الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هذه حياتي - رسائل خفية

بقلم : أحمد سيد - مصر

دائماً تحدث معي أشياء أخرى غريبة والحيوانات تنظر إلي

 أشياء غريبة تحدث من حولي ، ليس موقف واحد بل مواقف ، لن أطيل وسوف أحكي قصتي..

ذات يوم كنت أمشي في الشارع الذي أسكن فيه و رأيت كلباً من كلاب الشوارع ، لكن أنا أعرف تحركاته دائماً فهو شارعي و أعرف كل شيء فيه ، و لكن هذه المرة تصرف الكلب تصرفات غريبة  و هو ينظر إلي ونبح ثم ركض هارباً من دون أي سبب ، ليس هذا فقط فقد كنت أمشي فوجدت فأر يسقط من فوقي فركض و أختفى و لا أعرف أين ذهب ، هذه أشياء عادية لكن دائماً أسمع صوت أنثوي ينادي بإسمي ، لقد قلت لنفسي أنني أتخيل فمن الممكن أن أكون مريض بمرض نفسي ما ، لكن كنت أمشي ذات يوم مع صديقي فرأيت من خلال زجاج المتجر رجل يرتدي زي حربي من العصور الوسطي ، لكنه يبدو شبه شفاف وصديقي أيضاً رأى هذا الشيء معي ، وهذا ما جعلني أتيقن أن هناك أمر ما ، دائماً تحدث معي أشياء أخرى غريبة والحيوانات تنظر إلي و أنا أقول عبارات غريبة لا أعرف معناها و أتكلم على لسان أناس أخرين أموات  لا أعرفهم ! ..

أنا خائف ولكني قد تعودت على هذه الأشياء ، دعكم مني أكيد قد مللتم مني و أكيد لا تصدقوني و أنا أيضاً لا أصدق نفسي ، لكن هذه حياتي.

تاريخ النشر : 2018-02-07

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر