجاري
شاهد الفيديو :
 

11- المسنّة الشجاعة :


و قد نظن أن البطولة تكون في عمر الشباب فقط , لكن شاهد هذه العجوز البطلة التي منعت لوحدها اللصوص الستة من سرقة المحل !

 

12- الصغار الأبطال :

و قد نعتقد أن البطولة تحتاج إلى نضوج جسدي و فكري , لكن انظر إلى هذا الولد الذي أنقذ أصحابه من موتٍ محقق

 
و انظر إلى هذا الصغير الذي أنقذ أخوه الرضيع من إصابة بليغة

 

13- الحيوانات الحنونة :

لقد نُشر مقالٌ سابق في كابوس يتكلم عن إنقاذ الحيوانات للبشر , و هناك الكثير من الفيديوهات في اليوتيوب عن إنقاذ البشر للحيوانات , لكن في هذا الفيديو سنرى الحيوانات و هي تنقذ بعضها البعض !

 

الخاتمة :

كما نرى في المقال فلقب البطل ليس محصوراً على جنسٍ معين أو عمرٍ أو بلدٍ دون آخر , بل هناك أبطال حول العالم لا يمكن حصرهم

بل انه يمكن لأحدنا أن يصبح ذات يوم بطلاً في حال وضع في ظرفٍ معين و كان أمامه الاختيار أما إنقاذ روحه أو تفضيل مصلحة الجماعة على نفسه , سواءً كان مجبوراً على ذلك كالحروب أو في ظلّ ظروف عادية ..

إلا انه للأسف لا يتم التركيز اعلامياً إلا على أسوء البشر كالمجرمين و المدمنين و غيرهم , و لذلك يبقى هؤلاء الأبطال جنوداً مجهولين بعيدين عن أي تكريم مادي أو شهادات التقدير , و هذا هو الحال في ماضينا و في حاضرنا الكئيب , ربما لأن الدنيا اختارت بسببنا أن لا تكون عادلة ابداً !
لكن بكل الأحوال يستحق هؤلاء الأبطال و أبطالنا في البلاد العربية المنكوبة كل التقدير و الاحترام

المصادر :

1- رجل الدبابة المجهول

2- بطل الأندلس

3- تشيرنوبل

4- فاسيلي ارخيبوف

5- دوغلاس ماك آرثر

6- وليام باسيت

7- ستانيسلاف بيتروف

8- نساء الأنقاض

9- رجل الجبل


تاريخ النشر : 2016-11-30

تم تحرير ونشر هذا الموضوع بواسطة : اياد العطار
قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق