الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ترقو ، حقيقة أم خرافة ؟

بقلم : نسيم - الجزائر
للتواصل : [email protected]

وجهها كان غريباً جداً ، وجه إنسان ولكن كلب أو لا أدري

 مرحباً جميعاً ، أود أن أقص عليكم أمراً غريباً حدث لصديق لي ، مع العلم أنه شخص صادق و ليس من عادته الاستهزاء في هذه الأمور أو غيرها ، يقول صديقي :

في أحد ليالي الشتاء الباردة بمدينة قديل بالقرب من ولاية وهران، كنت مع أصدقائي جالساً ، رن هاتفي النقال و كانت أمي قلقة علي و طلبت مني أن أعود للبيت حالاً ، تركت أصدقائي و ذهبت ، و في طريق العودة وأنا أمر بشارع به إنارة ضئيلة ، لاحظت امرأة تبكي بصوت مرتفع ، كانت ملابسها متسخة و شعرها يغطي وجهها ، كانت تبكي و تصرخ : ماذا فعلوا بي ؟ ! ماذا فعلوا بي ؟!

فتجنبتها و لم أعرها أي انتباه و بدأت ابتعد و صوت بكاءها يبتعد و ينخفض ، و فجأة كان صوتها بعيداً فسمعتها تبكي و تصرخ بجانبي ، و ما إن استدرت ناحيتها فزعاً أمسكت بذراعي و هي تقول لي : انظر ماذا فعلوا بي ، كانت يداها بها شعر كثيف و ملطخة بالدم أو مجروحة لا أدري و وجهها كان غريباً جداً ، وجه إنسان ولكن كلب أو لا أدري ، فأخذت أصرخ و أجري هارباً إلى منزلي ، وهي تصرخ بعيداً و تبكي

لما وصلت إلى البيت كنت أدق الباب بيدي و رجلي كي يفتحوا لي سريعاً ، و لما رأوني فزعاً سألوني عما حدث لي ، و قصصت لهم ما حدث ، قالوا لي : أنها "ترقو" جنية تتلبس في هيئة بشعة لإخافة المارين

 كنت أسمع عن قصص كثيرة لهذه ترقو ، لكن لا أدري إن كانت حقيقة أم خرافة ، أفيدونا بمعلوماتكم و شكراً.

تاريخ النشر : 2017-10-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر