الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

النينجا أساليبهم وأشهر أساطيرهم

بقلم : أحمد نوري (Devil)- المغرب

اخاط النينجا انفسهم بالغموض دوما حتى شكك البعض بوجودهم اصلا

منذ شهور كنت أشاهد المانغا الشهير ناروتو و رأيت حركته المشهورة السراب المتعدد ( خروج عدد من أشباه البطل لمساعدته في القتال ) .. وقتها لم أعطي للأمر أهمية زائدة فهوى محض خيال .. لكن إنتابني الفضول ، من أين نزلت الفكرة على الرسام ؟ .. جواب هاذا السؤال جعلني أقف فاغرا فمي لمدة .. فماذا لو قلت لك أيها القارئ بأنك لا تحتاج إلا بعض المصابيح و الظلام لتصنع جيوشا ترهب بها أعدائك .. ستقول مستحيل وأنا نفسي قلت جنون لكن ليس بقدر جنون من إنطلت عليهم الحيلة .. ففي الماضي كان محارب النينجا ليلا قبل دخوله لقلعة مليئة بساموراي (samurai) بهدف التجسس يعلق الكثير من المصابيح على أشجار بعيدة تاركا معها محارب نينجا أخر .. وعند إنتهائه من مهمته في القلعة والتي غالبا ما تكون مهمة تجسس أو جمع المعلومات فأنه يخرج منها , فإن تم اكتشافه من قبل العدو يقوم بإطلاق إشارة ثم يركض هاربا بإتجاه الأشجار .. و يا خسارة من يلحقون به لأنهم بمجرد رؤية المصابيح مضاءة على الشجر حتى يظنون بأن هناك جيشا جرارا قدم للهجوم عليهم فيعودون للقلعة للإستعداد .. ويكون صاحبنا النينجا هرب بلا أثر لفطنته

يترك وراءه مصابيخ معلقة على الاشجار ليخدع الاعداء

لنعد لأصل النينجا (ninja) أو الشينوبي اللذين ظهرت الكتابات عنهم في القرن الخامس عشر كمنظمات قتالية .. برغم من أن أساليب التجسس و حروب العصابات ابتدأت قبل وقت طويل من ذلك و التي تنسب لنينجا غالباً لكن بسبب تكتمهم وسريتهم تم اكتشافهم متأخرين . هذه المنظمات القتالية المدعوة بنينجا( Ninja) كانت تسيطر على منطقتي الإيغا التي حملت أفضل أساطير النينجا : تامبا موموتشي شيطان الماء , و هانزو هاتوري الشيطان , و الكوجا التي حملت ياماتو تينزين الشينيغامي ... وبرغم من أن أساطيرهم عن رجال إلا أن المرأة أيضا لعبت دوراً كبيراً في النينجا , إذ كانت معظم نساء النينجا يستخدمن أنوثتهن مع العدو لجمع المعلومات و أحيانا يعملن كخادمات في بيوت الأعداء مما يمكنهم من سماع معلومات ثمينة جدا , لكن عملهن لم يكن يتعدى الجاسوسية وأحيان مراسلات على عكس الرجال الذين كانوا يقومون بمهام خطيرة كالاغتيال , و يشاع بأن بعضا من نبلاء عشائر الدايمو كانوا من النينجا و إستغلوا دورهم كصيادي نينجا لإبعاد الشك عنهم في تورطهم بأساليب وأعمال النينجا الغير مشرفة و التي أجدها أنا مشرفة , فقد شوهت صورة محاربي النينجا على مر العصور ليظهروا كقتلة خسيسين ولصوص جبناء ولكنهم في الحقيقة كانوا يملكون عادات وتقاليد , صحيح أنها كانت سرية وغير معروفة , لكنهم كانوا يحترمونها . ويعد هانزو هاتوري من أشهر النينجا و كانت صورته تظهره بدرع شبيه لدرع البوشي , وقد ذكر هايس مؤلف كتاب (الفنون السرية للنينجا) بأن من سجلوا تاريخ النينجا كانت لهم مراكز عالية في الدكتاتوريات العسكرية كما أن منهم من كتبوا نشاطاتهم التاريخية.

طيب لماذا شوهت صورة محاربي النينجا ؟

غالبا ما يتم تصوير النينجا كقتلة يتصفون بالغدر على عكس الساموراي المتصفين بالشجاعة

لأنهم على عكس محاربي الساموراي لم يكونوا مرتبطين أو ذوي ولاء أعمى للشوغونات (الحكام الاقطاعيين) فمعظمهم يعمل لحساب نفسه و لأنه لا يرى أن سبب وجوده هو خدمة السيد بل لديهم نظرة أخرى للأمور , وهناك عامل آخر يتعلق بأسلوب القتال حيث أن الساموراي كانوا يبحثون عن القتال القريب معرضين حياتهم للخطر لشجاعتهم أما النينجا فكانوا يتجنبون القتال قدر الإمكان ويستخدمون النينجوتسو (طرق أسهل كتسميم العدو) و الهجوم المباغت في حالة اضطروا القتال وذلك لذكائهم الحاد.

النينجوتسو (Ninjutsu) أو النينبو كان فنا غامضا منذ نشأته , و قد مرت عصور قبل تأسيسه كنظام معرفة مستقل بحقوقه الخاصة , فهذا الفن تطور كثقافة غير شرعية ومضادة للمجموعات الحاكمة كالساموراي , و لهذا السبب تماماً أحيطت أصول هذا الفن بالغموض لقرون ..

النينجوستو .. فن قتال النينجا

إذا ما هو النينجوتسو (Ninjutsu) ؟ ببساطة هو فن الاستراتيجية و التكتيكات القتالية المتبعة في حروب العصابات وفنون التجسس ولا يمارسها إلا نينجا ياباني الأصل . و هو فن خداعي أكثر منه قتالي لأنه عبارة عن مجموعة فنون وعلوم العسكرية تتجاوز القتال لتضيف فنونا أخرى كأساليب أساسية للنجاة وتحقيق الأهداف كالتنكر والتمويه و الاغتيال وأساليب جمع المعلومات وإدارة العمليات واستخدام الأسلحة والرصد الجوي .. لذلك كان يتم استعمال نخبة المقاتلين و الجواسيس النينجا لأنهم أتقنو فن النينجوتسو مما يجعلهم أكثر فعالية في المهام الخطيرة .. و لكن هناك من تخطى النينجوتسو و صنع فنه الخاص ليحاول أن يكون أحد أساطير النينجا الثلاث.

أساطير النينجا الثلاث وألقابهم

هانزو هاتوري، الشيطان

هانزو هاتوري كما يظهر في المخطوطات اليابانية

من مواليد 1542 وهو أسطورة النينجا رقم واحد فقد كان زعيم قبيلة الإيغا وعمل تحت قيادة الشوغون أياياسو توكوغاوا الذي توحدت اليابان تحت قيادته , وقد حكمت عائلة توكوغاوا اليابان لمدة تقدر بأكثر من ثلاثة قرون (الشوغان أشبه برئيس وزراء في زماننا الحالي لمقاطعة معينة أو لكامل البلاد , فهو الحاكم الفعلي أما الامبراطور فهو رأس الدولة لكن بسلطات محدودة ) .

كان هانزو قائد مدرسة الإيغا لفنون النينجا القتالية ويعد من أعظم النينجا بسبب استعماله الإيحاء والتنويم المغناطيسي عند القتال وقد لقب بالشيطان لدهائه وكان كثير الفعل قليل الكلام ويحاول دائماً إخفاء شخصيته الحقيقية من خلال التنكر وارتداء الأقنعة , ومن أشهر حكمه وأقواله : "النينجا الجيد هو من لم يوجد له أثر" .. وكان بارعا في الفنون القتالية و رمي السهام و الرماح ومهام الاغتيال .

كان من أهم أهدافه الشوغون "شينغين تاكيدا" الذي كان يمثل خطرا كبيرا على طموحات أياياسو توكوغاوا , ومن أشهر أعماله سرقته للرسالة السرية التي أرسلها القائد يوكيمورا سانادا إلى ابن القائد هيديوشي تويوتومي والتي كانا يتفقان فيها على مهاجمة توكوغاوا فكان هاذا العمل سببا في كشف المؤامرة و الحفاظ على دولة عائلة توكوغاوا حاكمة لليابان لثلاث لقرون .

هانزو توفي عام 1596.

ياماتو تينزين، الشينيغامي

قام بالانتحار بطريقة السيبوكو

وهو يعد من أعظم محاربي النينجا من قبيلة الكوجا , أتقن الكثير من الفنون القتالية , و كان رمحه لا يخطأ الهدف , بالإضافة لذكائه الحاد و قوة ملاحظته و براعته في الطب , كما أنه لم يهرب من أي معركة قط على عكس تعاليم النينجا و لم يذكر على وجه التحديد في أي حقبة عاش لكن كان يعرف بكونه وحشا , فعند قتله عدوا كان يقوم بفتح وتمزيق جسده وإجراء تجارب يعلم الله وحده ما هي , و كان يفعل المستحيل ليحقق حلمه بدخول التاريخ لكن لم تذكر أي من أعماله أو كيف مات .

وهناك قصة فلكورية تقول عنه بأنه قتل مئة مقاتل ساموراي وحده وبعد أن قتلهم جميعا أقدم على الانتحار بطريقة (الساموراي) السيبوكو التي تعد تكفيرا عن الذنب والتي تتم بأن يقوم المقاتل ببقر بطنه بالسيف . وربما لهذا السبب أجمع اليابانيون على أخذ حلمه منه بدخول التاريخ وذلك بأنهم لم يذكروه أبدا! ..

لكن مهلا لماذا انتحر وقد قتل مئة محارب وفوق هاذا بطريقة عنيفة من طرق الساموراي .. هل هو نينجا فعلا ؟ ..

من وجهة نظري نعم هو كذلك , فقد علم بأنه إن فعل ما فعله فسيأخذون حلمه منه لكرههم له .. ويالهم من مغفلين ! فقد حققوا له حلمه من دون أن يعلمون , وهو الاختفاء , فكما يقول هانزو هاتوري النينجا الجيد هو من لم يوجد له أثر ..

ولكن يبقى لغز انتحاره بطريقة سيبوكو .. مع هذا إنها القصة الوحيدة عن موته وكانت تطلق بعض الأساطير الخرافية بأنه لم يمت لأنه كان شينيغامي حقيقيا وكان يملك عينا يسرى تقرأ تحركات العدو قبل قيامه بها .

الصورة النمطية عنه تظهره بقناع أبيض لم يكن ينزعه و سيفان من النينتو ( ninto ) على ظهره بالإضافة إلى زي النينجا الأسود.

تامبا موموتشي، شيطان الضباب

تامبا موموتشي شيطان الضباب

هو ليس أقوى المحاربين لكنه الأذكى , فمنذ نعومة أظفاره دربه معلم مجهول على فنون النينجوتسو و لم يعش طفولته كبقية الأطفال فقد منع من اللعب والاختلاط بالناس , وتم منعه أيضا من جميع الأطعمة التي لها رائحة بما فيها الحلوة , و لم يكن يفعل شيئا غير التدريب . و يقول بعض المؤرخين أنه في سن المراهقة قتل ثلاثة رجال ساموراي وحده بينما أخرون قالوا بأنه نفد عملية اغتيال خطيرة في ذلك السن .

ومن أعماله أنه بقي أمام قلعة ساموراي نوبوناغا متنكرا كراهب وكل ما دخل ساموراي كان يسقط حبة أرز من يده ليحدد عدد الأعداء لأنه كان يخطط لدخول القلعة في نفس الليلة , وعندما وجد أن عدد الأعداء كثير قام باختراع أشهر حيل النينجا .. أتذكرون المحارب في بداية المقال المحارب الذكي الذي علق المصابيح على الأشجار , ذلك المحارب لم يكن غير تامبا شيطان الضباب , فقد دخل وحصل على معلومات ثمينة جدا وعند اكتشافه هرب ولم يجرأ أحد على اللحاق به لأن جيشه المزيف قادم ..

لكن للأسف فقد تمت الوشاية به من طرف نينجا تمت رشوتهم , يقال بأنهم من الكوجا , وتوجه مئات المحاربين من ساموراي نوبوناغا إلى قلعة تامبا في الإيغا و أقاموا حصارا عليها استمر عدة أسابيع , وعندما نظر تامبا إلى جميع أصدقائه يموتون و نفاد الأدوية للمصابين ونفاد الطعام أمسك بسلاحيه الشهيران قنبلة الضباب و سيف النينتو وذهب إلى سطح القلعة ورما الكثير من قنابل الدخان و نزل مستعملا حبلا و قام بقتل قائد الساموراي وعاد إلى قلعته لكن برغم هذا فقد خسر الحرب وأبيد جميع من كان معه لكنهم لم يعثروا عليه أبدا .. وهناك من المؤرخين من يقولون بأنه هرب واعتزل كونه نينجا , و هناك من يقولون بأنه هرب و إنتحر , أما أخرون فيقولون بأنه انتقم من الواشي و الله أعلم ..

ترسانة الأسلحة

معروف جدا أن النينجا ملكوا ترسانة فريدة من الأسلحة المختلفة التي غطاها ظلام الغموض و سنتناولها الأن.

النينجا لديهم ترسانة متكاملة من الاسلحة الملائمة لطبيعة مهماتهم

أولا: سكين الحربة ( kunai ) : وهي أداة زراعية كانت تستعمل لسهولة إخفائها عندما يتنكر النينجا كفلاح , كما يمكن رميها على العدو أو إضافة السم إليها لتكون أكثر خطراً .

ثانيا: شظايا الإعاقة (Makibishi) : وهي عبارة عن مجموعة من المسامير الحديدية تقدف على الأرض من قبل المقاتل لتجرح قدم العدو وتكون مفيدة جدا في حالات الهروب و في بعض الأحيان يتم إضافة السم ليموت العدو ببطء .. الأحمق المسكين لماذا لم ينتبه لخطواته.

ثالثا: الأرز الملون (Irogome ) : وهوى من اسمه عبارة عن بذور أرز غير مطبوخة ملونة بخمس أو ست الوان : أحمر، أسود، أبيض، أصفر، أزرق، بني .. كانت تسلم من محارب لأخر وسط المهمة ولكل لون معنى كـ (الهدف هنا أو انسحب) .. إضافة لهاذا عند طبخها تصبح وجبة لذيذة يقتات منها المقاتل عند نفاد الطعام وهناك أساطير بأنها تزيد القوة و السرعة وهذا غير صحيح.

يشتهر النينجا في السينما بنجوم الموت التي يرمونها على اعدائهم مع انها في عالم الواقع لم تكن من سلحتهم القديمة

رابعا: النينتو (ninto) : وهو سيف مخادع إذ أنه أقصر من غمده مما يمكن المحارب من سحبه بسرعة هائلة ليقتل العدو قبل أن يسحب هو سيفه , و أحيانا نادرة يحمل النينجا معه سيف الساموراي الكاتانا .. ربما للموضة لا أعلم.

خامسا: الأثر المزيف (Ashiaro) : و هو عبارة عن قطعة خشبية على شكل قدمي حيوان أو طفل صغير ملتصقة بباطن حذاء المحارب ليترك أثرا لن يلحقه إلا مغفل.

سادسا: القنابل غالقة العين (Metsubushi) : وهي عبارة عن رمل أو غبار معدني مع الفلفل الحار يوضع داخل قطع الخيزران أو قشر بيض مفرغ لترما على العدو فينكسر الغطاء وينتشر الغبار ويعمى العدو ثم يهرب المحارب أو يرسل خصمه للسماء.

سابعا: خواتم الألم (Shobo) : تستخدم أثناء القتال القريب ولها أسنان خشبية لضرب مناطق الضغط في جسم العدو لإحداث ألم حاد أو شلل وقتي .. وأجل سيترك هذا علامة.

ثامنا:الكوساري غاما (kusary gama) : وهو منجل الزراعة العادي و المعروف ولكن في نهاية المقبض تتدلى منه سلسلة طويلة في نهايتها كرة حديدية كان يستعمل أثناء تنكر النينجا كفلاح , ومشكلة هذا السلاح هي صعوبة التحكم به إذ أنه يحتاج إلى تمارين مكثفة طويلة لتستطيع استخدامه , وأشهر من استخدمه هو هانزو هاتوري .. يا أخي مالكم و وجع الرأس استخدموا سكينا فحسب أسرع و أسهل.

تاسعا: نجوم الموت (shuraken) : وهي عبارة عن مجموعة نجوم حديدية حادة لا يوجد دليل على أن النينجا استخدموها قديما لكن النينجا الحديث لا يستغني عنها و لوكان بيدي لأسميتها نجوم الظهر.

أساطير النينجا و الإعلام

ملصق فيلم النينجا القاتل

برغم من وجود النينجا تاريخاً إلا أن معظم الناس يصنفونهم كخرافات لم توجد ، بسبب المبالغة عنهم في الأفلام , وهناك الكثير من الأفلام أظهرت النينجا سواء أنيمي أو واقعية , وجميعها لم تنسى ذكر أساطيرهم , و أشهر من شملهم في الأنمي ناروتو الذي تناول الأساطير الثلاث كلها و وضع تامبا موموتشي على أنه شخصية زابوزا موموتشي شيطان الضباب , و وضع هانزو هاتوري على شخصية بنفس إسمه , و ياماتو تينزين على أنه أقوى الشخصيات قائد الأكاتسكي توبي. وتناول الأنيمي والفلم الياباني شينوبي الذي يتحدث عن حرب بين الإيغا و الكوجا شخصية ياماتو تينزين وحده , وأظهره كشرير من الكوجا يدعى تينزين ، و الفيلم الشهير النينجا القاتل (Ninja Assassin) الذي أظهر البطل بشخصية تشبه هانزو هاتوري كثيرا بينما المعلم شخصيته أشبه بياماتو تينزين و الفلم الوثائقي في ناشيونال جوغرافيك عن حياة النينجا تامبا موموتشي و الكثير غيرها .. وبالإضافة للأفلام هناك ألعاب الفيديو كشينوبي التي تناولت جميع الأساطير كماهي .. أما الشبه الكبير بين النينجا و عقيدة الحشاشين فهناك اختلاف بالمبدأ والهدف و النظرة للحياة .. ناهيك عن اختلاف الأسلحة و الحقب الزمنية .. لكن ربما يجمعهم أسلوب التخفي والتنكر كوسيلة لتحقيق الأهداف والوصول للغايات.

ختاما .. هناك الكثير من المدارس لتعليم فنون النينجا باليابان بالرغم من تبرأ اليابانيين من النينجا أو السفاحين كما يسمونهم ..

لكن هل هناك نينجا عربي ؟.. بحثت كثيرا عبر الإنترنت و وجدت مدارس قليلة تعلم فنون النينجا ولكنها غير رسمية أو قانونية ولا يمكن تسميتها مدارس نينجا فهي لا تعلم فن النينجوتسو و في المقابل هناك من علم نفسه من الناس ليصبح نينجا محترفا و هناك مقاطع الفيديو لبعضهم .. لكن يالهم من حمقى فهم يفضحون أنفسهم بينما النينجا الجيد هو من لم يوجد له أثر .. أليس كذلك.؟!

هوامش :

- البوشي : يتم الخلط بينهم وبين الساموراي , ظهر دورهم في عام 1185م وكانوا الحكام الفعليين للبلاد أثناء عهد الفوضى و لم يعرفوا في حياتهم غير الحرب يتميزون بارتداء دروع ثقيلة وكانوا يستحقون لقب المحاربين عن جدارة لبطولاتهم.

- الشينيغامي (Shinigami) : إله الموت عند اليابانيين وهو من يحدد من يستحق الموت أو الحياة.

- المانغا (Manga) : عبارة عن فن يندرج ضمن القصص المصورة و يشتهر بكون لون صفحاته ملونة بالأبيض و الأسود و يتحول إلى فيلم أنيمي في حالة نجاحه مثل كون بيس و ناروتو و كونان و غيرها.

- أوتاكو: كلمة تعني المهووس بالأنيمي لحد النخاع.

مصادر :

Ninja – Wikipedia

Samurai - Wikipedia

Ninjutsu – Wikipedia

Seppuku – Wikipedia

Ninja Assassin – Wikipedia

Shinigami – Wikipedia

Manga – Wikipedia

هانزو هاتوري – ويكيبيديا

- تمبا موموتشي الأسطورة (وثائقي ناشيونالجوغرافيك)

- كتاب قصص أساطير النينجا، من القبو في منزلي

تاريخ النشر : 2017-03-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر