الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أين السبيل إلى النور الذي عشته ؟

بقلم : وحيدة في غرفتي - غرفتي

سبع سنين عشتها كعصفور محبوس بقفص لا يرى نور الشمس

مرحباً رواد موقع كابوس الكرام ، اسمحوا لي أن اطرح عليكم شيء يسير من الهموم و مما ضاقت به نفسي وعجزت عن حله أو العيش به ..

أنا فتاة وكم كرهت أني فتاة في مجتمع ذكوري لا يرحم ، حُرمت من إكمال تعليمي لأني فتاة و ضاعت سبع سنيين من عمري بالبيت ، لم أخالط أصدقاء بالمدرسة كحال من هُن في عمري ، بل عشت سبع سنين في البيت لا أخالط انسياً ، سبع سنين عشتها كعصفور محبوس بقفص لا يرى نور الشمس ولا يرفرف بجناحية في السماء ، ولَما أتيحت لي الفرصة أن أكمل تعليمي كانت الفرصة قد أتت متأخرة كثيراً لأني مرضت من جلوسي بالبيت ولَم يعد بإمكاني مخالطة الناس ، فقد أصبحت أخاف منهم ، نعم أصبت برهاب اجتماعي وشتى الأمراض النفسية والغباء الاجتماعي .

من منكم يدلني كيف السبيل لأعيش ويشرق عالمي من جديد كما كان.

تاريخ النشر : 2017-08-19

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر