الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

المنعطف الخاطئ (wrong turn)

بقلم : حسين عبد الهادي الموسوي - الكويت
للتواصل : [email protected]

احذر الدخول إلى غابة الموت

هل تحب المناظر الطبيعية و الغابات ؟ هل تحب تسلق الجبال وخوض مغامرات الأدغال ؟ إذاً كنت كذلك فأنصحك بالابتعاد عن غابة الموت غرب ولاية فيرجينيا في الولايات المتحدة .

لكن لماذا سميت بغابة الموت ؟ و لماذا لا ينصح بالذهاب إليها ؟ ..

الجواب ببساطة هو أنك لن تخرج حيا منها إلا لو صادفك الحظ , و نسبة خروجك منها هي ١٠٪‏ ...

لكن ما السر وراء هذه الخطورة المميتة ؟ .. حسنا لا تتعجل عزيزي القارئ , سنخوض بالتفاصيل , لكن احذر فأن ما ستقرئه هنا ليس مجرد خيال , ولهذا يمكنك التراجع عن القراءة إن أردت ...

أنت مصّر ! .. حسنا إذن , دعونا نتعرف على سر هذه الغابة المنحوسة.

غابة الرعب

غابة  مخيفة وعملاقة في غرب فيرجينيا

هذه الغابة كما قلنا تقع في غرب فيرجينيا , ويقال بأنه يسكنها ثلاث مسوخ من البشر من دون عقل أو وعي , أي انهم كالحيوانات لا يفرقون بين الانسان و الحيوان , يأكلون أي شيء يؤكل .. نعم أظنك وصلت الى نتيجة منطقية هم يأكلون البشر و يقطعونهم كالخراف.. اذا امسكوك .. و هذا اعتبره رأفة منهم .. لأنهم بالعادة يصطادونك كأنك سمكة , ويمتلكون بشاعة ليس لها نظير حتى اني فضلت عدم نشر الصور طبعا من الفلم المستوحاة من القصة لأن الصور الحقيقة ممنوعة من قبل شرطة ولاية غرب فيرجينيا و لا اعلم بالحقيقة كم شخصا قتلوا لأنه لم يتم ابدا معرفة العدد حتى من الشرطة لأن معظم الاشخاص الذين ماتوا كما تعلمون أصبحوا في معدة المسوخ الثلاثة .. كل الذي عثرت عليه الشرطة هو سيارات الأشخاص المفقودين و خيامهم مع بعض أشلائهم ...

اذا لماذا لم يتم القبض عليهم ؟ ..

لأنه من المستحيل امساكهم في غابة طولها آلاف الكيلومترات , و فضلت الشرطة في النهاية وضع لافتة تمنع الدخول الى هذه الغابة . وقد كتبوا على اللافتة بما معناه : تحذير يمنع الدخول الى هذه الغابة ان كنت تريد ان تعيش و تكون سالما لانك ان دخلت ببساطة لن تخرج حيا.

ثلاث مسوخ اكلي لحوم بشر يعيشون في الغابة .. والويل لمن يقع بأيديهم

نعم سيء الحظ هو من يدخل هذه الغابة بالخطأ , و لك ان تتخيل أن تكون أنت في تلك الغابة و حولك آلاف الاشجار و الاغصان و حين تحاول الاتصال من هاتفك تجد انه لا توجد شبكة في هذه الغابة و تحاول استكشاف الغابة من الاعلى فتجد نفسك معزولا عن العالم الخارجي و تحاول ان تجد مخرجا من هذه المتاهة فتجد بيتا فتغمرك السعادة لأنك وجدت بشرا في هذا الغابة المعزولة و ان طريق الخروج اصبح ممكنا و سهلا .. لكن ! .. كيف سيكون وجهك و قلبك عندما تجد الييت خاليا فتفتح الثلاجة بحثا عن شيئا يسد جوعك او ماء يروي ظمأك و اذا بك ترى عينا بشرية و اذنا و قلبا و كبدا و تتفاجأ ان اصحاب المنزل في طريقم للوصول و تراهم من النافذة .. أنهم مسوخ!! .. و الافجع هو أنهم يحملون معهم جثة شخص مخضب بالدماء ..

بعدها تهرب عن طريق الباب الخلفي , وينتبه احدهم إليك وأنت تهرب , فيصبح لديهم هدف واحد وهو اصطيادك و جعلك وجبة دسمة لهم , أما أنت فتسعى للهروب من هذه الغابة او على الاقل الاختباء منهم في غابتهم التي حفظوها عن ظهر قلب..

لا احد منا يرغب أو حتى يفكر في ذلك.

فيلم المنعطف الخاطئ

المنعطف الخاطئ هو الاسم الذي اختاره المخرج و المنتجون لفلم الصيف المرعب , فهل كان الفيلم ناجحا , وهل كان بمستوى الرعب المتوقع , لنتعرف على قصة الفلم أولا لكي نحكم , ولا تخافوا فالفلم من سبع أجزاء وأنا لن اتحدث الا عن الجزء الاول , مع ان الجزء الثالث كان الافضل برأيي , لكن الجزء الأول هو الطريق لفهم كيف بدأت القصة المرعبة.

يبدأ الفلم باثنين من متسلقي الجبال , ريج و هيلي , يتسلقون جبل في الغابة المشئومة في فيرجينيا الغربية , ريج يصل إلى الأعلى أولا , بينما هيلي تبقى عالقة في الأسفل وتنادي عليه لكي يسحبها , لكنها لا تسمع ردا منه ثم تبدأ بقع من الدم بالسقوط عليها ويتم سحبها للأعلى بقوة , فتشعر بالخوف وتقطع الحبل وتبدأ بالركض نحو سيارتها , لكن بالقرب من السيارة تتعثر بأحد أفخاخ المسوخ فيتم سحبها من قبلهم و مصيرها ليس مجهولا لنا ..

هذه كانت المقدمة , وهي مقدمة جعلتني ادخل الى اجواء الفلم من البداية.

كريس يدخل المنعطف الخاطئ هربا من الازدحام

بعدها يظهر بطل الفلم كريس و هو سائق رالي و كان لديه سباق تأخر عنه و لحظه العاثر كان الطريق الوحيد المؤدي للسباق في حالة ازدحام خانقة لذلك خوفا من تأخره قرر ان يسلك منعطفا فرعيا , وتشاء الاقدار ان يسلك طريق الغابة المرعبة , و للعلم هو قرأ اللافتة التحذيرية لكن لم يعرها اي اهتمام لانه كان متأخر و يريد ان يلحق السباق بأي ثمن ..

وفي الطريق يصطدم بسيارة مجموعة من الشباب كانوا خارجها و تتعطل سيارته و سيارتهم , و يا لهذا الحظ العاثر , هذا ما قاله ندما على تفويته للسباق , لكنه لم يدرك ان اسوأ كوابيسه في انتظاره .

يصطدم بسيارة مجموعة من الشباب

كريس ينضم إلى مجموعة الشباب , و كانوا ثلاث فتيات و اثنان من الفتيان مرتبطين بعلاقة حب مع بعضهم البعض , بالطبع ما عدا الفتاة الثالثة , و هي البطلة الثانية للفلم و اسمها جيسي .

ويتحرك جميعهم للبحث عن مساعدة و اكتشاف المكان , ما عدا اثنين و هم ايفان و عشيقته فرانسيس بقوا في نفس المكان , و لسوء حظهم لم يمضي وقت طويل حتى تم اصطيادهم من قبل المسوخ الثلاثة و الطريق البشعة التي قتلوا فيها الفتاة .

أما باقي المجموعة فتستمر بالبحث حتى وجدوا بيتا فاطمئنوا ظنا مهم ان المساعدة قريبة , لكن يظهر ان البيت خالي من اي شخص , فيستكشف كريس و اصدقاءه المكان ليصلوا بعد ما رأوا لنتيجة واحدة انهم في بيت آكلي لحوم بشر .

يحاولون البحث عن مخرج لورطتهم

و عندما كانوا يهمون بالخروج أتت عربة فقال لهم كريس ان عليهم الاختباء بسرعة , فاختبأ كريس و جيسي تحت الأريكة و العشيقان الآخران كارلي و سكوت في غرفة مجاورة , و فوجئوا بمنظر المسوخ وهم يعودون للمنزل , وكانوا يحملون جثة فرانسيس , فسيطر عليهم الهلع , لكن رغم ذلك حافظوا على رباطة جأشهم لأنهم يعرفون ان مصيرهم سيكون مثل فرانسيس ان لم يهدأوا .

وبعد انتظار طويل نام المسوخ الثلاث , فأستعد كريس و اصدقاءه للخروج بهدوء تام , لكن عندما كانت جيسي تغلق الباب الامامي انتبه احد المسوخ , فهرب كريس و اصدقاءه مسرعين , لكن للاسف تمكن احد المسوخ من قتل سكوت , فيما نجح بقية أفراد المجموعة بأخذ العربة من المسوخ والهرب , لكن كارلي تصاب بصدمة نفسية و تقول انه لا امل لهم بالنجاة.

تقودهم اقدامهم إلى كوخ المسوخ

بعدها بساعات يلوح للمجموعة بصيص امل حينما يصلون إلى برج مراقبة في الغابة , فيصعدون البرج ليكتشفوا الحقيقة المرة والصادمة .. وهي أنهم في منتصف غابة عمالقة معزولة ..

وتحاول جيسي جاهدة إصلاح جهاز الإرسال , لكن من دون أن تنجح , وتكاد تفقد الأمل , فإذا بصوت متقطع يصدر عن الجهاز فجأة : "نعم نحن الطوارئ .. كيف لنا ان نساعدك ؟". فيحاول كريس أن يشرح الورطة التي هم فيها , لكن للأسف ينقطع الأنصال وهو لم يكمل كلامه بعد.

وحل الليل و المسوخ ما زالوا يبحثون عن كريس والفتاتين حتى وصلوا بالقرب من البرج , وانتبه كريس لوجودهم , فطلب من كارلي و جيسي أن يطفئوا المصابيح اليدوية , لكن لسوء الحظ فأن مصباح كارلي فتح عن غير قصد فانتبه المسوخ واشعلوا النيران في البرج فأصبح الثلاثة محاصرين ولم يكن لديهم حل آخر سوى القفز نحو اقرب شجرة .

وبالفعل ينجحون بالقفز لكن يتعين عليهم التحرك و المشي فوق الاغصان , لكن كارلي فقدت السيطرة بسبب الخوف فتتعرض للقتل , أما كريس وجيسي فتمكنا من الهروب و الاختباء في كهف داخل الشلالات حيث ناموا هناك و هم يتمنون ان لا يأتي الغد ..

كارلي تتعرض للقتل

لكن سرعان ما أشرقت الشمس , فخرجوا بحثا عن نهاية لهذه الغابة العملاقة , وتمكن المسوخ من الامساك بجيسي بعد ان اطاحوا بكريس الذي تمكن من الاختباء , وفي هذه الأثناء يرى كريس سيارة شرطة , فيقول لهم بأنهم هو من طلبهم بواسطة اللاسلكي , لكن ما هي إلا لحظات حتى يأتي سهم قاتل ويضرب الشرطي في عينه فيسقطه قتيلا . ومرة أخرى ينجح كريس بالاختباء. ثم يظهر أحد المسوخ ويأخذ سيارة الشرطي فيتعلق كريس بها خفية دون أن يلاحظ المسخ.

امسكوا بجيسي وكانوا بصدد ذبحها واكلها

ويصل المسخ إلى البيت أو دعونا نقول المسلخ , وعندما كانوا يريدون ذبح جيسي يدخل كريس بالسيارة ويضرب احد المسوخ بها ثم يأخذ بندقية الشرطي المقتول ويضرب بها الاثنين الآخرين وينقذ جيسي.

وفيما كريس وجيسي يحاولان الهرب من البيت يكتشفان أن المسوخ مازالوا أحياء , ولم يكن قد تبقى لدى كريس سوى طلقة واحدة , فيطلقها على خزان بنزين السيارة , فتنفجر وإذا بالبيت كله ينفجر .

كريس وجيسي يأخذان سيارة المسوخ وينطلقان بها بعيدا , وسرعان ما يكتشفون أن طريق الخروج من الغابة كان يقع خلف منزل المسوخ تماما , ويتمكنون من النجاة .

كريس وجيسي ينجوان من المطاردة المميتة

لكن هل انتهى كل شيء هنا ؟ ..

لا للأسف , فحتى انفجار المنزل لم يكن كافيا لقتل المسوخ , ونرى في المشهد الأخير رجل شرطي يأتي في وقت متأخر من الليل لتفقد المنزل المتفحم , و بغفلة منه يأتي احد المسوخ بفأس كبير و يقطع عنق الشرطي , و بذلك ينتهي الجزء الأول.

مقطع الفيديو الترويجي للفيلم

الفلم حاز على رضا عشاق أفلام الرعب , و الأجزاء الأربعة التالية من الفيلم كانت رائعة و تستحق المشاهدة , أما الجزء الخامس و السادس و السابع فهي لا ترتقي أبدا للأجزاء الأربعة الأولى لذلك نصيحة ابتعد عن الأجزاء الأخيرة لأنك ستشعر بالملل ..

النهاية

القصة و كما قلت هي عن أحداث وقعت فعلا في فريجينا الغربية , و ربما القصة مشابهة لفلم للتلال عيون (the hills have eyes) التي تتناول نفس المحتوى و الفكرة .

أنا بشكل عام شعرت برعب حقيقي لم اشعر به بأي فلم آخر حتى أني اعتبره أكثر دموية و رعبا من أفلام جيسون و فريدي و مايكل هالووين , و الجزء الرابع من السلسلة هو الاكثر دموية , لكن الثالث هو الافضل برأيي من ناحية القصة و عامل الرعب و ليس الدموية , و الجزء الثاني جيد لكن اضعه في المركز الرابع بين الاجزاء السبعة , و بالنهاية لا تفوت على نفسك مشاهدة الفلم اذا كنت من عشاق الرعب و الدموية , و اذا شاهدت الفلم فأنت محظوظ لأنك تابعت تحفة من الرعب الحقيقي.

ملاحظة : وجدت رابط للفيلم كاملا - غير مترجم - مع راوبط اجزاء اخرى على يوتيوب , ربما يتم حذفها لاحقا , لكن حاليا هذا هو الرابط :

مصادر :

- Wrong Turn - Wikipedia

ملاحظة من موقع كابوس : وجدت رابط للفيلم كاملا - غير مترجم - مع راوبط اجزاء اخرى على يوتيوب , ربما يتم حذفها لاحقا , لكن حاليا هذا هو الرابط :
https://youtu.be/uoN3YrO6r4g

تاريخ النشر : 2017-09-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر