الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل تصرف أخي طبيعي ؟

بقلم : لوجينا - الأردن

أخي يأخذ هاتفي ويفتش كل شيء به

 قبل أن يتزوج أخي كان يأخذ هاتفي ويفتش كل شيء به ، صبرت وقلت ربما يتزوج ويتغير ولكنه لم يتغير ، مازال يقوم بتفتيش كل صغيرة وكبيرة بهاتفي ويسألني عن كل اسم وجهة اتصال به ، من عادتي أفضل أن استبدل الأسماء بألقاب لذا لا يوجد أسماء بهاتفي ، لذلك طلب مني أن أقوم بتغييرها و وضع أسماء بدلاً من ذلك ! وأصبح كثير الهلوسة والشك بي بسبب ذلك

أقسم أني لا أتحدث مع فتيان أبداً واكره هذا الشيء ، أنا حقاً لا اعلم لماذا يشك بي لهذه الدرجة ، لقد أصبحت اكرهه ! حتى صور صديقاتي بالأستديو يتفحصها جيداً وينظر لكل الصور وإذا وجد صور مشاهير رجال يغضب ويطلب مني حذفها فوراً ، وليس هذا فقط أتعلمون حتى كلمة السر لحسابي الالكتروني- الايميل - يعلم ما هي ويرى رسائلي مع صديقاتي ونفس الشيء مع البرامج الأخرى- الواتساب و الفيس والانستغرام - أناً حقاً محرجة من ذلك وارفض فعله هذا بشدة ، وهو يظن أنني خائفة أو اخفي شي سيء عنه ، حقاً تفكيره مريض ورجعي!

ولقد تفاقمت حالته لدرجة أنه يمنعني من تصوير نفسي خشية من انتشار صورتي بطريقة ما ، حتى أنني سمعت من زوجته انه يفتش هاتفها أيضاً ، جدياً لقد تعبت منه ، اعلم انه يفعل ذلك خوفاً علي ولكن أنا في الثامنة عشر من عمري و لم اعد صغيرة ، وأيضاً اعرف مصلحتي ، وإضافة على ذلك هو يدمر خصوصيتي ! لا احد من صديقاتي مثل حالتي فإخوانهم يثقون بهن وليسو امثل أخي

 هل ترون أن تصرف أخي صحيح ؟ وهل أنت مع أن يفتش الأخ أو الزوج هاتف أخته أو زوجته؟ وإذا كنتم ترون انه خاطئ فهل يمكنكم مساعدتي .

تاريخ النشر : 2017-11-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر