الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قطتي

بقلم : Ma young - الجزائر

كانت قطة بيضاء بعيون زرقاء جميلة

أعلم أن البعض قد يرى أن مشكلتي مجرد تفاهة ، و البعض الأخر سوف يشعر بما أشعر به لأنه مر بنفس التجربة ، بدأ كل شيء في يوم جميل ، عندما اتصل بي أخي و أخبرني أنه سيحضر لي قطة جميلة . شعرت بسعادة كبيرة خاصة عندما رأيتها كانت بيضاء جداً بعيون زرقاء جميلة . صنعنا لها سريراً و اشترينا لها الطعام ، لم أنم تلك الليلة ، كنت أنتظر النهار حتى ألعب معها . أمضيت معها أياماً جميلة ، كانت تلحق بي في كل مكان ، و كنت أحملها مثل طفل رضيع ..

في يوم ما عدت من المدرسة و لم أجدها ، و أخبرتني أمي أنها خرجت عندما فتح أبي الباب ، خرجت دون أن ينتبهوا لها .. فقدت الإحساس في تلك اللحظة ، ذهبت أهرول إلى الشارع ، بحثت عنها في كل مكان ، سألت الجيران ، لكن لا شيء .

رجعت إلى البيت و بكيت كثيراً ، أشعر و كأنني فقدت شخصاً و ليس قطة ، أتذكر كل لحظة لي معها ، أنظر إلى أغراضها و صورها و أبكي بشدة ، لا أعلم ماذا أفعل ، أرجو ألا تسخروا مني و أن تنصحوني ماذا أفعل !


تاريخ النشر : 2016-12-21
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر