الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

المفاجأة

بقلم : نور - سوريا

تخيلو معي أن أترك دراستي وأحلامي وكل شيء لأجل بشري لا يعرف الرحمة !!

مرحباً إخوتي .. عدت إليكم بعد غياب وهذا بسبب الامتحانات ، فكما قلت سابقاً أنا أدرس الطب في محافظة أخرى غير محافظتي ، و بعيدة عن أهلي ..
أتاني اتصال من أمي وهي تخبرني أنه يجب علي العودة إلى البيت بعد أن أنتهي من الامتحانات لأحضر خطبتي .

لو تعلمون شعوري في ذاك الوقت ، صدقوني إنها صدمة وألم لا يرحم ، فسألتها من وكيف ومتى ؟! قالت أنه ابن عمي والخطبة بعد أن تعودي بيومين ، وهو أتى وطلبك ونحن وافقنا كي نتخلص من ذاك الشاب الذي يزعجنا .. 
تخيلو معي أن أترك دراستي وأحلامي وكل شيء لأجل بشري لا يعرف الرحمة !! أقسم أني أريد أن أقتله وأهرب كي لا يكشفني أحد وكي لا أتزوج .. كلما أقول انتهيت من مصيبة يأتيني شيء أكبر بكثير .

أرجوكم اشعرو بي .. تخيلوا وأنا عمري ١٩سنة ورأيت مصائب مثلما رآها الذي بعمر الخمسين ! ماذا أفعل وما الحل ؟
 

تاريخ النشر : 2018-02-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر