الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لا أريد أن أرسب في دراستي

بقلم : ايمان -  الجزائر

أصبحت لا أذاكر أبداً و لا يهمني ماذا سيحصل

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته يا أصدقاء ، قد تبدو مشكلتي عادية و لكن تشغل بالي كثيراً 
أنا من المتفوقين في الدراسة و الحمد لله و لكن لا أدري ماذا حصل لي في هذه السنة ، كنت عازمة على الاجتهاد و لكن تغير كل شيء مع العلم أنا في السنة الثانية ثانوي ، أصبحت لا أذاكر أبداً و لا يهمني ماذا سيحصل ، نتائجي تدهورت بشدة و بقي لي يومان على الامتحانات و لم أراجع شيئاً و هي أملي الوحيد في النجاة .

أرجوكم من مر بتجربة كهذه فليقدم لي نصائح فلا يمكن أن أتخيل نفسي من الراسبين لن أتقبل الفكرة أبداً آسفة على الإطالة و سأكون ممنونة لكم أن ساعدتموني

 

تاريخ النشر : 2017-12-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر