الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قصة غريبة

بقلم : Shimaa - مصر

كنت أراها تستيقظ وتصلي أو ترتدي حلتها وهي في حالة نوال تلك

أختي منذ الطفولة كانت تتكلم وهي نائمة وأحياناً عندما كنا نجاريها في الحديث كنوع من المداعبة ، كانت ترفض أن نناديها باسمها وكانت تقول : أنا اسمي نوال ! و لا نعلم من نوال تلك ؟ وكانت تقوم تأكل وتشرب على أنها نوال ،  و لأني كنت أنام معها في حجرة واحدة أحياناً كنت أراها تستيقظ وتصلي أو ترتدي حلتها وهي في حالة نوال تلك ثم تعاود النوم دون أن تتذكر أي شيء بعد ذلك

 كنا نأخذ الموضوع بمزاح إلا أن أمي كانت توبخنا وتؤكد علينا ألا نتحدث في تلك الأمور ولا نمزح فيها ، وعندما تزوجت أختي أمرتنا أمي ألا نتحدث في هذا الأمر أمام زوج أختي أو أهله حتى لا يسيئوا لها في يوم من الأيام ، تزوجت أختي وحملت ، وفي يوم ولادتها رجعنا معها لمنزلها أنا وأمي وزوجها ، وقابلتنا جارتها لتهنئها ودخلت معنا المنزل لتساعدنا في بعض الأشياء ثم صعدت لمنزلها

وفي يوم جاءت تلك الجارة و سلمت على أختي وعلي ثم سألتنا : أين أختك الأخرى ؟

قالت لها:  أختي ، أي أخت ؟ لا يوجد أحد سوانا !

ولكن الجارة قالت بإصرار : لا ، أختك التي كانت معكم يوم الولادة ، لقد قالت : أنها أختكم ، وبالأمارة اسمها نوال ، طبعاً أنا وأختي لم ننطق ، فظنت الجارة أنها لم تكن اختنا فقالت : لست متذكرة تماماً من كانت ، ربما قريبتكم ، طبعاً لم نظهر شيء أمام الجارة ومر الموضوع ، وبعد أن خرجت الجارة أقسمت لي أختي أنها لم تتكلم مع جارتها أو أي شخص أخر بخصوص هذا الموضوع ، ولم نعرف حتى الآن سبب ما حدث ، اقسم بالله هذا ما حدث يومها و قد قمت بتغيير الاسم فقط ، وهو قريب من اسم نوال.

تاريخ النشر : 2017-11-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر