الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عالمي الخيالي أجمل بكثير

بقلم : حنين - عالم الخيال

أعشق عالم الخيال و أعيش فيه ..

السلام عليكم ، أنا حنين ، أدرس في الصف الأول الثانوي ، أعشق الأفلام الأجنبية الخيالية و الكرتون .. حسناً ستقولون ما الغريب في هذا ؟!! الغريب أنني كلما شاهدت فيلماً أتعلق جداً به و بشخصياته لدرجة أنني أرسمهم و أتحدث معهم ..

أنا أصغر إخوتي و ليس لدي أصدقاء مقربون .. أو بالأصح ليس لدي أصدقاء .. مجرد زميلات
أعشق عالم الخيال ..لم أحب عالم البشر ، حتى أنني أتمنى أن أصبح إحدي شخصيات الخيال التي أشاهدها ، أكره عالم البشر كثيراً ، هذا العالم الممل .. مجرد دائرة الكل يعبر بها ، و أنا لا أريد أن أعبر بها .. فقط أريد أن أستقل بحياتي .

لا أحب الهدوء أحب المغامرة .. أتحمس كثيراً عندما أشاهد فيلماً و أتعلق به .. أريد أن أسافر و أعيش حياتي مثلما أريد .. أقلدهم في كل شيء حتي أني أتكلم بعض الكلمات الانكليزية مع أمي .. أريد أن أفعل شيء مميز ، لا أريد أن أدخل في الدائرة نفسها .

أنا لا أخرج من البيت ، حياة مملة بمعنى الكلمة ، دراسة زواج ، أولاد .. و هكذا ستمضي حياتي و هذا لا يروق لي ، لماذا لا يتركوني أعيش ما أحب ؟؟ (عالم الخيال) هذا العالم الغريب المليء بالمغامرات و الغموض ، لا يوجد من يفهمني فكلهم مشغولون بحياتهم و أنا وحيدة .. أحب عالمي الخيالي أكثر من عالمي الواقعي ، بل أكره عالم البشر و أتمنى لو لم أكن مثلهم .. بداخلي طاقه كبيره تجذبني بشدة كلما شاهدت فيلماً خيالياً مثل فيلم (تشابي) .. رسمت تشابي و تكلمت معه و أصبح صديقي .

البشر جميهم كاذبون و خادعون ، لا يوجد ما يميز أحد عن الآخر .. هذا ما جعلني أنعزل تماماً عنهم و أصنع لنفسي عالمي الخيالي ، و أتمنى أن أذهب في مغامرة ما في غابة أو في الجبال .. و قريباً سأفعل هذا ، و ستكون حياتي مستقلة ، لأني أفضل العيش وسط الشخصيات الكرتونية و أن يكون لدي أصدقاء من العالم الآخر ..

آسفه على الإطالة .. لكني لم و لن أحب حياة البشر يوماً "خاصةً العرب " فحياتهم عبارة عن دائرة لا يوجد بها شيء مميز قط .. فأنا لا أريد أن أظل حبيسة في البيت حتى أنهي دراستي بعدها أتزوج و أنجب .. إلخ ، أرد أن أستقل بحياتي .. لكن سأصلي و سأفعل كل ما يرضي الله .. ربما يبدو موضوعي غريب بعض الشيء و غير مرتب ، فقط أتمنى أن يفهمني بعضكم أو على الأقل شخص واحد هذا يكفي ، لأني أريد أن أخترع شيئاً جديداً و مميزاً ، لكن لا يوجد من يساند و لو بكلمة .. شكراً جميع أصدقائي


تاريخ النشر : 2017-02-15
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر