الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حب بلا أمل

بقلم : ابراهيم - سوريا

حاولت مراراً أن أقنعها بتركي ، و ألا تهتم لأجلي ، و لكن لافائدة ..


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، أنا ابراهيم عمري 19 عاماً ، سأدخل في قصتي مباشرة و أتمنى النصيحة من الجميع ، لأنني أنشر قصتي فقط من أجل النصيحة .

قصتي هي أنني أحب فتاةً من نفس المعهد الذي أدرس فيه و هي أيضاً تحبني ، لكنها مخطوبة من قبل أن نتعرف على بعضنا ، و هي تريد أن ترفض خطيبها لأجلي .
لكني لا أريد أن أكون سبباً في خراب خطبتها ، و هناك عائق آخر .. و هو أنها من عائلة ميسورة الحال و كذلك خطيبها ، أما أنا فحالتي متوسطة ، و على الأغلب والدها لن يرضى بي زوجاً لابنته

و رغم ذلك هي تريد ترك خطيبها لأجلي أنا .. لا أريد أن تخسر خطيبها لأجلي و بعد ذلك تخسرني بسبب عدم موافقة أبيها .. حاولت مراراً أن أقنعها بتركي ، و ألا تهتم لأجلي ، و لكن لافائدة ..

أحياناً أفكر أن أمسح رقمها و ألا أتكلم معها أبداً ، و لكنني أحبها و لا أريد جرحها ، و هي أيضاً تحبّني و تريدني ، و لكن الأمل ضعيف بأن نصل لبعضنا ، و بأن يوافق أبيها .

ماذا أفعل برأيكم ؟ انصحوني … الله يعلم أنني أحبها و أنني أتمنى لها الخير و لكنها لا تريد أن أتركها .


تاريخ النشر : 2017-02-12
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر