الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

امرأتان تطاردانني

بقلم : shimaa adel - مصر

أرى امرأتين تسباني و تقولان كلاماً لا أطيق أن أسمعه 


أنا فتاة في السابعة عشر من عمري ، أعيش بحيٍّ كان في القديم مقابر ، و حالياً أسكن أمام المقابر بشارع .. ولدت بمنزل كان فيه مشاكل عدة ، فكانت المقبرة التى تحته تعود إلى أناس سيئون كانوا يشربون الخمر ، و ابتدات مأساتنا من سن الرابعة عشر ، فبدأت أرى أشياء غريبة و مرعبة ، فمرة أرى الباب يفتح بالمفتاح على آخره بدون وجود أحد في المنزل باستثنائي ، و مرة أرى قطاً أسوداً يخرج من الحائط و ينظر لي بعيون فائقة الجمال و يدخل إلى الحائط مرةً أخرى .

و انتهت المأساة عندما انتقلنا إلى منزلٍ آخر أقرب إلى المقابر ، لكن لا يوجد به أية مشاكل لها علاقة بما عايشناه السنين الماضية .. و مرت الأيام و صرت أواجه مشكلة لا حل لها ، أنام و أستيقظ على صوتي و أنا أشتم و أصرخ .. ابتعدوا ، دعوني و شأني ..

أحياناً أكون بين الاستيقاظ و النوم و أدري ماذا يحدث ، لكن لا أعرف التحكم بكلامي و صراخي ، و أرى امرأتين تسباني و تقولان كلاماً لا أطيق أن أسمعه ، و لا أتذكر ما تقولانه لكن أتذكر أننى لا أطيق كلامهما ، و هذه ظاهرة مزعجة و غريبة و لا أجد لها أي تفسير ، و تتكرر معي حتى الآن .. أفيدوني أعزكم الله ، فإنني صرت مصدر إزعاج لأمى و إخوتي .


تاريخ النشر : 2017-02-12
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر