الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الطفل الذي رفع في الحمام

بقلم : عائشة - الجزائر

بدأ الطفل يبكي ويصرخ بأعلى صوت لمدة من الزمن

أريد أن تكون قصتي عبرة لكل الأمهات اللواتي يهملن أبناءهن فلذات أكبادهن ..

حدثت هذه المأساة في مدينة شرشال الجزائرية قبل سنوات حيث أن هذه السيدة حضر إلى بيتها ضيوف فبدأ ابنها الصغير يصدر صراخاً و ضوضاء أمام الضيوف ، فغضبت أمه فحملته وأدخلته إلى الحمام وأغلقت الباب بالمفتاح وعادت للجلوس مع ضيوفها و بدأ الطفل يبكي ويصرخ بأعلى صوت لمدة من الزمن ، وبعد لحظات سكت الطفل فقامت الأم بواجبها مع ضيوفها وبعدما رحلوا تفكرت ابنها ..

عندما فتحت الباب لم تجده فاتصلت بزوجها وأخبرته بما حدث فأحضر راقٍ بدأ يتلو القرآن دون جدوى ، لمدة ثلاثة أيام وهم يتلو في القرآن حتى احضروا شيخاً فطلب منهم أن يحضروا قصعة كبيرة من الكسكسي باللحم و وضعوها داخل
الحمام والشيخ في الخارج يقرأ القرآن .

عندما فتح الباب وجدوا الطفل جثة هامدة زرقاءاللون فبدأ أهله بالصراخ والبكاء وكانت والدة الطفل تحكي ما حدث لكل شخص تلتقيه وتطلب منه ألا يقوم بالعمل الذي أدى بها لخسارة ابنها .

 

تاريخ النشر : 2018-02-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر