الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

علامات

بقلم : عمرو الجمل - مصر
للتواصل : [email protected]

يمتاز الفيلم باجواء لن تراها باي فيلم آخر

" هناك نوعان من الناس ، المجموعة الأولى تنظر لكل شيء يحدث على انه مصادفة و احتمالية اي شيء ٥٠٪ جيد و ٥٠٪ سيّء ، اما المجموعة الثانية فتنظر انه لا وجود للمصادفة و ان هناك دائما من يرعاهم ، السؤال هنا انت تنتمي الى اي مجموعة ؟ "

إم. نايت شيامالان

كانت هذه كلمات العبقري ميل جيبسون في فيلم علامات (signs) للعبقري المخرج و المؤلف إم. نايت شيامالان (M.Night shyamalan) و لمن لا يعرفه فهو صاحب أسطورة sixth sense و التي اقتبست فكرته الرئيسية في عديد من الأفلام و منها من مصر فيلم (اسف على الإزعاج) و التي تعتمد على مفاجاة كان لها ردود افعال غير طبيعية آنذاك الا و هي ان شخصية محورية من شخصيات الفيلم و التي جلست تشاهدها و تتفاعل معها من اول الفيلم حتى نهايته ما هي سوى شخصية ميتة و غير موجودة ، ولشيامالان افلام اخرى كان لعديد منها وقع خاص و نجاح خاص ايضا مثل the village , Unbreakable , split , signs  وهو ما سنتكلم عنه هنا.

يمتاز إم. نايت شيامالان بأنه ذو رؤية خاصة و جميع افلامه تريد ان توصل شيئا ما نفكر فيه جميعا و يمتاز بأنه يوصل رسالته بطريقة مفاجئة و عبقرية ، فإذا أردت مفاجاة او ان تسمع شهقة و انت جالس في دور العرض فبالتأكيد عليك ان تدخل فيلم للسيد شيامالان.

علي الرغم من ان فيلم "علامات" ليس من انجح افلام شيامالان لكنه يمتاز بجو هادئ لن تراه في اي فيلم اخر ، و العبقرية هنا انه على الرغم من هذا الجو الهادئ للفيلم فانه يدور بداخله احداث ساخنة و متصاعدة تحبس الانفاس ، و لكن كيف هذا ؟ هنا تكمن العبقرية .

بطل الفيلم غرام مع افراد عائلته

تدور احداث فيلم علامات بإختصار ، و هنا لن احرق احداث الفيلم لمن يريد ان يشاهده عن القسيس جرام و الذي يعيش مع اطفاله و أخيه الأصغر في مزرعتهم الخاصة بعيدا عن المدينة ، كان جرام تعرض لصدمة بعد حادث أودي بحياة زوجته جعله يترك النيافة و جعله الحادث ايضا يفقد إيمانه .

احداث الفيلم تدور في مزرعة خضراء هادئة

إمتياز فيلم علامات يأتي من صفات و ملامح لم أشاهدها قط في اي فيلم مهما كان تصنيفه ، فكان هدوء الأجواء كما ذكرت من قبل و ولد هذا الهدوء من عدة نقاط : شخصيات الفيلم الرئيسية لا تتعدي ٤ شخصيات ، الأجواء المحيطة هي مزرعة هادئة تماما تبعد عن اي صخب للمدينة و بإمكانك سماع صوت الهواء معظم احداث الفيلم و تشعر انه يلمس وجهك و تشعر بتطاير محصول المزرعة من حولك و تستمتع بالسكون و الهدوء مهما كان المشهد الذي أمامك فأنت تستمتع بالمشهد و تشوقك له لا يفتر ، جميع شخصيات الفيلم تشعر انها مكسورة و حزينة من جراء الحادث الذي الم بهم بالرغم انهم لا يتكلمون عنه لكن جمل الحوار تشعر انها تخرج بنغمة مليئة بالحزن و الكسرة حتي في اطرف المشاهد . تمتاز الجمل الحوارية بكمية من المشاعر و الأحاسيس تشعر انها تمسك كالجملة التي ذكرتها في اول المقال و لا ابالغ عزيزي القاريء ان هذا المشهد الذي اداء ميل جيبسون مع جواكين فينكس من اكثر المشاهد العبقرية التي شاهدتها في حياتي عندما طلب منه أخيه الأصغر ان يطمئنه بأي شيء لانه خائف من شيء رهيب على وشك الحدوث . و هنا لا اتكلم عن اي معتقدات دينية فكلنا نعلم ان القدر من عند الله لكن اتكلم عن رجل دين مهما كانت ديانته و فقد إيمانه بسبب حادث فكيف سيكون شعوره و ماذا سيكون رد فعله عندما يطلب منه أخيه الأصغر ان يطمئنه لانه خائف فخرجت تلك الجملة مع اداء عبقري من المبدع ميل جيبسون .

جميع شخصيات الفيلم تشعر انها مكسورة وحزينة

في النصف الثاني من الفيلم و مع تصاعد الأحداث تشعر انك مازلت تعيش في ذات الاجواء هادئة رغم ان الأحداث في ذروتها و هذا بسبب العوامل التي ذكرتها و في اي مشهد تشعر ان الحادث الذي تعرضوا له يحوم حولهم دائما و تشعر به في كلماتهم و تراه في نظرتهم ، فكان الربط بين هذه الأجواء الهادئة مع شخصيات فقدت انفعالها الطبيعي من جراء الحزن و بين صعود الأحداث و تفاقمها قمة في العبقرية .

العائلة ستواجه مشكلة كبيرة وغير طبيعية

نعلم جميعا ان اي قصة فيلم لابد ان يتم بنائها علي ٣ محاور رئيسية ببساطة و هي البداية ثم العقدة او المشكلة ثم حل العقدة و النهاية ، و هنا تعرض الفيلم لانتقاد في نقطة معينة انه تعجل حل العقدة و النهاية كانت سريعة و أعتقد هنا ان الإجابة بسيطة فالفيلم لم يكن هدفه الرئيسي كيفية حل العقدة مقارنة بكيفية إظهار النقطة الرئيسية الا و هي ما الذي نؤمن به و كيف نتعامل مع المواقف الصعبة عن طريق ايماننا و ما كانت العقدة و حلها الا وسيلة لابراز القضية الرئيسية الإيمان و فقد الإيمان و استعادته .

العالم أصبح صاخب و مليء بالضوضاء و هذا انعكس علي اي عمل فني يريد ان يبرز قضية معينة فمن اجل بروز اي قضية معينة كان لصناع الأفلام الرأي ان يتم ولادة القضية من رحم العنف و الصخب و هنا جاء M. night shyamalan مغايرا تماما لهذه القاعدة فأبرز قضيته بكل هدوء في جو يساعدنا على التأمل فوصلتنا وجهة نظره بكل سلاسة و شعرنا اننا نعيش مع جرام في تلك المزرعة و كانت فعلا لنا علامات .

ملاحظة : أنصح لمن لم يشاهد الفيلم أن يشاهده و سيعيش أجواء نفتقدها كثيرا في زمننا هذا .

تاريخ النشر : 2017-09-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر