الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الوحش قادم من جديد

بقلم : حنين القواقزة - المملكة الاردنية الهاشمية
للتواصل : [email protected]

القاتل المتسلسل لويس جرافيتو وبعض الاسلحة التي استعملها في جرائمه

ربما سمعتم او قرأتم هنا في موقع كابوس عن هذا الوحش الذي ربما سيكون خطرا يهدد المجتمع عند خروجه من السجن في عام 2021 .. أي بعد اربع سنوات فقط من الآن سيصبح حرا طليقا ..

نعم انه وحش  ...وأسمه لويس الفريدو جرافيتو ..

ولعلكم تتساءلون الآن : من يكون لويس هذا ؟

كانت طفولته قاسية

أقول هو قاتل متسلسل ومغتصب اطفال ولد في منطقة كويندو في كولومبيا في 25 يناير 1957 . كان والده مدمنا للخمر ويعامله معاملة قاسية وعنيفة منذ صغرة ويذيقه شتى انواع العذاب . كان لويس في المدرسة طفلا خجول ومنطوي على نفسه ولديه رهاب وخوف من الذهاب للسبورة , ودائما ما كان يتلقى السب و الاستهزاء من قبل رفاقه , وبطبيعة الحال لم يستطع إكمال دراسته بسبب تلك المشاكل وبالكاد اكمل تعليمه حتى الصف الخامس الابتدائي مما اضطرته الى الخروج للشوارع للبحث عن لقمة العيش وهو في سن صغيرة.

ولقد تعرض لويس للاغتصاب والتحرش عدة مرات وهو لم يزل في سن الطفولة , ولم يكن لدى هذا الصغير قدرة في الدفاع عن نفسه او صد المتحرشين , مما ولد لدية لاحقا رغبة شديدة في الانتقام , وللأسف أفرغ هذه الرغبة على أطفال أبرياء آخرين ..

كان يقتنص الاطفال الصغار

بدأت جرائمه عام 1992 حيث بدأ بإصطياد الاطفال والمراهقين الذين يقابلهم بالشارع , كان يحتال عليهم ويستدرجهم إلى أماكن معزولة بعد أن يقدم لهم بعض الحلوى أو المال , وكان يقدم لهم الخمرة والجعة أيضا لكي يفقدهم القدرة على المقاومة , ثم يقوم باغتصابهم وتعذيبهم بشتى انواع العذابات التي قد لا تخطر على بال انسان . وما ان ينتهى من تفريغ شهوته الحيوانية المريضة حتى يقتل ضحيته من دون ادنى رحمة أو تردد , تارة بسكين , وحينا بسلاح ناري . وقد تم العثور على جثث بعض هؤلاء الضحايا من الأطفال المساكين وقد قطعت رؤوسهم ومزقت أجسادهم.

لقي  القبض على جرافيتو عام 1999 واعترف بإرتكابه 140 جريمة قتل , لكن لاحقا وبعد تحقيقات مطولة وجد المحققون أن عدد ضحاياه قد يصل إلى 192 وجميعهم اطفال تتراوح اعمارهم بين 8 - 16 سنة . وعند انتهاء اعترافاته قال جرافيتو : "نعم قتلتهم جميعا .. لكنني اطلب الصفح".

يا سلام .. يطلب الصفح .. هكذا بكل بساطة ! ..

صورة حديثة للويس في السجن

وكان من المفترض أن تصل عقوبته لنحو 1853 عام , أي أنه سيقضي ما تبقى من حياته في السجن , لكن القانون الكولومبي يحدد اقصى عقوبة سجن بـ 30 سنة فقط , وهو الحكم الذي ناله جرافيتو , لا بل وتم تخفيض عقوبته الى 22 سنة بسبب تعاونه وحسن سلوكه داخل السجن , وبمقتضى ذلك سيخرج للحرية في العام 2021 .

وفي حوار له مع إحدى المحطات تم بثه عام 2006 وبعد اعترافه بجميع جرائمه قال جرافيتو بأنه سوف يسخر حياته من الآن فصاعدا للدفاع عن حقوق الاطفال وضحايا التحرش والاغتصاب ..

وبطبيعة الحال اثار ذلك سخط الرأي العام في كولومبيا وطالبوا بإعادة محاكمته وإضافة المزيد من سنوات العقوبة إلى محكوميته لكي لا يخرج من السجن أبدا , خصوصا وأنهم لمسو المكر والتحايل في كلامه من خلال حواراته , مما زرع الخوف والفزع في قلوب اولياء الامور على اطفالهم ليس في كولومبيا فقط بل كل من تابع قضيته في جميع انحاء العالم.

المصادر :

Luis Garavito - Wikipedia

تاريخ النشر : 2017-03-31

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر