الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الكلب الشيطاني "Black Shuck"

بقلم : محب الغموض - العراق

اسطورة الكلب الشيطاني الاسود ما بين الحقيقة و الخيال

ان التراث الانكليزي القديم مليئ بالاساطير و الخرافات و الحكايات التي ترويها الجدات للاحفاد, اغلبها مخيف و مرعب و استعملت كأداة لتخويف الاطفال و نهيهم عن العديد من الامور مثل الخروج ليلا او التصرف السيء , من ضمن هذه الحكايات قصة الكلب الشيطاني الاسود المسمى (Black Shuck) و الترجمة الحرفية لأسمه هي (الاشعث اسود اللون) لكني سأكتفي بأن اسميه (الشيطان الاسود) حيث انه الأسم الانسب له برأيي.

انه نفس الكلب الذي استوحى منه الكاتب المعروف (ارثر كونان دويل) مبتكر شخصية (شارلوك هولمز) روايته كلب باسكرفيل (The Hound Of Baskerville) الشهيرة.

 كلب باسكرفيل واحدة من اشهر واروع قصص المحقق الاسطوري شارلوك هولمز

لكن ما قصة هذا الكلب الشيطاني؟

انه كلب شبحي ضخم جدا و ذو لون حالك السواد و يستعمل الظلام كغطاء له و قيل انه روع منطقة ايست انجلاين وكامبريدج. له عينان حمراوان كبيرتان و احيانا يوصف بأن لديه عين واحدة فقط حجمها بحجم صحن الشاي و تقع على جانب واحد من رأسه , و هو ذو فرو اسود اشعث سميك , و ذو فم مكشر عن انياب حادة جدا تمزق الضحية تعيسة الحظ الى اشلاء.

يعتبر هذا الكلب نذير شؤم و هلاك لمن يراه , لأنه يعني بأن نهايته وشيكة و سيموت ميتة فظيعة لا محالة خلال فترة اسبوع او اقل من وقت رؤيته. رغم الرعب الذي يبثه في قلوب الناس آنذاك إلا ان هنالك روايات تتحدث عن كون هذا الكلب يمد يد العون للنساء الوحيدات اللواتي اضطررن للخروج في الليل.

انه كلب ضخم ومرعب يتحرك تحت جنح الظلام
في سنة 1127 نجد اوائل القصص عن ظهور كلب شيطاني اسود ضخم في كنيسة بيتربورغ و المسجلة في سجل الكنسية نفسه , لقد كان يوم الاحد من الاسبوع حيث اجتمع الناس في الكنيسة لأداء المراسيم, في ذلك اليوم الكثير من الناس قالوا بأنهم شاهدوا عددا من الصيادين الغرباء الذين ارتدوا اللون الاسود من رأسهم لأخمص قدمهم و كانوا ضخام الأجسام ذوي هيئة قبيحة و بشرة سوداء مدلهمة , و كانوا يمتطون خيولا سوداء كالليل , و بعضهم كان راكبا على ظهر ماعز ضخم , اما كلاب الصيد التي رافقتهم فكانت اشد سوادا من الظلام نفسه و بعيون مخيفة و كبيرة كالطبق . حصل هذا في متنزه الغزلان التابع لبلدة بيتربورغ الممتد الى حدود الغابة و في الليل سمع الرهبان اصوات ابواق هولاء الصيادين و حسب شهادات الرجال المواجدين تلك الليلة فأن اعداداهم تترواح ما بين 20 الى 30 صيادا.
ظهر صيادون غامضون ذوي ملابس سوداء واجسام ضخمة

في الحقيقة هذه القصة يمكن اعتبارها جزءا من اسطورة اخرى تعرف بأسم الصيد الوحشي (Wild Hunt) او الصيد الجامح او الغاضب , وهذه الاسطورة تتحدث عن صيادين كالاشباح يستخدمون كلاب الصيد في مطاردة ضحاياهم عبر السماء و الارض , و قد يكون هولاء الصيادون من الموتى او الجن و كذلك كلابهم و خيولهم. لكن ما يهمنا من هذه القصة هي وصف الكلاب و حجم اعينها و لونها.

طبعا في أيامنا هذه يسود اعتقاد بأن ما وصفه وشاهده الناس آنذاك لم يكن سوى مجموعة من الصيادين الذين ارادوا اثارة الرعب في قلوب الناس , او ربما افرادا من طبقة نبيلة ارادت ان تظهر قوتها و تحيط نفسها بالغموض و نشر الرعب لأسباب مجهولة , ولعله لا يعدو عن كونه مبالغات في الوصف.

لكن الاسطورة لا تنتهي هنا .. إذ تفرعت عنها اسطورة أو قصة اخرى لا تقل غرابة وغموضا ..

ظهر الوحش الشيطاني وتسبب في مقتل رجل وطفل واثارة الرعب في النفوس

هذه القصة الشهيرة حصلت في الرابع من شهر اب من سنة 1577 في قريتي بونجاي وبلايثبورغ في مقاطعة سوفولك (Suffolk) في انكلترا , يقال بأن كلبا شيطانيا اسود اندفع عبر ابواب كنيسة (Holy Trinity) هولي تيرينيتي بصوت كدوي الرعد واندفع وسط جموع الناس و قام بقتل رجل و طفل صغير و تسبب في انهيار برج الكنيسة و حين استدار الكلب عائدا من حيث جاء وسط اللهب الذي تسبب به , خلف وراءه علامات حرق على باب الكنيسة الشمالي و يمكن مشاهدتها الى يومنا هذا و تسمى اليوم (طبعة اقدام الشيطان).

الاثار المزعومة للكلب الشيطاني مازالت ماثلة على باب الكنيسة الخشبي

اليوم يعتقد بأن القصة اعلاه سببها البرق الذي ضرب الكنيسة في نفس الفترة و لكن بسبب المعتقدات البدائية و عدم فهم الظواهر الطبيعية و نسبها الى قوى مجهولة فقد تم تحوير القصة بهذا الشكل المخيف. فيما يرى البعض ان القصة لا تخلو من حقيقة .. فهل الكلب الشيطاني حقيقة ام مجرد خرافة اختلقها الناس استنادا على معتقدات قديمة و ظواهر طبيعية فسرت بشكل ما ورائي؟

حسنا,الجواب المنطقي هو ان هذا الكلب الشيطاني ما هو إلا مخلوق من الفلكلور الانكليزي و لا وجود له الا في قصص الجدات قديما حيث ان كلبا بهذا الحجم و المواصفات لا يعقل ان يتوجد في الحقيقة.

لكن...

عثر علماء الاثار عن طريق بعثة خاصة على هيكل عظمي لكلب ضخم مدفون قرب بقايا كنيسة قديمة و تقع هذه الكنيسة على بعد عدة اميال من الكنيسة التي حصلت فيها القصة المذكورة اعلاه , حيث ان طول هذا الهيكل العظمي وصل الى 7 اقدام (متران و 10 سم) و بعد الفحوصات الاولية للتربة قُدر ان الكلب دفن في قبر ضحل في حوالي نفس الوقت الذي انتشرت فيه شائعات الكلب الشيطاني في القريتين آنفتي الذكر.

هيكل العظمي للكلب العملاق الذي عثر عليه العلماء

اثار هذا الاكتشاف حيرة و حماس العلماء بشكل كبير و هرعوا بالبقايا العظمية الى المختبر لأجراء الفحوصات اللازمة و تقدير عمر الهيكل العظمي.

بعض سلالات الكلاب يمكنها ان تصل احجام عملاقة

ماذا تعتقد أنت عزيزي القارئ؟ ..

هل ان العلماء وجدوا اصل اسطورة الكلب الشيطاني فعلا ؟ هل تؤمن بوجود مخلوقات لا ورائية تسعى لمطاردة و اصطياد الناس المخطئين و تنفيذ العقاب الرباني؟ ام ان الكلب ما كان الا نتاج الطبيعة و تحمل تبعات ضخامة جسده بأن تم قتله لأرضاء عقليات ناس مؤمنين بالخرافات؟

مصادر :  

- The Legend of the Black Shuck

- Devil Dogs: The Mysterious Black Dogs of England

- WHO IS BLACK SHUCK?

- History of the Black Dog of Bungay

تاريخ النشر : 2017-11-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر