تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اريد الموت فقط !

بقلم : ترانيم الأمل - خيال مختال

عائلتي متشددة وهذا يزعجني جداً..


مرحباً.. انا فتاة ابلغ من العمر 23 سنة.. 
من دون مقدمات، انا سئمت الحياة ، لم اعد استطيع تحمل واقعي، في الحقيقة اهلي عائلة متشددة وهذا يزعجني جداً ، وهم يمنعوني من الخروج وحدي او حتى مع صديقاتي ، حتى انهم يتحكمون في ملبسي وابسط الأشياء، تخيلوا حتى انهم يحددون وقت للأستحمام بحجة انه هناك اوقات يكثر فيها الجن والشياطين ولا يجب للفتاة ان تستحم بها سوى في وقت الظهيرة حتى لا تصاب بالمس!! رغم ان صديقاتي جميعهم يستحمون في وقت متأخر من الليل ومع ذالك هن بصحة جيدة. 

حتى انهم هدمو حلمي وطموحي في ان اكون طبيبة بحجة انه عمل به إختلاط بالرجال، ورفضوا إكمالي دراستي الجامعية بقولهم ان الفتاة خلقت لتعيش فقط في المنزل وتعمل به ، وبعد محاولات من الأقارب وافقوا بشرط ان ادخل تخصص أنا لا اريده ابداً ، ولس هذا فقط انا ادرس عن بعد عن طريق الكمبيوتر ، 

اعتقد اني لم ارى الشارع منذ 3 اشهر تقريباً، يا إلهي ماذا افعل ؟ انا حقاً كرهت حياتي، اصبحت منعزلة في غرفتي ابحر في خيالي واعيش عالم آخر ، في غرفتي طوال الوقت لم اعد اهتم بدراستي اريد ان اعيش الخيال فقط، اصبح حالي اسوأ، لم اعد اشعر بأي مشاعر، اصبحت اشعر اني حجر ليس لديه إحساس والأسوأ اني احب شخص واتمناه ، لكن هو لا يعلم عني شيء ، هو فقط يعيش حياته بسعادة وكيف اريده ان يعرفني وانا حتى جيراني لا يعرفوني!! وانا اعيش داخل هذا الجحر الأبدي ، احبه بشدة منذ سنوات ، هو الإنسان الذي لطالما تمنيته وعشقته، أنا اراه مثالي جداً ورائع ولكن ما إن اتذكر حالي بأني إنسانه ينقصها الكثير ومكتئبة وحزينة اراه إنسان كثير علي واقول لنفسي 
:"هل أنتِ مجنونة؟ انظري لنفسك ولحالك كيف تريدين شخص مثله ان ينظر إليكِ ؟ هو حتى لن يعلم بوجودكِ بالأساس "
حينها ابدأ في البكاء  بحرقة حتى انام واحلم احلام جميلة ، وما إن استيقض اعود لواقعي المر،

 اشعر اني مسجونة وليس لدي حرية ابداً في ابسط قرارتي، اشعر بالأختناق ، اتمنى الطيران في الهواء بحرية وتنفس الهواء النقي في هدوء وسلام، اتمنى ان احضى بهذا الشخص و يغرم بي كما انا مغرمة به، يبادلني الحب ونفس الشعور، يعلم بوجودي يعلم بوجود فتاة مهووسة به تراقبه بسريه وتسرق اخباره ، تحلم به في كل غفوة وتجمح بالخيال في جماله وحسن خلقه وكماله .

هل سيعرفني يوماً ؟هل سيحبني رغم نقصي وعيوبي؟!هل ستتغير حياتي وتزهر ؟

ربما تتغير حياتي لكن المؤثر الأكبر على نفسيتي هو قلبي وتعلقه بهذا الشاب للأسف، احتاج فقط لمعجزة لاعرفه على نفسي ويحبني ، 
فحياتي حقاً بائسة من دونه، ومع هذا السجن النفسي والروحي والجسدي أنا اريد الموت وفقط .


تاريخ النشر : 2016-12-24

تم تحرير ونشر هذا الموضوع بواسطة : سوسو الحسناء
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق