الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أشباح بعيون حمراء تنظر إلي

بقلم : محمد -  الجزائر
للتواصل : [email protected]

كانوا ينظرون إلينا بعيونهم الحمراء وكانت أجسادهم وهمية

السلام عليكم ، أنا محمد من الجزائر عمري 18 سنة , عندما كنت بعمر10 سنوات أي قبل ثمانية سنوات ، كنت أنا وصديقي الياس نقوم بالذهاب يومياً إلي مدرسة قرآنية نتعلم قراءة القرآن و حفظه من صلاة المغرب إلى صلاة العشاء , وفي يوم من الأيام قررنا التهرب من الحصة ذهبنا لتجول في البلدة إلى أن يحين موعد صلاة العشاء ونعود إلى المنزل ، لو علم أهلنا بعدم ذهابنا إلى المدرسة القرآنية لعوقبنا اشد عقاب ..

ثم قررنا توجه إلى منزل احد الأصدقاء لتمضية الوقت معه و في طريقنا إليه اخبرني صديقي الياس بوجود طريق مختصر لأن المنزل كان بعيداً و اخبرني بأنه لم يسلكه من قبل و أنا أيضاً ، وكان ذلك الطريق عبارة عن زقاق ضيق و مظلم ، شعرنا بالخوف قليلاً لأنه كان جديد علينا , وحين عبورنا رأيت أشباح بهيئة بشرية لنساء يقمن بتنظيف الطريق و ينظرن إلينا بعيونهن الحمراء وكانت أجسادهن وهمية ذات لون اخضر فاتح !!

أصابني خوف شديد و كنت مصدوم ولم اصدق عيناي ، و لكننا قررنا الاستمرار في التقدم و التظاهر بعدم رؤيتهن ، و كانت النسوة أمامنا على بعد متر لا أكثر ، ثم وصلنا إلى نهاية الطريق و لم نعد نراهن ، قمنا بالركض بسرعة كبيرة وقررنا سلوك طريق أخر للعودة إلى منازلنا ، لم اصدق الأمر إلى أن اخبرني الياس بأنهن حقيقيات ، وحتى الآن ما زلنا متأكدين بما رأينا وليس وهم من نسيج خيالنا .


تاريخ النشر : 2016-12-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر