الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أحداث مرعبة حدثت معي

بقلم : خالد قبوض - سوريا
للتواصل : khaled.v9v@gmail.com

كان يوجد في منطقتنا مغارة صغيرة جدا لكنها غامضة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، مرحباً يا أصدقائي ، أظن أنكم لاحظتم غيابي عن الموقع ، لقد نشرت ثلاث قصص و اختفيت فترة طويلة ( طاحونة كيوان1 - طاحونة كيوان2 - النفقين ) ، أعتذر منكم ، فكانت لدي عدة ظروف أنستني بعض الأشياء و منها موقع كابوس ، أرجو منكم أن تسامحوني على التأخير ، و لكن سوف أقوم في كل أسبوعين أو ثلاث بنشر قصة ، لأن لدي أعمال ، و بعد الانتهاء من أعمالي سوف أقوم بالنشر في كل أسبوع ..

الآن سوف أحدثكم عن بعض القصص التي منها حدثت معي ، و منها أخبرني بها الجيران و الأصدقاء ، إليكم القصص أعزائي الكرام :

1 - أصوات من داخل الطاحونة :

أخبرتكم سابقاً عن طاحونة كيوان الملعونة ، و عن مغامراتنا فيها ، و لكن قبل أن تحدث هذه المغامرات دخلنا يوماً إلى هذه الطاحونة ، و سمعنا أصوات ضحك و صراخ ، و صوت تكسير زجاج ، و كانت هذه الأصوات أصوات شباب بين عمر 20 إلى 30 عام تقريباً ، و لكن فتشنا المكان كله و لم نلاحظ أحد ، و بينما وصلنا للطابق الأخير لم نعد نسمع أي صوت و كأنهم اختفوا !! ماكان ذلك برأيكم ؟؟

2 - الكهف الغامض:

يوجد كهف صغير ( مغارة ) في المزة في منطقة كيوان بدمشق ، و هو عبارة عن كهف صغير لا تتعدى مساحته 2 متر ، هي صغيرة جداً لدرجة أني دخلت مع 5 أصدقاء و لم تسعنا بسبب مساحتها الصغيرة .

ذات يوم أخبرتني جدتي قصة عن هذه الكف و هي كالتالي ..

مرة من المرات دخل راعي مع عدد كبير من الخواريف و كلب حراسة ، و لم يخرج إلا لبعد وقت طويل ، و بعد عدة أيام عاد هذا الراعي و دخل مرة أخرى و لم يخرج للمساء ، و أيضاً لبعد عدة أيام عاد و دخل مع كلبه و أغنامه و لم يخرج لبعد وقت طويل ، فقرر رجال المنطقة الدخول إلى الكهف و يكتشفوا ما قصة هذه الراعي ، و كيف يدخل هو و أغنامه ، و لماذا يدخل بالأساس ؟!!

ذهب كل أهل القرية متأملين بوجود باب سري ، و تختبئ وراءه كنوز ثمينة ، لكن مع الأسف عند وصولهم للكهف لم يستطيعوا إيجاد شيء ، فهو كهف صغير ، و حاولوا جاهدين أن يعثروا على مخرج أو باب سري ، لكن لم يجدو شيئاً ، و زاد الفزع و الغرابة بين أهل المنطقة ، و حتى كانوا يذهبون للكهف يومياً لعلهم يعثرون على شيء ما ..

و جاء يوم و قرر أهل المنطقة أن يراقبوا هذا الراعي ، انتظروه حتى دخل و قاموا بانتظاره أمام الكهف حتى خروجه ، لكن مع الأسف لم يخرج ليومنا هذا ، و لم يتم كشف سر هذا الكهف الغامض ، ماذا قد يكون في رأيكم ، هل هو من العالم الآخر أم أنه حقاً يوجد باب سري ؟؟

3 - جثة تحت البيت :

في عام 2009 حدثت قصة مرعبة مع صديقي فؤاد ، كان صديقي فؤاد نائم في منزله ، و في منتصف الليل في الساعة الواحدة حسب ما أخبرني استيقظ ليدخل الحمام ( أكرمكم الله ) و هو يمشي في حديقة بيته باتجاه الحمام ، أمسكت يداً بقدمه و سقط على الأرض ، ثم قام و ركض مفزوعاً و مصدوماً مما رآه ، فذهب مسرعاً إلى غرفة أبيه فأيقظه و أخبره بما جرى معه ، طبعاً والده لم يصدقه و ظنه كان يحلم أو يتخيل هذا الشيء ، لكن فؤاد أصر على أنه لم يكن خيالاً ، فهو شعر باليد ..

و من قوة الصدمة التي أثرت بفؤاد ، قرر والده أن يحفر الأرض في الصباح الباكر ليريح بال ابنه ، و يقنعه بأنه كان يتخيل ، و في الصباح الباكر قام الوالد بحفر الأرض بمكان الحادثة ، فصدم و فزع مما رآه ، فقد وجد جثة لفتاة ميتة من سنين !!

4 - مخلوق غريب :

في يوم من الأيام عندما كنت صغيراً كنت أجلس مع أبي في البستان ، كنت أشرب العصير و أبي كان يدخن الشيشة ، و كان قد حان موعد النوم ، فقال لي أبي هيا اذهب للداخل و نم ، غداً عندك مدرسة ، فقلت له حاضر ، و ذهبت للداخل و لكن و أنا ذاهب باتجاه المنزل ظهر مخلوق غريب الشكل و صغير الحجم ، جسمه مثل جسم العقرب ، و وجه وجه إنسان و لونه أسود و ملامحه غير واضحة ، و حجمه من حجم القطة ، فصرخت من الخوف حتى جاء أبي و رآه .. حاول قتله لكنه هرب إلى خلف شجرة ، و بعدها أبي لم يجده ، ما كان هذا يا ترى ؟؟

الآن يا أصدقائي انتهت قصصنا لليوم ، أتمنى أن تنال إعجابكم ، و لا تنسوا أن تعبروا عن رأيكم من خلال التعليقات ..

تاريخ النشر : 2016-12-16
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر