الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

سئمت من نفسي بسبب أقرب الناس

بقلم : ميليسا - الجزائر

سئمت من تصرفات أمي ..


السلام عليكم .. سوف أبدأ في صلب الموضوع مباشرة لأنني لا أجيد المقدمات .

أنا فتاة من الجزائر عمري 16 سنة ، مشكلتي تبدو تافهة بالنسبة لكم لكنها قضت علي وجعلتني أنظر إلى نفسي نظرة اشمئزاز .. مشكلتي لا من صديقاتي ولا من حبيبي فأنا أصلاً لا يوجد عندي حبيب ، مشكلتي هي مع أمي .. من المؤكد أنكم تظنوني مجنونة لأنه لا يوجد في الكون أحد يكره أمه و أنا أوافقكم الرأي .. لكن أمي مختلفة عن الجميع وهي متشددة ومعقدة جداً .


فهي تمنعني من أتفه الأشياء ، فمثلاً تمنعني من شراء هاتف رغم أن أبي يريد أن يشتريه لي ، فأنا كبرت وأريد أن أواكب صديقاتي وحتى بنات خالاتي ، وإن أردت الخروج مع صديقاتي تمنعني وتطرد صديقاتي من البيت وتقول لهن إن وجدتكن هنا فسترين شيئاً لا يعجبكن ، فصرت أحرج من صديقاتي بسبب ما تفعله معهن .

وفي أحد المرات أردت أن أفتح حساب شخصي في الفيسبوك لأن كل بنات خالي وخالاتي لديهن حساب شخصي وحتى هن صغار أي أنهن يبلغن من العمر 13 و 14 فسألت أبي فلم يمانع بشرط أن ألزم حدودي ولا أنزل صوري فطبعاً أنا موافقة على ما قاله أبي أما أمي حفظها الله فغضبت بمجرد أن قلت لها ، فمنعتني .. حاولت معها عدة مرات و كلمت أبي فقال افعلي ما قالته لكِ أمك يا بنيتي ..

وافتتحت حساب في موقع بنات كذلك هو مثل الفيسبوك لكن لا توجد فيه صور أناس بل دمى ، لكن أعجبني كثيراً .


وفي أحد الأيام جاء لنا ابن صديق أبي لكي يدرسه حصص دعم لأن أبي أستاذ ، فعندما جاء فتحت له الباب وأدخلته إلى الصالون لحين ينتهي أبي من الوضوء ، بقيت معه أتكلم عن الدراسة وعن أحواله ، فانتظرت أمي لحتى يأتي أبي وأنا أخرج من الصالون ليبدأ تدريسه وتحدثني ، فنادت لي فذهبت إليها وقالت من أين تعرفينه حتى تسألي على أحواله ؟! فقلت لها أبي لم تكن لديه مشكلة وكذلك أنا أكبر منه بسنة ، وتكلمت في أشياء عادية لا غير ، فقالت لن أراك تحدثيه لا هو و لا غيره .
فهنا سئمت و سئمت ..


كذلك هي لا تتركني أتحدث مع أبناء خالي مع أننا تربينا كلنا في بيت جدي ، وكلنا بنفس العمر ، فأكبر حفيد لجدي يبلغ من العمر 18 .. المهم أنا الآن أحبها وأكرهها في نفس الوقت ، لأنها تعاملني على اساس أنني صغيرة و لا أعرف مصالحي وما يضرني و ما ينفعني ، ليس من باب حمايتي ومصلحتي وإنما شيء آخر لم أفهمه ، لذا أخواني ما هو الحل ؟ فأنا أحبها لكن تصرفاتها جعلتني أكره نفسي .

أخواني من فضلكم صدقوني ، فكل كلمة قلتها والله شهيد عليها ، طبعاً امي غريبة جداً و لا توجد أم مثلها لأن كل الأمهات ليس لديهم طباع مثل أمي
 

تاريخ النشر : 2017-05-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر