الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

خادمتنا المخيفة

بقلم : بنت الليل - العراق

خادمتنا تكرهني بدون سبب !

اسمي ذكر في الأعلى ، و عمري 15 من العراق ، لكني ولدت و عشت في الامارات العربية المتحدة ، أحب المطالعة و كتابة القصص لكني مازلت أتدرب على الأسلوب الجميل .

تبدأ قصتي عندما سافرت المساعدة التي في البيت لفترة مؤقتة ، و في هذا الوقت أتت مساعدة جديدة ، عندما وصلت شعرت بشعور مخيف و مريب لكني تجاهلته ، و بعد فترة صرت أشك أن المساعدة تحتقرني أنا بالذات من بين كل أهلي ، لكني لم أسكت و أخبرت أمي بما يحدث ، عندها قالت سوف أخبرها بأن لا تعاملك بتلك المعاملة .

و بعد مرور أيام شعرت بأنها تراقبني ، و مرة خرجت إلى حديقة منزلنا و كانت هي جالسة في الحدقة و تتحدث في الهاتف ، و كانت تنظر إلي بنظرة مخيفة و لم تحرك بصرها عني ، عندها حاولت تجاهلها و لكن لم أقدر فدخلت إلى المنزل و قلبي ينبض بشدة و حاولت تمالك نفسي .

أرجو المساعدة لأني لا أستطيع التحمل ، و لا أعلم لماذا تعاملني هكذا دون إخوتي على الرغم من أني لم أؤذيها


تاريخ النشر : 2016-12-30
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر