الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الدمية المخيفة

بقلم : هند - مصر

ما سر هذه الدمية ؟؟


السلام عليكم ، ادعى هند من الاسكندرية ، أبلغ ال25 من عمري ، عندما كنت في العاشرة حدثت معي تجربة مرعبة جدا ، فعندما كنت في هذا السن كنت من عشاق الدمى والعرائس .

وبما ان أبي كان كثير الترحال والسفر لظروف عمله ، وأنا وحيدة ليس لدي أخوة ، وأمي أيضا تعمل في متجر كبير وتتركني ساعات كثيرا في البيت وحدي وأحيانا ترسلني لعمتي ، ولا تستغربون من أن أمي كانت تتركني وحدي .. فأنا فتاة ذات شخصية وكنت أستطيع تدبر أموري جيدا وقتها ، فلندخل في الموضوع ..

ذات يوم طلبت من أمي ان تجلب لي دمية جميلة وقد وافقت على هذا وجلبت لي دمية كان شكلها غريب حقا ، فقد كانت بعين واحدة وكان شعرها بأكمله محروق ، حقا كانت دمية مرعبة لكنني لم أهتم  ! فكل ما كان يهمني هو اللعب بهذه الدمية الرائعة

وفى يوم كنت أجلس وحيدة في البيت وكنت اشعر بالملل  الشديد ، فتوجهت للعب بالدمية الجديدة وأخذتها من فوق الدولاب وأخذت ألعب بها لساعات طويلة حتى مللت وأرجعتها مجددا الى مكانها ، وعندما رجعت الى غرفتى وجدتها موجودة في مكانها وكأني لم احركها من مكانها لاعيدها الى مكانها الأصلي " فوق الدولاب " !

أصابني الرعب الشديد ، وأخذت أستفهم في نفسي " كيف حدث هذا ؟! " واقتربت منها ببطء وأنا اردد بعضا من آيات القرآن الكريم ، وأخذتها واعدتها الى مكانها ، وجريت بعدها ونمت تحت فراشي وأنا أرتجف بشدة ، وشعرت بأنفاس دافئة بجانبي ، وعندما استدرت بحركة لا ارادية مني وجدتها ! نعم لقد وجدت الدمية ولم أشعر بنفسي وقتها ، وأخذت أصرخ وأجري في الشقة كالمجنونة ، وفجأة توقفت متجمدة في مكاني ، فقد شاهدت ظلا أسود كبير واقف أمامي وقد كان يمسك بالدمية ، لم احتمل هذا المنظر ووقعت وفقدت الوعي ، وعندما استيقظت وجدت امي بجانبي وقد كانت تبكي ، فقلت لها وأنا أصرخ ..

 " الدمية ! الظل ؟! ساعديني"


 وعندما خففت عني بصعوبة وهدأت قليلا قصصت عليها ما حدث فرمقتني بنظرة استغراب وعدم تصديق ، وقالت لي ..

 أي دمية أنتِ تتحدثين عنها ؟!

فقلت لها ..

 " ماذا ؟؟ الدمية التى أحضرتيها لي يا أمي ! تذكري أرجوك "

 فقالت لي ..

" اقسم بأنني لم أحضر لكي أي دمية ، وأنتِ لم تخبريني يوما بأن احضر لك دمية ، هند انتِ متعبة استريحي قليلا "


 لم أستطع المجادلة فقد كنت متعبة ، وغصت فى نوم عميق ، ومرت سنين على هذه القصة لكنني متأكدة مما جرى ، وليس هذا فقط فهناك كوابيس دائما ما تراودني منذ هذا اليوم اللعين ، وذات مرة كنت أتجول قليلا ورأيتها ! نعم رأيتها ؟! رأيت الدمية وسقطت فاقدة للوعي  مرة اخرى ، وقد ساعدني الناس بنقلي الى البيت

 أنا الان مخطوبة وباقي 3 اشهر على زواجي ، أرجوكم ساعدوني ، فأنا لا اريد ان يحدث لي اي مشاكل او توتر ما بيني و بين خطيبي او حتى زوجي في المستقبل ان شاء الله بسبب هذه الاحلام والافكار المخيفة ، وايضا الكوابيس فأنا اعاني منها منذ 15عاما ، أرجوكم ساعدوني ، وانا اسفة على الاطالة ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .

تاريخ النشر : 2017-11-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : توتو
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر