الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تعددت الأسباب و الموت واحد

بقلم : محمد الشريف - ليبيا
للتواصل : [email protected]

إذا كنا سنموت عاجلا أم آجلا فلماذا يخاف أغلبنا من الموت؟

و من لم يمت بالسيف مات بغيره... تعددت الأسباب و الموت واحد

من منا لم يطرق هذا البيت الشهير لابن نباتة السعدي مسامعه؟! هذا البيت العزيز على قلبي حقيقة فهو تعزية عن كل مصيبة و نائبة في دنيانا الفانية هذه، فالقاتل و المقتول و الظالم و المظلوم و الغني و الفقير و الصحيح و السقيم مهما اختلفت أحوالهم في هذه الدنيا فالنتيجة لمعادلة حياتهم واحدة و هي "الموت" .. و أنا هنا لا أريد إلقاء موعظة دينية بقدر كونه استنتاجا عقليا و قناعة فلسفية، فحتى من لا يؤمنون بأي دين أو إله لا ينكرون حقيقة إننا سنموت يوما ما، فما دامت النتيجة واحدة و"توحدت المقامات" كما يقول علماء الرياضيات فهي تلغي بعضها بعضا إذا و لم يبقى من فارق سوى هذه المدة الزمنية التي ندعوها "حياة" و كيف يقرر كل منا أن يقضيها، هل في جمع الأموال أم وراء المناصب أم في إشباع لذاته أو ربما في مساعدة الغير و فعل الخير؟ .. أنت من يقرر هذا...

الغريب حقيقة هو انه إذا كنا سنموت عاجلا أم آجلا فلماذا يخاف أغلبنا من الموت؟ بل و لما يرضى البعض منا أن يعيش بذل و هوان و في ظروف غير إنسانية على أن يناضل لحياة أفضل و لو أدى ذلك لموته؟ ما دمنا سنعيش حياة واحدة فلنجعلها تستحق إذا فلا مفر من الموت في النهاية.

أما إن كنت من جماعة "الحيط الحيط و الستر الستر" و ترغب في أن تموت موتا "طبيعيا" بعد أن تكمل ما اعتبرته عمرا مديدا فيؤسفني أن أخيب ظنك بأن للموت طرقا عديدة و عجيبة أحيانا في افتكاك روحك من جسدك و في أوقات لا تتوقعها في اغلب الأحيان، إليك بعضا منها :

1- رصاصة طائشة

كان يدافع عن رجل متهم بالقتل واراد اقناع المحلفين ببراءته

قد لا تبدو طريقة غريبة للموت خصوصاً في مناطق النزاعات و انتشار السلاح و لكن ماذا إن كنت أنت صاحب هذه الرصاصة الطائشة؟!

لا تستغرب عزيزي القارئ فهذا بالضبط ما حدث للمحامي الأمريكي "كليمينت فالينديغام" وهو يحاول أن يثبت للمحكمة أن الضحية يمكن أن يكون قد أطلق على نفسه النار بالخطأ، و أحزروا ماذا حصل؟ فلقد حكمت المحكمة لصالحه بعد أن أردى نفسه قتيلا في سبيل إثبات ذلك.

2 - الموت ضحكا!!

 
الفيلسوف اليوناني كريسبوس

هل مررت سابقا بنوبة ضحك مستمرة حتى ضاق نفسك و ظننت أن روحك ستفارق جسدك؟ يبدو أن هذا ما حدث للفيلسوف اليوناني "كريسيبوس" الذي لم يتمالك نفسه من الضحك و هو يشاهد حمارا - أكرمكم الله - يأكل وجبة التين الخاصة به فانفجر ضاحكا حتى فارق الحياة!!.

3 - عضة رأس مقطوع!

سيغموند الكبير .. مات قتيلا على يد رجل ميت! 

هذا بالضبط ما حدث لـ "سيغموند الكبير" ملك أوركني بعد أن قطع رأس عدوه اللدود "بريجتي" و ربطه بقوة إلى سرج حصانه، و لكن يبدو أن خصمه لم يستسلم حتى بعد موته لتنغرس أحد أسنان الرأس المقطوع في ساق سغموند القاتل بينما كان يجري بالحصان ليصاب بمرض أدى لوفاته بعد بضعة أيام.

4 - الموت باللحية

 
 اللحية الطويلة قد تسبب الموت

" هانز ستايننغر" صاحب اللحية الفارعة التي بلغ طولها مترا و نصف تقريبا، و كان يلفها بكيس من الجلد لشدة حفاظه عليها، لكنني أظن أنه ما كان سيفعل هذا لو علم أنها ستكون سبب موته، حينما تعثر بها أثناء محاولة الهرب من حريق لتتسبب في كسر عنقه و وفاته.

5 - الموت بالتخمة

الملك ادولف فردريك 

بينما يموت الآلاف جوعا حول العالم، لا تتفاجأ إن علمت بأن هناك من مات بسبب كثرة الأكل و هو الملك "ادولف فردريك" ملك السويد في أواخر القرن الثامن عشر، و الذي مات بعد وجبة بحرية دسمة من سرطان البحر المخلوط بالكافيار لينهيها بوعاء من الحليب الساخن، و مازال طلاب المدارس في السويد يذكرون هذا الملك بأنه "الرجل الذي اتخم نفسه حتى الموت!! ".

6 - الموت بعضة لسان!

آلان بينكرتون .. كان محقق وجاسوس 

علميا فم الإنسان مأوى لبعض أخطر الميكروبات، بل لا نبالغ إن قلنا أن عضة من فم إنسان لا تقل خطورة عن عضة بعض أنواع الحيوانات، و هذا ما حدث مع "آلان بينكرتون" لكن المفارقة أنه هو من قام بعض نفسه حيث قضم لسانه بقوة ليصاب بعدوى أودت بحياته بعد بضعة أيام.

7 - الموت بالوشاح!!

ايزيدورا .. كانت راقصة شهيرة في زمانها 

في عام 1927 بينما كانت "ايزيدورا دونكان" تستعد لتستقل سيارة أجرة لم تنتبه لكون وشاحها الطويل قد علق أسفل أحد عجلات السيارة ليلتف الوشاح بقوة حول عنقها فور تحرك السيارة و يقوم بكسر عنقها.

8 - فرط الفيتامينات!

عصير الجزر قد يسبب الموت! 

كثيرا ما نسمع عن مشاكل صحية سببها نقص الفيتامين هذا أو ذاك، أما عن مشاكل نتيجة زيادة في استهلاكها حتى تصل للموت فهذا بالضبط ما حصل للأخصائي الغذائي "باسيل براون" الذي قام باستهلاك 38 لترا من عصير الجزر خلال 10 أيام مما أدى لتلف في كبده لزيادة فيتامين "أ" عن مستوياته الطبيعية بشكل كبير جدا .

9 - الموت جوعا

كيرت غودل .. رفض تناول اي طعام إلا من يد زوجته 

قد لا يبدو هذا السبب غريبا للوهلة الأولى لكن ما رأيك ان اخبرتك ان الموت بهذه الطريقة كان بقرار شخصي، ففي عام 1978 دخلت زوجة بروفسور الرياضيات "كيرت غودل" إلى المشفى و هذه لم تكن المشكلة حقيقة، بل المشكلة تكمن في معاناة زوجها من جنون الشك و الارتياب Paranoia تجاه اي طعام ليس من اعداد زوجته العزيزة، مما أدى في النهاية لموت كيرت جوعا في انتظار خروج زوجته لتعد له طعامه المعتاد، الغريب هنا هو أنه كان يشك حتى بالطعام الذي تعده يداه؟ والعهدة على الراوي كما يقولون.

10 - القفز من مكان شاهق

اراد ان يثبت أن زجاج شركته غير قابل للكسر 

قد لا تبدو هذه الطريقة غريبة ايضا لأول وهلة فهي منتشرة بكثرة و لكن ما حدث لـ "غاري هوي" ذو الـ 38 ربيعا كان مختلفا، ففي البرج التجاري حيث يعمل بتورنتو/كندا حاول اقناع زوار الشركة بكون الزجاج غير قابل للكسر عن طريق دفع نفسه بقوة ضد الزجاج، الغريب ان الزجاج لم ينكسر فعلا! لكنه انفك من مكانه ليسقط جاري من الطابق الرابع و العشرين و يفقد حياته بعد ان اثبت للزوار صحة كلامه.

11 - سمك الراي اللاسع

ستيف اروين .. تعرض لطعنة قاتلة من سمك الراي 

قد لا يبدو غريبا ان نسمع خبرا يفيد بموت أحد ما نتيجة لدغة عقرب او ثعبان، لكن ماذا عن سمك الراي اللاسع؟؟ لم تسمع به قبلا؟! دعني إذا أعود بك إلى العام 2006 عندما كان "ستيف اروين" ، الملقب بصياد التماسيح ، يصول و يجول و يصطاد و يصارع الوحوش، لكن هل كان يتوقع انه سيلقى حتفه على يد هذه السمكة الرخوية؟! حيث قامت هذه السمكة بلدغه على حين غرة ليموت بعد لحظات ليس بسبب السم الذي تملكه كما يظن أغلب الناس بل بسبب مكان اللدغة و هو القفص الصدري حيث اخترقته مئات الأشواك الحادة لترديه قتيلا من فوره.

12 - مسحوقا ببقرة!

البقرة الطائرة ! 

معظمنا قرأ في القرآن الكريم عن الرجل الذي عاد للحياة مؤقتا عن طريق نفض جلد بقرة على قبره ليعود حيا ليخبر عن اسم قاتله، لكنكم بالتأكيد لم تسمعوا عن المسكين "جواو ماريا دي سوزا" الذي كان نائما بجوار زوجته بأحد ليالي عام 2013 لتسقط عليه بقرة من السقف و ترديه قتيلا، البقرة يبدو انها قفزت من تلة محاذية لمنزل المسكين لتقتله دون أن تصاب هي "الزوجة" بأي أذى.

مصادر :

List of unusual deaths

تاريخ النشر : 2017-05-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر