الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

المخبز المحروق

بقلم : mascare texas -الجزائر
للتواصل : [email protected]

كان المبنى ذو جدران سوداء و اثر احتراقه كان واضح


كان يوم السبت ، و ما أفعله عادة كل سبت هو أني ادرس عدة ظواهر خارقة  حيث اجتمعت أنا و صديقين لي في المكان المعتاد فقررنا الذهاب إلى احد المزارع القديمة كي نتفحص ما أن كان هناك ما يلفت النظر ، عند الوصول لفت انتباهنا مبنى قديم مكتوب فوق مدخله القمح الملكي و بجانبه لوحة مكتوب عليها تحذير لا تدخل ، و هذا ما جعلنا ندخل فهو مثير للحماس .

ما إن دخلنا حتى أحسسنا بحر شديد في ذلك المخبز رغم أنه لا يحوي سوى عتاد قديم جداً ، أكملنا التجول داخله كان ذو جدران سوداء و اثر احتراقه كان واضح ، كان يحتوي على غرف و هذا ما أشار إلى أن عماله كانوا يسكنون بداخلها ، لكنها كانت أشبه بسجن استخدم للتعذيب ، ما أن بدأ الظلام يعم المنطقة حتى لاحظنا ما جئنا من اجله مما أدى إلى اضطرابنا بعض الشيء ، كنا متجهين نحو المدخل و شعرنا و كأن أشخاص يمشون معنا فاستدرت و إذا  بي أرى نور شمعة يخرج من احد الغرف فعدنا أدراجنا لنتأكد من صحة ما رأيناه ، و كلما اقتربنا من الغرفة كان يضعف ضوء الشمعة حتى انطفأت ، فأشعلنا مصابيحنا لنرى ما إن كان هناك دليل فوجدنا تلك الشمعة و كأنها لم تشتعل من قبل !

عدنا أدرجنا نحو المخرج و سمعنا أصوات كأنها ترغمنا على البقاء ، كانت إجابتنا باللامبالاة ، فأغلق الباب بقوة تكاد تقلعه من مكانه فزاد اضطرابنا أكثر فحاولنا فتحه فلم تجدي محاولاتنا  نفعاً ، فتفحصنا ما إن كان هناك مخرج آخر فوجدناه لكن مازال هناك من يتبعنا كأنه يحتاج شيء منا ، فأعترف صديقنا انه حرك تلك الشمعة من مكانها ، فأرغمناه على إرجاعها كما كانت حتى تعود الأمور على ما يرام .

و عند خروجنا انتبهنا أننا لم نمضي سوى ساعة إلا ربع داخل المبنى ، فأخبرنا أحد سكان تلك المزرعة : أن ذلك المخبز يحتوي على سحر الهلوسة حيث أن كل ما تراه هو مجرد هلوسة شياطين تتلاعب بنظرك.


تاريخ النشر : 2016-12-19

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر