الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لغز مقتل الداليا السوداء .. إليزابيث شورت

بقلم : مصطفى سيد مصطفى - مصر
للتواصل : https://www.facebook.com/mostafa.ahlawy.22

مقتل الداليا السوداء .. الجريمة الغامضة ..

عالمنا هذا ملئ بالغموض و الأشياء المبهمة , و من طبيعة الإنسان أن ينساق وراء هذا الغموض من أجل إشباع غريزته المتعطشة دائما و هي (الفضول) و قد قال العالم اينشتاين : أجمل إحساس هو الغموض , إنه مصدر الفن والعلوم.

فإذا كنت من هؤلاء الأشخاص الذين ينساقون وراء القضايا الغريبة و الغامضة فهذا الموضوع يهمك جداً.

 

الزمان : 15 يناير (كانون الثاني) عام 1947 , حوالي الساعة 10 صباحاً

المكان : إحدى ضواحي مدينة لوس انجلوس , ولاية كاليفورنيا الأمريكية

جثة اليزابيث شورت الممزقة .. قمنا بتمويهها .. اذا اردت رؤيتها وكان قلبك يتحمل فأنقر على الصورة

كانت الشمس مشرقة و ساطعة في هذا اليوم الشتوي البارد , فقررت سيدة من السكان المحليين و تدعي (بيتي بيرسينغر) التوجه لحديقة (لايميريت) للتنزه بصحبة طفلتها ذات الثلاث سنوات , و بينما تدفع هذه السيدة عربة طفلتها الصغيرة شاهدت بين الحشائش جسماً غريباً حسبته للوهلة الأولي دمية لعرض الملابس (مانيكان) , ولكن بمجرد اقترابها من هذا الجسم المجهول هرعت إلي أقرب منزل لتتصل بالشرطة , فقد اكتشفت أن هذا الجسم ليس إلا جثة بشرية مشوهة , جثة (إليزابيث شورت). و لنتعرف على تفاصيل أكثر دعونا نعود معاً للبداية .

طفولة بائسة و حلم مبكر بالشهرة

ولدت إليزابيث شورت عام 1929 لأسرة تتكون من سبعة أفراد في مدينة بوسطن , بولاية ماساتشوستس لأب يدعى كليو شورت و أم تدعى ماي شورت .

اليزابيث شورت .. طفولة بائسة واسرة مفككة

و سرعان ما انتقلت الأسرة لمدينة أخرى بنفس الولاية تدعى (ميدفورد) حيث نشأت و ترعرعت إليزابيث , و قد عمل والدها في مجال بناء ملاعب الجولف و أثرت فيه الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي حدثت عام 1929 في الولايات المتحدة فيما عرف بـ (الكساد الكبير) , و بعد أن خسر معظم أمواله شوهد بالقرب من جسر مائي و اختفى بعدها فاعتقد الناس انه انتحر و لم تكن إليزابيث أكملت عامها الأول بعد .

فاضطرت والدة إليزابيث (ماي شورت) للعمل كمحاسبة للتكفل بمعيشة أولادها و قد اكتشفت الأسرة فيما بعد أن الوالد (كليو شورت) لم ينتحر و إنما قام بالفرار لكاليفورنيا !.

ارتبطت بضابط لكنه لقي حتفه في الحرب

فيما بعد انتقلت إليزابيث للعيش مع والدها , و كانت تزور أمها و إخوتها من آن لآخر , و قد عملت إليزابيث كنادلة في مطعم صغير و تم إلقاء القبض عليها عام 1943 بتهمة تناول الخمور دون السن القانونية و قد تشاجرت مع والدها عدة مرات و قررت الهروب لفلوريدا , و في هذه الظروف السيئة و المشاكل الأسرية و السن الصغيرة قامت إليزابيث بالارتباط العاطفي بعدة أشخاص , فبعد هروبها لفلوريدا تعرفت على ضابط بالجيش الأمريكي ولكنه لقي حتفه في الحرب العالمية الثانية عام 1945 و بعد موته ارتبطت بضابط آخر يعمل في لوس انجلوس , فانتقلت اليزابيث للعيش في لوس انجلوس و قررت التوجه لمدينة (هوليوود) القريبة للعمل بمجال السينما من أجل المجد و الشهرة , و لكنها حصلت على الشهرة لا لنجاحها في التمثيل و لكن للغز موتها المحير الذي حير الملايين , حيث لقيت حتفها هناك بعد ستة أشهر .

مصرع إليزابيث شورت

كانت تطمح للشهرة ولأن تصبح من نجمات هوليوود

كما ذكرنا , فقد اكتشفت السيدة (بيتي) جثة (اليزابيث) في أحد أيام شهر يناير 1947 فهرعت لأقرب منزل لطلب النجدة , وسرعان ما انتشر أفراد و سيارات الشرطة في المكان و تجمع المارة و قد أُصيب الجميع بذهول , فقد كان منظر الجثة كالتالي : كانت جثة (إليزابيث) مشوهة و مقطعة بالكامل لنصفين من منطقة الوسط , و قد كانت الجثة خالية من الدماء كأن القاتل قد قام بتصفية دمها , و قد لاحظ رجال الشرطة أن القاتل قام برسم (وجه جلاسكو) او فيما يعرف بإبتسامة الجوكر الشهيرة على وجه (اليزابيث) عن طريق إحداث جروح على زوايا الفم , و تم اكتشاف آثار حبال على اليدين و القدمين مما يدل على أن القاتل قام بتعذيبها قبل قتلها و كانت الجثة تحتوي أيضاً على عدة جروح في منطقة الفخذين والثديين، و قد قام القاتل بإستخراج الأحشاء و وضعها بعناية تحت منطقة الأرداف , يا لبشاعة المنظر !

تم نقل الجثة للمشرحة و بمطابقة بصمات الأصابع تم التعرف على أن الجثة تعود لإليزابيث شورت

و سرعان ما انتشر خبر مقتل (إليزابيث شورت) كإنتشار النار في الهشيم .

ابتسامة غلاسكو .. طريقة نشأت في اسكتلندا وتتبعها العصابات للتنكيل بخصومها عن طريق شق الفم من الطرفين وصولا إلى الاذن بواسطة سكين .. وفي الصورة يظهر رجل تعرض فعلا لهذه الطريقة البشعة من التنكيل

كتبت معظم الصحف عن جريمة القتل البشعة و اشتهرت القضية باسم (قضية مقتل الداليا السوداء) فقد كان من عادة الصحف في ذلك الوقت أن تقوم بإطلاق مسميات على جرائم القتل و قد اكتسبت (إليزابيث) لقب الداليا السوداء لسببين , أولهما لأنها كانت حسناء ذات شعر أسود فاحم و عينين زرقاوين و غالباً ما كانت تزين شعرها بزهرة الداليا , و ثانيهما لأنه تم صدور فيلم ذو شعبية كبيرة يسمى (الداليا الزرقاء) عام 1946 - أي قبل وفاتها بعام - و بذلك تغير الإسم من الداليا الزرقاء للسوداء , و هكذا حصلت إليزابيث على الشهرة التي كانت تتمناها و لكن بعد فوات الأوان .

و هكذا تصدرت القضية عناوين الصحف و أصبح خبر (مقتل الداليا السوداء) حديث الشارع في لوس انجلوس بشكل خاص و الولايات المتحدة بشكل عام و من فورها بدأت الشرطة عمليات البحث المكثف عن القاتل .

من الذي قتل إليزابيث شورت ؟

ذكرت نتائج التشريح أن هناك علامات ربط على الكاحلين والمعصمين والرقبة . و لم تكن الجمجمة مكسورة بالرغم من وجود بعض الكدمات على الجبهة والجانب الأيمن من فروة الرأس. و اتفق الأطباء على أن سبب الوفاة هو النزيف الذي حصل بسبب التمزقات و الكدمات العديدة في الوجه وأيضا بسبب الضربات التي تعرضت لها اليزابيث في منطقتي الوجه و الرأس و قد صرح الأطباء أنه لا يستطيع أي شخص أن يقوم بفصل الجثة إلي نصفين و تصفيتها من الدماء إلا إذا كان قاتلاً محترفاً و لديه من الوقت الكثير لتنفيذ هذه الجريمة مما زاد من حيرة رجال التحقيق .

مارك هانسن

في 23 يناير 1947، اتصل شخص بصحيفة (لوس انجلوس اكزامينر) و زعم أنه القاتل، معرباً عن قلقه من توقف الأخبار حول جريمة القتل، وأخبر محرر الصحيفة أنه سيرسل له مواداً تخص قضية اليزابيث شورت بالبريد، وفي اليوم التالي، وصلت مستندات و أوراق تحتوي على شهادة ميلاد اليزابيث شورت وبطاقات عمل وبعض الصور، وكان هناك أيضاً أسماء مكتوبة على قطع من الورق ودفتر عناوين مع اسم (مارك هانسن) منقوش على الغلاف. و (هانسن) هذا هو أحد معارف أصدقائها ممن كانت تقيم عندهم، وأصبح على الفور احد المشتبه بهم.

و بعدما أطلقت الصحف لقب داليا السوداء على اليزابيث شورت ، قام بعض الأشخاص بإرسال رسائل إلى الصحف موقعة بإسم "المنتقم للداليا السوداء".

و قد قام بعض الأشخاص بالإبلاغ عن اقربائهم و اعدائهم و اتهامهم بقتل (اليزابيث) ! , و قد ذكر (الرقيب جون بيرس) أحد المخبرين الذين كانوا يعملون في القضية عندما تقاعد : "من المثير للدهشة أن كثيراً من الناس قاموا بالاعتراف على ان اقربائهم هم القتلة " و هي طبعاً بلاغات كيدية.

وفي 25 يناير 1947، تم الإبلاغ عن رؤية حقيبة وفردة حذاء اليزابيث شورت على رأس صفيحة قمامة في زقاق على بعد مسافة قصيرة من شارع (نورتون)، وتم تحديد مكانهما من قبل الشرطة.

نورمان تشاندر

و قد استخدم رجال الشرطة قائمة العناوين وارقام الهواتف التي وُجدت في شنطة (اليزابيث) و قد وَسعت دائرة المشتبه بهم إلى ان وصلت إلى اكثر من 250 شخص خضعوا للتحقيق لكن لم تثبت على أي منهم تهمة قتلها او معرفة من قام بذلك، وقد استمرت الشرطة بالاشتباه في العديد من الشخصيات المهمة حتى ان أفراد الشرطة في لوس انجلوس لم يسلموا من الشبهات، ومن بين اشهر الشخصيات التي تحوم حولها الشبهات الى الآن هو (نورمان تشالندر) الذي كان احد اهم رجال لوس انجلوس والمتحكم بكثير من المؤسسات في تلك الفترة فقال البعض انه ساعد بعض رجال السلطة في إقامة علاقات غير مشروعة مع (إليزابيث) و لكن لم يكن هناك أي دليل مادي ضد أي من المشتبه بهم .

و نظراً لشهرة القضية في الولايات المتحدة ، فقد اعترف على مر السنين أكثر من 60 رجل وامرأة بقتل (الداليا السوداء) و لكن الجريمة لم يتم إثباتها بشكل مؤكد على أي شخص .

و عندما أيقنت الشرطة بصعوبة فك طلاسم هذه القضية تم دفن (اليزابيث شورت) في مقبرة ماونتن فيو في أوكلاند، كاليفورنيا , و قد توقفت التحريات و التحقيقات و لم يبق إلا البلاغات الكيدية و الكاذبة من بعض المواطنين العابثين.

(الداليا السوداء) في الأدب و السينما

اعمال سينمائية وتلفزيونية كثيرة تناولت قضية الداليا السوداء

على مدى سنوات تم الترويج للعديد من النظريات والقصص توضّح مقتل (اليزابيث شورت) و لم يترك بعض الروائيين و منتجين السينما هذه الفرصة الثمينة فتم الإعداد لروايات و أفلام سينمائية مليئة بالتكهنات عن هذه القضية نذكر أبرزها هنا :

1- في عام 1975 تم عرض مسلسل تليفزيوني يسمي (من هي الداليا السوداء) ولعبت فيه الممثلة لوسي أرنيز دور إليزابيث شورت.

2- قام الكاتب (جون جريغوري دان) بتأليف رواية أطلق عليها اسم (اعترافات حقيقية) و تم تحويلها لفيلم عام 1981 بنفس الإسم بطولة (روبرت دى نيرو).

3- في عام 1987 أصدر الكاتب (جيمس ألوري) روايته التي استندت على جريمة القتل و ألقى جيمس باللوم على الفساد الذي يضرب بجهاز الشرطة والذي كانت تسود الرشوة كل مفاصله و قام بتحميل مسئولية مقتل (إليزابيث) علي جهاز الشرطة.

4- في عام 2006 تم عرض الفيلم المقتبس عن روايه جيمس ايلوري "الداليا السوداء" لبريان دي بالما، وكان الفيلم قد ذكر بعض الوقائع الحقيقيه للقضية .

خاتمة

يبقى موتها لغزا عصيا على الحل

اليزابيث شورت لم تكن الضحية الوحيدة في لوس انجلوس .. مدينة اللهو والرذيلة والفساد .. بل ان هناك فتيات أخريات تم إجبارهن على إقامة علاقات غير مشروعة مع رجال اشرار وذلك بعد فشلهن في الوصول الى المجد والشهرة التي سعين اليها عن طريق الفن ، فالبعض يتهم رجال السلطة الذين ادعى البعض أن اليزابيث كانت على علاقة مع بعضهم ، و البعض يتهم رجال المافيا بالتدخل في هذه الجريمة ، و البعض ادعي أن اليزابيث لم تكن إلا مجرد عاهرة أسلمت نفسها لرجال السلطة من أجل المال .. و لكن لم يتم إثبات أي احتمال بشكل رسمي و هناك تكهنات كثيرة حول القاتل المجهول إلى يومنا هذا , و لكن لو سألتني أيها القارئ عن وجهة نظري الشخصية فأقول أن السبب الأكبر في كل ما حدث هو التفكك الأسري الذي حدث في عائلة اليزابيث و لولاه ما فكرت اليزابيث في سلوك هذا الطريق الوعر من أجل الشهرة و المال , فهل تؤيدني أيها القارئ ؟.

مصادر :

- Black Dahlia - Wikipedia

- من قتل الداليا السوداء ؟ (يوتيوب)

- مقتل زهرة الداليا السوداء : ممثلة وبائعة هوى وجثة مشوهة

- من أبشع جرائم العصر في أمريكا.. الحقيقة في مقتل زهرة الداليا السوداء

تاريخ النشر : 2017-06-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر