تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماذا يريد مني هذا الوحش ؟

بقلم : شيماء - تونس

بدأت الكوابيس تتوالى علي فقد رأيت أنني مطاردة من شخص بشع

مرحباً يا أصدقائي ، أنا شيماء تونسية وشابة في 23 من عمري ، لا أنكر معرفتي بالجن ولا الأمور الغيبية ، لكن ما كنت لأتصور أنهم سيعترضون طريقي يوما ما ، لن أطيل عليكم وسأبدأ فوراً بسرد ما حدث لي ..

كما قلت أنا في 23 من عمري ولا يفصلني عن التخرج إلا شهور معدودة تعرفت على شاب وسيم في الجامعة وأصبحنا أصدقاء ، و تطورت علاقتنا إلى حب ربما  كنت سعيدة معه لكن منذ أن أحببته انقلبت حياتي إلى جحيم ، في البداية قبل أن نحب بعضنا كان يزورني شاب وسيم في المنام ، بالكاد أستطيع وصفه لقد كان طويل القامة قوي البنية كما لو أنه يمارس كمال الأجسام ، ذو شعر أشقر وعينان زرقاوان ، و يلبس لباس الفرسان على ما يبدو ، كان يزورني كل ليلة ، كنت أراه يجلس معي ونتجاذب أطراف الحديث فأصبح يخبرني بأنه يحبني ويعشقني وكنت أبدو سعيدة معه في الحلم !

تكرر معي الحلم لأسابيع لكنني لم أكن أبالي عندما أصحو أظن أنه مجرد حلم لا أكثر ، بدأت علاقتنا أنا و ذلك الشاب في تطور فقد صارحني بحبه لي وأنا كذلك ووعدني بأن يزورنا في البيت و يخطبني فور ما ننتهي من رسالة التخرج ، فرحت كثيراً بعد هذا الخبر وسارعت بإخبار والدتي التي لا أخفي عنها شيئاً واعتبرها بئر لأسراري ، ففرحت من أجلي هي كذلك ، ولكن كما يقال عندنا "يا فرحة ما تمت " ..

كعادتي نمت تلك الليلة وقد كانت أسوأ ليلة في حياتي ، فقد بدأت الكوابيس تتوالى علي فقد رأيت أنني مطاردة من شخص بشع وضخم البنية كان رأسه أشبه بالحيوان واللعاب يسيل من فمه وهو يقول لي : لقد أحببتك وخدعتني ، لكنك لن تكوني لغيري ولن أسمح لك بالتقرب من أي شخص ولا لأي شخص غيري ، وأنا أهرول واصرخ وأطلب المساعدة فعاد وقال لي : من سينقذك مني ؟ فاستيقظت عند هذه الكلمة متعرقة وقلبي يخفق بشدة عندها أيقنت تماماً أن ذلك الوسيم الذي أحبني تحول إلى مسخ و وحش عندما أدرك أنني سأكون لأحد غيره ، لكني أصبحت أشعر بوجوده معي في غرفتي وأشعر أن هناك من يحاول الهمس في أذني ..

 كثرت المشاكل بيني وبين حبيبي وأصبحنا نتشاجر لأتفه الأسباب وما زلت أرى الوحش أينما أذهب وأشعر به معي دائماً وقد حلمت به يحاول الاعتداء علي ومنذ ذلك الحلم ساءت حالتي ولا أدري ما هو مصيري ؟ حتى أمي لم أجرؤ أن أحكي لها خوفاً منه ، كما بدأت أشعر أن هناك من يشاركني النوم على سريري وأصبحت انطوائية ومنعزلة ولم أعد أذهب إلى الجامعة ، حتى أمي لاحظت ذلك والغريب أنها أرادت أن تحضر لي راقي لكنني خفت كثيراً و رفضت وأخبرتها أنها وعكة وستزول ، لكني بدأت أفقد عقلي وسأفقد حبيبي أيضاً لم أجد من الجأ إليه غيركم .

أرجوكم ساعدوني فأنا حقاً لا أدري ماذا أفعل ؟ و ما الذي يريده مني هذا الجني ؟ أرجوكم أفيدوني.


تاريخ النشر : 2016-12-25

تم تحرير ونشر هذا الموضوع بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق