الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

التراجع عن قرارات مصيرية

بقلم : الغامض xbr - السعودية

المشكلة هي أنني أتراجع عن قرارات مهمة ثم اندم

 مرحباً ، بكل صراحة لا أجيد كتابة المقدمات لذلك سأنتقل للموضوع مباشرة ..
المشكلة هي أنني أتراجع عن قرارات مهمة ثم اندم ، ولكن لا أبقى هكذا نادم بل أحاول الرجوع إلى الوراء قليلاً لأصلح الوضع ولكن هذا يزيد الطين بله ، فأنا ثقتي في نفسي كبيرة وربما شبه مكتملة لكني لا استطيع اتخاذ القرارات وهذا يحزنني

 و إليكم أحد المواقف .. فعندما تقدمت لكلية الطب ترددت ثم رفضت الدخول وأخذت الملف و عدت للمنزل ، لقد ندمت و حاولت أن أسجل فيها لكني رفضت لأنها قد امتلأت وها أنا ضيعت فرصة ثمينة جداً ، لأني منذ الصغر كنت أريد أن أصبح طبيباً

لنعد للحكاية حتى أنني لا اقبل الهدايا و لا النقود ولا أي شيء ولكن هذه القرارات ليست صادرة مني بل وأنا غير واعي بما افعله ، ربما هي ليست مصيرية بالنسبة لكم لكنها في نظري هي كذلك ، أرجوكم اخبروني بحل لهذه المشكلة فهي تعذبني .

تاريخ النشر : 2017-10-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر