الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

بعد المنتصف

بقلم : جاد أبي ناصيف - لبنان

و الآن أنا سأكون بجانبها إلى الأبد

سلاما يا عشاق كابوس ..
أنا جاد من لبنان و كنت قد شاركتكم قصتي في أيلول من العام الماضي .. كانت قصتي تدور حول حيرة وقعت فيها عندما أخبرتني حبيبتي بحقيقة أنها عملت في الدعارة في مرحلة ما من حياتها ..
أفادتني تعليقاتكم كثيراً و أخذتُ كامل وقتي في التفكير بالأمر إلى أن وصلت إلى حل يرضيني و يسعدني ..


لا أحد كامل بما يكفي ليبقى بعيداً عن الخطأ ، فنحن جميعنا أخطأنا في مرحلة ما من حياتنا ، وعلى الرغم من كون البشر يعلمون حقيقة أننا جميعنا معرضون للخطأ فهم لا يغفرون بسهولة و لا ينسون أخطاء غيرهم ، و لكني قررت تجاوز كل ذلك و منح حبيبتي فرصة لتصحيح مسار حياتها و الحصول على الحب الذي تستحقه .

قررت الاستمرار في علاقتي معها و تقدمت لخطبتها في ليلة رأس السنة و نحن الآن نرتب لزفافنا الذي قررنا أنه سيكون في ليلة عيد الحب تتويجاً لقصة حبنا التي لم تكن عادية و لم تكن سهلة ..
الحب جمعنا و الحب سينقذها من جحيم الماضي الذي عاشته وحيدة في هذا العالم القاسي و الآن أنا سأكون بجانبها إلى الأبد ..


أصدقائي شكراً لكم و أتمنى لكم السعادة و الحب والفرح ..
سلاماً يا عشاق كابوس الأوفياء ..

تاريخ النشر : 2018-02-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر