تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
مقالات من نفس القسم
أحدث مواضيع النقاش
تجارب الرعب والغرائب
تجارب من واقع الحياة
اختبارات عقلية

عبد الله الحظرد .. الساحر المجنون

بقلم : إبراهيم أبو السعود - مصر
للتواصل : ibrahimaboelsoud@gmail.com

الشاعر اليمني الذي ألف أكثر كتب السحر شرا

قبل أن نبدأ مقالنا عن كاتبنا و كتابه الشيطاني نستعيذ بالله من الشيطان الرجيم و أنصح الأخوة الكرام بعدم البحث بشكل مكثف عن الكتاب أو محاولة الانشغال به و أحببت فقط بمشاركتي الأولى في هذا الموقع نقل أحد أكثر المواضيع التي أثارت اهتمامي الأيام الماضية و لنبدأ بسم الله الرحمن الرحيم الحافظ من كل شر ..

***

بسبب أفكاره الغريبة أطلق عليه " العربي المجنون " فعبد الله الحظرد أو عبدول الحظرد كما كتب عنه الغرب اعتقد ان الطريقة المثالية لمعرفة التاريخ و ما جرى على الأرض في الأزمان القديمة هو بمقابلة و التحدث إلى المخلوقات التي عاشت قبلنا على نفس الكوكب ..

سافر الحظرد عشرة أعوام وحيدا في صحراء الربع الخالي و عاد ومعه الكتاب الأكثر شرا في تاريخ السحر "مخطوط العزيف" و اسم العزيف في لغتنا العربية هو صوت الحشرات في الليل و كانت العرب قديما تعتقد أنه صوت الجن.

العزيف يعد احد اغرب كتب السحر

وقد زعم الحظرد أنه قابل الجن و الشياطين في رحلته و عرف منهم أسرار السحر و خفايا الموتي و لغتهم الخاصة و بالرغم من أن الكتاب عبارة عن كتاب تاريخ أكثر منه كتاب للهواة من السحرة إلا أنه لم يخلو من الطلاسم و اللغات الغريبة و الصور المرعبة التي ادعى الحظرد أنها صور حقيقية لمن قابلهم خلال رحلته.

الكتاب تحدث ايضا عن كائنات عاشت على كوكب الأرض ربما من ملايين السنين و يوما ما ستعود لاسترجاع كوكبهم الذي استولى عليه البشر . و أن عشرين شيطانا في الزمن القديم تزوجوا من بنات الانس و أنجبوا منهم ذرية قتلت و دمرت و أفسدت ، و أن الطوفان العظيم كان لتطهير الأرض منهم.

الكتاب ترجم لعدة لغات و أمرت الفاتيكان بإحراق كل نسخه المترجمة , و يقال أن هناك نسخة وحيدة في مكتبة الفاتيكان لكن الأمر الأغرب أن أحدا لم يجد النسخة العربية , فالنسخة الانجليزية الحالية تنسب إلى كاتب الرعب والغموض الأمريكي هوارد لافكرافت , و لا يعرف مصير النسخة الأصلية من الكتاب و كأنها اختفت من الوجود أو لم تكن موجودة أصلا و أن مؤلف الكتاب لم يكن يوما عربيا يمنيا.

تمت معاقبة الساحر بأبشع صورة

أما بخصوص نهاية مؤلفنا اليوم فهي لا تقل غرابة عن كتابه .. ومن الطبيعي أن تكون النهاية أسطورية كصاحبها , فالمؤرخ العربي ابن خلكان زعم ان الشياطين عاقبت الحظرد في نهاية حياته لأنه استخدم السحر بشكل سيء و أن وحشا عظيما ظهر أمام أعين الناس فالتهم الحظرد و غاب عن العيون ..

***

لا أحد يعرف حقيقة قصة الكاتب ناهيك عن حقيقة كتاب أرعب الملايين و أمر الفاتيكان بإحراق كل نسخة منه و صنف على أنه الكتاب الأكثر شرا في التاريخ لكن في عالمنا دائما ما تبنى الأساطير على بعض الحقائق و ما خفي كان أعظم ..

عزيزي القارئ هل تصدق بوجود كتاب مثل هذا و أين ذهبت النسخة العربية أم ابتلعها الوحش مع الحظرد ؟

مصادر :

- ويكبيديا

- موقع المرسال

- موقع افكار

تاريخ النشر : 2017-05-03

تم تحرير ونشر هذا الموضوع بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق