الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

مجرد مرحلة مراهقة !

بقلم : جنية صغيرة - الجزائر 

أنتم لا تدركون شعور أن يكون لديكم شيء جميل و تفقدونه

اسمي **** عمري 15 مشكلتي ليست كبيرة جداً ، أو ربما لا يجب أن تذكر لكن سأنشرها ربما ستفيديني تعليقاتكم

أنا بنت غير جميلة أنظر للمرآة و أرى شكلاً أكرهه جداً ، البعض يقول أنني جميلة لكنهم يكذبون ، يجاملون ، أكره نفسي أنا أيضاً رقيقة و طويلة جداً سأكون صريحة لكن أظن أن طولي تجاوز 1،70 ارحموني عمري فقد 15 ! و أنا أصغر إخوتي الثلاث و أطولهم و أبشعهم 


أنتم لا تدركون شعور أن يكون لديكم شيء جميل و تفقدونه ، أنا كان لدي الجمال في الصغر و شيئاً فشيئا كبرت لأصبح كتلة غير مضبوطة كتلة بشاعة و يأس ، ثم أنني منذ الصغر منطوية و متخلفة العقل قليلاً و متقلبة المزاج ، فليس لدي أصدقاء مقربون فقد سطحيون ، لدي صديقة مقربة واحدة وهي بنت عمي لكننا لا نلتقي إلا في المناسبات لبعد المسافة و لا نتواصل كثيراً ، إذاً فلنقل أني بدون أصدقاء .


يقولون أن المشاكل سببها الوالدين و تربيتهم إذاً ربما سبب مشاكلي التافهة والداي ، لكن ليس بالطرق التي تتخيلونها من طلاق ، ضرب... الحنان هو المشكلة ، لقد منحوني الحنان، لم يضربوني إلا قليلاً و كوني صغيرة يجعلني بالطبع المدللة لكن لا أريد ، كنت و مازلت قدر الامكان أتفادى قبلات أمي و عناقها لا أريد منها المال ، كلما تعطيني مالاً أمر و أعطيه لفقير و فجأة أصبح سعيدة ، و أغضب عليها حين تدلعني أمام الناس و تمدحني من غير سبب ، الكل يريد الحنان و العطف من والديه لكنني لا أريد ذلك ، أريد أن تضربني و تقسو علي حتى أصبح قوية أمام الحياة. 

أتفاجأ أحياناً من أناس منحهم الله الجمال و لا يقدرونه و يتكبرون و أيضاً أقول لنفسي كيف أن يكونوا تعساء بهذه الوجوه الجميلة ؟ ما المشكلة التي ستعيق حياتهم و هم هكذا ، برأيي لا تهم هذه المشاكل أن تحصل لهم مثل الحب أو الفقر أو العائلة ماداموا محبوبين و جميلين و لديهم أصدقاء ، لا تقولوا لي أن الجمال جمال الروح لأنه ليس كذلك ، عندما يأتي أحد ليخطب فتاة أول شيء سيميزه فيها هو شكلها .


ظهرت مشكلة أخرى هذا العام ههه بالطبع ! أعجبت بشخص و مازلت ، ستقولون ليس حب حقيقي و مجرد إعجاب مرحلة المراهقة ، أجل أنا معكم لكنه يؤلم ، كوني غير جميلة كفاية جعله يعجب بصديقتي بدلاً مني ، لكنني تخطيت الأمر و أحاول أن أقرب بينهما ، أنا أضحي ، يبدو لي أجمل شخص في العالم إنه لطيف لكنه يستحق أكثر ، أتمنى لو صديقتي تبادله نفس الشعور لأنه يتألم و أنا أدرى بحالته .. لقد اهملت دراستي بسببه و بسبب كتل المشاكل هذه .


و الله أعيش في ألم ، السعاده غير موجودة في الحياة ، سواء كنت فقيراً غنياً جميلاً أو قبيحاً سليما أو مريضاً ، لقد فهمت الحياة كثيراً و سأصاب بالكآبة و الجنون ، لقد أصبحت حزينة أفكر بالموت و الانتحار أو كسر رجلي ، أصبحت أجرح نفسي ، أغلق الخزانة على نفسي ، أنا الآن أكتب داخل تلك الخزانة المظلمة ، أين ذلك الجانب السعيد ؟ كيف حال ذاك القلب الطيب الأبيض الذي لا يؤذي نملة ، لقد أذته الحياة جداً و في النهاية قد تقولون أنني درامية جداً و أكبر الأمور ، أو ليس لدي مشاكل ، لكن المشكلة هي أني فهمت مجرى الأمور...

ساعدوني من فضلكم أريد أقوال و نصائح جيدة و ليس مجرد كلمات مبعثرة و ليكن نقدكم بناءً 

 

تاريخ النشر : 2017-12-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر