تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

جميلة.. وسيم.. ولكن !

بقلم : ميران أبو شقرا - سوريا

مهما حدث لا تكن نسخة أخرى لأي أحد

عندما تنظر إليهم تشعر للوهلة الأولى أنك تنظر إلى كائن مثالي تماما لا عيب فيه، ثم تنظر من جديد فتكتشف أنه ليس مثاليا بما يكفي!، يجعلك هذا الاكتشاف تشعر ببعض الارتياح فهم مثلك تماما ، لديهم عيوبهم الجسدية ولكنهم بعكسك فقد أحبوا هذه العيوب ولم تكن في يوم من الأيام مصدر إزعاج لهم بل إن حبهم لها جعلك تتجاهل وجودها وتحافظ على نظرتك الأولى لهم على أنهم كائنات مثالية تماما لديهم ما يحسدون عليه ...

هيلاري سوانك

عرفت هيلاري سوانك بأدائها لأدوار صعبة ومميزة فمن ظهورها في فيلم السيرة الذاتية "إيميليا" إلى جانب ريتشارد غير، إلى أدائها من جديد دورا رائعا في فيلم سيرة آخر اسمه "كتاب الحرية"، وليس انتهاء بفيلم الكوميديا الرومانسية "ملاحظة : أنا أحبك".. ولقد ترشحت لجائزة أوسكار عن فئة أفضل ممثلة وحصلت عليها رغم أنها تمتلك أسنانا كبيرة وفكا عريضا أشبه بفك رجل.

(هيلاري تشبه مات ديمون ألا تلاحظون؟ يكفي أن تقص شعرها لتصبح رجلا ) .. هذا ما قالته عنها الممثلة الكوميدية واندا سايكس وصاحبة برنامج واندا سايكس شو الساخر في عام 2010 .

جوليا روبرتس

 

ممثلة جميلة تسلبك عقلك عندما تبتسم وهي في الحقيقة بحسب مجلة بيبول صاحبة أجمل ابتسامة في العالم، وحصلت على لقب أجمل امرأة في العالم ثلاث مرات متتالية، ولكن مهلا .. جوليا ليست امرأة كاملة الأوصاف ، وليس هذا فحسب ، بل إنها لم تكن تعتقد أنها جميلة لهذه الدرجة :

(عانيت كثيرا في الثانوية من سخرية صديقاتي من حجم فمي الكبير، كن يخترعن النكات حول حجمه، وفي الحقيقة هذا لم يكن رأيهن وحدهن هناك منتج قال لي : أن فمك كبير وهذا ليس جيد أبدا ) .. هذا ما قالته جوليا روبرتس حول فمها وابتسامتها في مقابلة أجرتها مع المذيعة الشهيرة أوبرا وينفري في العام 2008.

كريستين دانست

 

ليست شخصية ماري أنطوانيت التي أدتها في آخر أفلامها هي الأقرب لحقيقتها، فدورها في فيلم "مقابلة مع مصاصين دماء" إلى جانب توم كروز وبراد بيت هو الأقرب، فهي في الحقيقة تمتلك أنيابا تشبه ما تصوره لنا السينما عن أنياب مصاصي الدماء الطويلة والبارزة، كريستين الممثلة الشابة والتي توصف بالحسناء تدرك حقيقة امتلاكها أنيابا تشبه أنياب مصاصي الدماء و عن هذا قالت : ( إنه ملفت في الحقيقة ولا أسعى لتغييره أبدا، ليس بعد كل هذا الوقت).

أماندا بينز

 

المراهقة أماندا والتي جاءت شهرتها من خلال تقديم برنامج للأطفال على قناة نيكولودين ثم انتقلت بعدها إلى عالم التمثيل بأدوار الفتاة المشاغبة والمضحكة، قالت عن كونها لم تحصل في يوم الأيام على لقب جميلة أو حسناء : ( إن الأمر يشبه حفلة التخرج في الثانوية وأن تكوني ملكة الحفل ولكني لم أكن!، لم أكن جميلة أبدا، فقد كنت أضع تقويم للأسنان وكان وجهي مغطى بالبثور ولم يكن ينظر إلي أحد، وحتى الآن هذا الأمر لا يزعجني أبدا).

ليا ميتشل

 

ممثلة تمتلك جميع مواصفات المرأة الحسناء إلا أن أنفها كبير!، إنه كبير بشكل ملفت ومنفر ولكنها لم تفكر في يوم من الأيام بالعبث بحجمه أو شكله حتى أنها قالت عن هذا الأمر  :

(  كان من الممكن أن أغير مهنة التمثيل إذا تطلب الأمر، فأنا أحب نفسي كما هي ولا أريد أن أنظر في المرآة فأرى شخصا آخر ينتحل أسمي).

جنفير غارنر

 

الممثلة التي أحببناها جميعا في أدائها لدور الأرملة الشابة في فيلم : "إمساك و إطلاق" واشتهرت بأفلامها الرومانسية .. هي في الحقيقة تتميز بامتلاكها أذنين كبيرتين!، ولا تشكل هذه الحقيقة أي مشكلة لدى جنفير ولم تفكر في تجميل حجم أذنيها إطلاقا.

خواكين فينيكس

 

يمتلك شقا "ظاهرا" في أعلى شفته العليا وهو ما يعرف بشفة الأرنب، غير أنه لم يفكر أن يزيله بعملية تجميل في يوم من الأيام ولم يمنعه ذلك من لعب أدوار مهمة في أفلام رائعة أهمها دوره في فيلم "ريش" والذي يحكي جوانب من حياة الماركيز دي ساد.

أدريانو بردوي

 

صاحب الأداء الرائع في فيلم السيرة الذاتية مانوليتي، والمرشح لجائزة أوسكار عن فئة أفضل ممثل ليس بشعا فقط بل إنه أيضا يمتلك أنفا طويلا" جدا ، وبرغم هذا فهو راض عنه تماما وسعيد بشكل أنفه وطوله.

المغني سيل

 

المرشح لعدد كبير من جوائز غرامي الموسيقية يعاني من مرض جلدي يجعل وجهه يبدو وكأنه مصاب بحروق بالغة خاصة عند منطقة الوجنتين .

أوين ويلسون

 

الكوميدي الأشقر يعاني من اعوجاج واضح في أنفه إضافة لكون أنفه كبير ومسطح ..

خاتمة

افعل ما تريد ولكن حافظ في النهاية على حقيقتك ومهما حدث لا تكن نسخة أخرى لأي أحد .. هذه المقولة تلخص كل ما جاء في هذا المقال، لا تسعوا لأن تكونوا الأجمل لأن هناك دائما من سيكون الأجمل ولكن كونوا أنفسكم وهذا ما لن تجدوه في سواكم أبدا، أنت جميلة جدا ..جميلة كما أنت ..

مصادر :

- يوتيوب مقابلة جوليا روبرتس و توم هانكس في برنامج أوبرا وينفري 2008

- مجلة سيدتي

- مجلة اليوم السابع

- أماندا بيز - ويكيبيديا

تاريخ النشر : 2017-05-04

تم تحرير ونشر هذا الموضوع بواسطة : اياد العطار
قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق