تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أحب أحد محارمي

بقلم : طيف - أبو ظبي

لا أستطيع نسيانه رغم محاولاتي الشديدة على ذلك


لن أطيل عليكم بالمقدمات ، سأدخل في صلب الموضوع ، أنا فتاة في الـ ١٨ من عمري ، عندما أنجبت أمي أخي الكبير كانت جدتي قد أنجبت حينها خالتي ، و أمي كانت متعلقة جداً بخالتي ، و من شدة تعلقها بها كانت ترضعها كما ترضع أخي الكبير .

مرت السنين و كبرت خالتي و تزوجت و أنجبت ولداً يكبرني بسنتين ، كان يدعى بدر ، و عندما كنا صغاراً كنا نلعب سوياً كثيراً ، و عندما كبرنا قليلاً و أصبحت أنا بسن الـ ١٤ و هو بالـ ١٦ عندها شعرت بالعاطفة تجاهه ، و اكتشفت أني أحبه ( لم أكن أعلم بقصة رضاعة أمي لخالتي )

و في أحد الأيام عندما زارتنا خالتي كالعادة و جلست مع أمي في غرفة المعيشة ، كنت أنا أجلس في الغرفة المجاورة ، عندها سمعت خالتي تحدث أمي قائلةً :
لقد أتاني بدر قبل بضعة أيام يطلب مني أن أزوجه ابنتك طيف ..

عندما سمعت ذلك فرحت فرحاً شديداً لأني سأتزوج الفتى الذي أحبه ، لكن سرعان ما سمعت أمي تقول :
كيف يحدث ذلك ؟ ألم تخبريه بقصة الرضاعة و أنه لا يجوز أن يتزوج طيف لأنها تكون خالته بالرضاعة ؟ حينما سمعت ذلك شعرت بأن الدنيا قفلت جميع الأبواب في وجهي ، و كل شيء من حولي أصبح ظلام في ظلام ..

ردت خالتي على أمي قائلةً : نعم أخبرته و لكن يبدو أني تأخرت كثيراً ، لقد قال لي لماذا لم تخبريني من البداية قبل أن أقع في حبها ؟ عندها علمت بأنه يحبني بقدر ما أحبه و لكن يبدو أني لن أستفيد من هذا الحب ، لأني كأنما أحب أحد إخوتي .

مرت الأيام ، و أصبح يزورنا مثل ما كان يفعل في الماضي ، و أحياناً كان يبيت مع أخي في الغرفة ، و لكن لحد الآن لم يتجرأ أحد منا أن يعترف بحبه للآخر وجهاً لوجه ، و لكن طيلة هذة السنين أقسم بأني مازلت أحبه ، و لا أستطيع نسيانه رغم محاولاتي الشديدة على ذلك ، و التي جميعها باءت بالفشل .. و الآن المطلوب منكم أن تساعدوني ، ماذا أفعل لكي أتخلص من هذا الحب المحرّم ؟؟


تاريخ النشر : 2017-02-04
تم تحرير ونشر هذا الموضوع بواسطة : نوار
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق