الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عجوز مخيفة

بقلم : يحيى السيد - اليمن

كانت أعين العجوز واسعة جداً وتلمع مثل أعين القطط

مرحباً رواد موقع كابوس الكرام و محبين قصص الرعب ، سأسرد لكم قصتي الثانية التي حصلت معي شخصياً , أنا أمتلك دراجه نارية وفي يوم من الأيام تعطلت ، قررت اصلاحها وذهبت إلى أفضل مهندس في منطقتنا ، ولكن هذا المهندس لا يعمل إلا ليلاً كما أعتاد , اخبرته بالأمر فوافق , ذهبت بدراجتي حوالي الساعة 10 ليلاً  وكان الجو مقمراً , انتهينا الساعه2 ليلاً ، عدت إلى حارتي , وينما كنت أهم بالدخول إلى الشارع المؤدي إلى منزلنا وكان مظلم ولولا ضوء القمر لما رأيت شيئاً ، إذا بي أرى عجوزاً سوداء تحمل قطة ، لم أرى هذه العجوز من قبل ، وكانت أعين العجوز واسعة جداً وتلمع مثل أعين القطط , و طبعاً كلنا نعلم أن في بلادي اليمن لا توجد كهرباء إلا في بعض الشوارع , بصراحه خفت كثيراً و كاد قلبي يخرج من بين أضلاعي ، من أين أتت هذه العجوز المخيفة ؟! بقيت ساكناً للحظات , وبعيني التي ترتجف أحملق في وجهها المخيف , إذ بها تقول : إلى ماذا تنظر ؟ تلعثمت وقلت : لا شيء يا خالة  , يا ألهي , و كنت أقول في  نفسي أهي أنسيه أم جنية ؟ تكلمت مرة أخرى وقالت بنبرة حادة : هيا أذهب ماذا تنتظر ؟ , فقلت وأنا مرعوب جداً : حسناً يا خالة , ومشيت قليلاً و أنا أفكر بها و ألتفت ليها , فلم أجدها ، كيف اختفت فجاءة ! تعوذت من الشيطان ودخلت منزلنا بسرعة ، ولا زلت أفكر بها حتى الأن , وسامحوني على الإطالة.

تاريخ النشر : 2018-02-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر