الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أصبحت لا أشعر بالأمان وهي بيننا

بقلم : سمر - المغرب

أختي أصبحت عنيفة كثيراً وتلفظ الكثير والكثير من الكلمات البذيئة

السلام عليكم ، أردت أن أكتب لكم ما يجول في خاطري فليست المشكلة عندي  وإنما المشكلة في أختي الأصغر مني ب٣ سنوات وهي في عمر ١٣ سنة ، المشكلة بدأت منذ فترة تقريبا سنة ، فلست أنا من لاحظ فقط وإنما جميع أفراد العائلة ، أختي أصبحت عنيفة كثيراً وتلفظ الكثير والكثير من الكلمات البذيئة والغير لطيفة وتقول لي : أني أكرهكِ وأحسدكِ لأنكِ تشبهين أمي كثيراً ، وتقول أيضاً : بأنها تتمنى لي الموت اليوم قبل غداً ، هل تتصورون ذلك ! لأنه عندما يروني الجميع لا يصدقون أنني الأخت الكبرى ويذهلون عندما أقول لهم أنني في الصف العاشر ، عكس أختي فهي أطول مني وبنية جسدها أكثر قوة وهكذا فهم يضنون أنها هي الكبرى ، و لأن ملامحي تشير إلى الطفولة أكثر منها

 للأسف ليست هذه المشكلة لأنه الأن سوف أخبركم ماذا حدث ، قبل شهر كنا نلعب لعبة الغميضة في المنزل فقط للمرح أنا وأخوتي الصغار ، بدأت اللعبة تتكرر وكنت كل مرة أنا من يبحث عنهم وشعرت بأختي أنها لا تختبئ جيداً بحيث كنت أمسكها أولاً في كل مرة ، بعد ذلك افتعلت شجار وأصبحت تركلني وتضربني وتخنقني بشدة حتى يبدوا وجهي أحمر اللون ، قام والدي بمعاقبتها ثم أخذت تلومني وتقول : أنتِ السبب ، سوف ترين ماذا سأفعل بكِ

عند المساء وقبل أن نخلد إلى النوم - فأنا وهي ننام في نفس الغرفة - قامت بالضحك كثيراً وقالت : أتعلمين عندما قمت بخنقك أحببتك عندما أصبح وجهك لونه أحمر ! ، بعد ذلك لا أعلم كم كانت الساعة ولكنني استيقظت سريعاً عندما شعرت بيدين على رقبتي فذعرت وخفت كثيراً قلت لها : ماذا تفعلين ؟ لم تجبني وخلدت إلى النوم وأخذت تتكرر تلك الحادثة وأخبرت أبي وأمي بذلك ، وعندما يتحدث معها والدي تقول : أنا لم أفعل ذلك ولا أتذكر أنني فعلت ذلك

أصبحت أخاف منها كثيراً لدرجة أنني أصبحت أنام مع أخوتي الصغار ولا أعلم ما بها ! كانت في السابق لطيفة و الأن لم أعد أعرفها ، والغريب في الأمر أنها تبتسم إذا رأتني ولا أعلم ما خطبها وما خطب الابتسامة ، في الحقيقة أنها تخفي شيء ما ، أصر أبي على أن يأخذها إلى الطبيب النفسي ، فقالت : لن أذهب أبداً و إلا سأقتل نفسي ، حيث كانت تختبئ في الخزانة وفي يديها السكين ، أرجوكم ساعدوني ، لأني أصبحت لا أشعر بالأمان وهي بيننا.

تاريخ النشر : 2018-01-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر