الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

شبح الطريق المسكون

بقلم : اياد العطار
للتواصل : [email protected]

تقع الحوادث في نفس البقعة دائما

حوادث تصادم وانقلاب السيارات هي أمر وارد الحدوث في أي مكان وزمان , لكن يوجد في جميع دول العالم طرق تكون نسبة وقوع الحوادث فيها اكبر من سواها , وعادة ما يطلق الناس على مثل هذه الطرق تسمية "طريق الموت" .. طبعا في الغالب تكون النسبة المرتفعة من الحوادث قابلة للتفسير , كأن يكون الطريق ذو مسربين وضيق , أو فيه انحناءات خطيرة , أو مشاكل في التعبيد الخ .. لكن ما رأيك في طريق لا يعاني أي مشكلة , ومع هذا يشهد نسبة حوادث كبيرة , والعجيب أن هذه الحوادث تقع في نفس البقعة تماما .

في بلدة ستوك لاسي الانجليزية سيخبرك الجميع أن تكون حذرا جدا عند قيادة سيارتك أو دراجتك النارية على الطريق A465 , خصوصا عند مرورك بجزء منه محاذي لسياج خشبي قديم. طبعا هذا التحذير لم يأت من فراغ , لأن 26 سائقا فقدوا السيطرة على مركباتهم واصطدموا بالسياج خلال 18 شهر فقط , لحسن الحظ لم يمت أي منهم , لكن جميعهم قالوا بأن ما جرى معهم لم يكن مجرد حادث عرضي , وأن هناك قوة خفية استلت المقود من بين أيديهم بينما كانوا يقودون بمحاذاة السياج مما أدى لفقدانهم السيطرة والاصطدام.

تحقيقات الشرطة لم تصل لنتيجة , لم يكن هناك سبب واحد مقنع لوقوع الحوادث . وقد قامت الشرطة بوضع لوحات تحذيرية للسواق على جانبي الطريق , لكن ذلك لم ينفع واستمرت الحوادث.

احد السائقين المنكوبين الذين اصطدموا بالسياج يصف ما حدث معه بالتالي : "فجأة لم يعد المقود يتجاوب معي , استمر ذلك لثانية أو أكثر قليلا .. كنت أقود على مهل , لم يكن لهذا الاصطدام أن يقع أبدا".

قصة الطريق المشئوم ازدادت غرابة عندما بدأ سكان القرية يتحدثون للصحافة عن حادثة مميتة وقعت في تلك البقعة من الطريق في عشرينات القرن الماضي وراحت ضحيتها امرأة كانت تقود سيارتها هناك . بحسب القرويين فأن تلك السيدة فقدت السيطرة على مقود سيارتها فاصطدمت بالسياج وماتت , ومنذ ذلك الوقت يفقد السائقين من حين لآخر السيطرة على مقود سيارتهم في تلك البقعة ويصطدمون بالسياج , ويؤمن البعض بأن هذه الحوادث سببها شبح تلك المرأة وأنها هي التي تسلب السائقين مقود سياراتهم للحظات فتخرجهم عن الطريق.

المصادر :

- Ghost mystery of accident black spot

تاريخ النشر : 2017-08-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر