الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الرعب في العمل

بقلم : تقى محمد/ام يحيي - مصر

عندما تختفي روح التعاون من نفوس الموظفين يصبح مكان العمل جحيما لا يطاق

عندما نقرأ عن الرعب يحضر لأذهاننا الأرواح والأشباح والأماكن المسكونة .. مستذئبين ، مصاصي دماء وغيرها ، ولكن ماذا عن الرعب الحقيقي ؟ الرعب الذي نعيشه كل يوم ، نحسه ونلمسه ويؤرق نومنا ، رعب يكدِّر عيشنا !

حسناً ، سوف أتحدث عن الرعب النفسي ، كلنا يعلم صعوبة إيجاد عمل جيد للشباب يتناسب مع دراسته وإمكانياته ، ومع ارتفاع الأسعار يلجأ الشباب لأي عمل ليرفع عبئه عن أسرته ، أو أملاً في الزواج .. ومن هنا يبدأ الأمر .

سوف أتكلم عن شركة - مع عدم ذكر اسمها - لتشاهدوا بأنفسكم الرعب النفسي فيها ..
هى شركة لها عدة فروع في أكثر من دولة لنشاط السوبر ماركت أو البقالة ، أولاً يعين الفرد الجديد على مسمي موظف ، ثم موظف أعلي منه ، مساعد للمدير ، ثم مدير للمكان .

بداية الرعب منذ أول يوم عمل ، حيث يقال للموظف الجديد أن الشركة لا ترحم ، أي ليس لها عزيز ، فأي خطأ سوف تطرد ، حتى لو كنت مديراً وحدث منك خطأ يتم إنزالك لدرجة موظف أو مساعد أو تتبع الشركة نظام يعرف بالتكدير ، حيث يقومون بنقل الموظف المغضوب عليه لفرع آخر ليتم معاملته معاملة سيئة قد تصل لحد الإهانة لكي يدفعوه لتقديم استقالته .

ثانياً ، فرق تسد هو ما تفعله الشركة بين موظفيها ، فمثلاً إذا أخطأ موظف فإن المدير لا يعاقبه بل يعاقب الموظف الأعلى منه رتبة و يوبخه توبيخاً شديداً يدمر أعصابه ، و يقوم الأخير بدوره بتوبيخ موظفيه الذين يعملون تحت إمرته .


و الشركة تربي موظفيها تربية سيئة جداً ، فهي تدعم مبدأ أنا ومن بعدي الطوفان ، فليذهب الجميع للجحيم ، لن أرحم أحداً لأني لن أقبل سماع إهانات بدلاً عن غيري .
فأصبح المديرون يقولون للموظفين : الذي سأسمع بسببه كلمة أو من سأتعرض للتوبيخ بسببه سأعلمله معاملة أجعله على إثرها يقدم استقالته .. فالموظف المسكين يجد المدير يلغي إجازاته ، و يوصي الموظفين الآخرين بمضايقته وافتعال المشاكل معه ، أو قد يلجأ المدير لأسلوب أسوأ و هو التعجيز ، أي بعد أن يراجع المدير الحسابات المسؤول عنها الموظف و حتى لو كانت مضبوطة يأخذ منه نقود ويقول للموظف يوجد عجز بقيمة كذا عليك ، فيجد الموظف نفسه مجبر على دفع المبلغ من جيبه أو يكتب به وصل أمانة لآخر الشهر .. تصور كل يوم 10 جنيه أي 300 جنيه في الشهر !


ثالثاً ، الموظف يقوم بعمل كل شيء في الفرع ، ينظف و "كاشير" ، يقف مع العملاء ، استلام وتفريز البضاعة ، إعدام التالف و تحديد النواقص .. المفترض أن هناك راحة ساعة لكنهم لا يأخذوها ، قد يعمل الموظفون بعد العمل ساعتين أو أكثر دون أجر ، ممنوع الجلوس ، إذا جلست اخترع لك الموظف الأعلى منك عمل لتقوم به ..

مبدأ فرق تسد جعل كل موظف لا يرحم الآخر ، فلو موظف مرض ابنه وطلب أن يغادر ليذهب به للطبيب ولديه ساعات عمله يرفض المدير ويقول الرد الشهير " ماليش فيه" أي لا شأن لي بذلك .
حدثت سرقة مثلاً ، يحملها المدير علي العاملين في ذلك الوقت كلهم ، لماذا ؟ لكي لا يكون هناك فاقد أو تالف كثير يقلل من كفاءة المدير أمام رؤسائه ،  إذا حدث خطأ من موظف تلغى إجازاته ويعمل نوبتين في يوم واحد أي 15ساعة أو اكثر دون أجر . 

و نتيجة كل ذلك التعب النفسي والبدني الشديد للموظفين ، عدم الشعور بالأمان ، عدم الشعور بالانتماء و كراهية العمل يترتب عليه تركه في أقرب فرصة ، و هو ما يفعله الجميع .


بالنسبة للشركة نظام العمل هذا يضمن لها الفشل على المدى البعيد حتى لو نجحت في المدى القريب ، الموظفين إما طيبين لن يستمروا لتعرضهم للظلم أو لعدم قدرتهم على أن يكونوا ظَلَمة ، و يبقي النوع الثاني الذي يستطيع أن يكون ظالماً حتي لا يُظلَم ، أو الثالث الذي يصر أن يظل موظف دون ترقي حتى لا يتحمل مسؤولية أو يظلم أحداً ..

أنماط المديرين أربعة ، ناجح عملياً واجتماعياً ، ناجح عملياً فاشل اجتماعياً ، فاشل عملياً ناجح اجتماعياً ، فاشل عملياً و اجتماعياً ، والمدراء في الشركة من النوع الثاني طبعاً .. فالمدير الناجح هو النوع الأول فقط 

في الختام أسلوب الإدارة بالخوف قد يحقق نجاحاً على المدى القصير ، لكنه يضمن فشلاً ذريعاً علي المدى البعيد ، الإدارة الجيدة هي التي تجعل الموظف يحب عمله و يبدع فيه لأنه يحقق به ذاته الانسانية ، عمل 8 ساعات يومياً من أجل الراتب ، و10 ساعات من أجل المدير الجيد ، و 24 ساعة من أجل فكرة يؤمن بها برنارد شو .

***

أعزائي القراء هذا موضوع طرحته الأخت ( تقى ) و رأيت أن ما ذكرته يصلح لأن يكون قضية للنقاش ، لذلك سأطرح عليكم أسئلة تغني الموضوع و تجعله أكثر شمولية :

1 - هل لديك عملك الخاص أم تعمل موظفاً في إحدى الشركات أو أي مكان آخر ؟ و هل تحب عملك الذي أنت فيه الآن ؟

2 - هل تفضل في الوظيفة العمل لدى القطاع الخاص أم الحكومي ؟ و ما هي برأيك مساوئ و محاسن القطاعين ؟

3 - هل تعمل حسب اختصاصك الجامعي أم في مجالٍ بعيدٍ عنه ؟ و هل عملك يرضي طموحك ؟

4 - برأيك ، هل يجب على المرء أن يضع كرامته جانباً في العمل و يبلع الإهانة لو وجهت إليه ؟ و هل تعرضت للظلم في عملك ؟

5 - الكاتبة ذكرت ثلاثة أنواع من الموظفين .. أي واحد فيهم أنت ؟  

تحياتي للجميع 

 

تاريخ النشر : 2017-08-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر