تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
مجموع المواضيع قي هذا القسم :489
قلب مدفون+النسخة الأصلية
Valhalla
كم كان غضبه مُستعراً في تلك الليلة القمرية .. و هو يقف في وسط الغابة المجهولة , مُمّسِكاً بيده المجرفة , التي صار يرمي بها التراب فوق الحفرة , ليردمها .. و هو عاري الصدر , بينما تلطّخ سرواله بالدماء ...

سيزيف (2)
Seeba - سوريا
طوقت الشرطة محيط الكوخ , بعد اكتشاف تلك القبور و الهياكل العظمية .. كما اُغلقت كل المنافذ و المعابر من و إلى مزرعتنا , حتى ينتهي محققوا القسم الجنائي من نبش كل الأراضي المتاخمة للكوخ , بحثاً عن المزيد من الضحايا أو أدلة من شأنها أن توقع بالجاني. ...

على جثتي !! الجزء الثاني
سيبا - سوريا
قام الجزّار و بعد يومٍ واحد من جريمته , باستهداف مُتحريّة سابقة بقسمكم ، و زوجه المحقّق المسؤول عن ملفّ قضاياه ، و التي كانت حاملاً في أشهرها الأخيرة .. بعد ان قام بشدّ وثاقها و تكميمها و بقر بطنها , و انتزاع الطفل من أحشائها و الإحتفاظ به , ثم تركها تنزف حتى الموت !! ...

دمعة مهرج
عبّاس مُحَمَّد - الكويت
بعد ان اخذ كل شخصٍ مكانه المناسب فوق الكراسي الخشبية البسيطة المحيطة بالطاولات ذات اللون البني القاطم ، و قد ارتسمت على وجوههم ابتسامات , في انتظار قدومه بتلهّفٍ هادىء ...

مشاعر
البراء - مصر
مرّت خمسة أشهر .. صار الآن يحبها فعلاً .. بل يعشقها .. حتى انه يجنّ , إذا مرّ يوم لم يسمع فيه صوتها .. لم يكن يعرف بأنها كانت تخدعه , و تريد أن تعاقبه على غلطته معها .. فالجرح لدى بعض النساء , صعبٌ شفائه . ...

وشّ بيضحك الجزء الثاني
الكاتب المصري - مصر
بعد مالصوره وضحت ل "بسمه".. وعرفت ان حياتها فخطر ...و مفيش ومتعرفش اى سبب كافى او دافع لحد اى كان انه يعمل معاها كده .... وبدأت تفكر أن اكيد فى عامل مشترك بينها وبين "أمجد" .... ...

طفلة في المصعد
امل شانوحة - لبنان
ما أن تظهر ملامحه في الحارة , حتى يتراكض الأولاد هنا و هناك كرهاً لمرآه , و قد عُرف بكاره الأطفال ....فهذا الشاب ذو الملامح الحادّة التي لا توحي رؤيته على الأرتياح , عاش طفولة قاسية و معذّبة فاقداً لحنان الأم بموتها , و بعدم مسؤلية أبيه , و كره جدّه له ....فكان كلما وجد الأولاد... ...

البوابة
رائد قاسم - السعودية
في ظلمة الليل وفي الصحراء الموحشة يمشي على غير هدى... رفقائه القمر والنجوم المتلألئة من حوله..انه متعب من عناء السير المتواصل ولكنه أمله الوحيد...يتطلع في كل الاتجاهات لعله يرى بصيصا من أمل .. يلمح بوابة ضخمة فيهرول إليها ..... كلما اقترب منها شعر ببرد شديد، إلا انه يظل ماضيا... ...

الجـشـع الـقـاتـل
محمد ابو العز - سوريا
لقد عدنا خائبي الآمال ناكسي الرؤوس فاقدي الرجاء من الحياة فجميع الشركات رفضت توضيفنا بسبب افلاسها وجميع المؤسسات الحكومية طردتنا نظرا لسياسة التقشف الشديدة التي تستخدمها الدولة .. بل حتى الشركات الصغيرة وورشات العمل رفضت قبولنا عمال عاديين بسبب وضعهم المادي السيء وما يثير... ...

مصل الحياة
عبد الله صبحي - مصر
في إحدى القرى المصرية الصغيرة بين الحقول الخضراء والسماء الزرقاء نشأ طفل عبقري كان ذائع الصيت بين أقرانه، وبين معلميه وأهل قريته جميعا، لما كان يتمتع به من ذكاء وفطنة تفوق الوصف، نشأ (( إياد )) طالب مجتهد بفضل تشجيع والديه المسنّيْن له، حيث كان الابن الوحيد والذي رزقا به بعد... ...

على جثتي !! الجزء الأول
سيبا - سوريا
عمّ الظلام الدامس المستودع المهجور في أطراف مدينة لندن.. تسلّلت المرأه بخوف محاولةً تفادي الظلّ المجهول الذي يتصيدها. و فجأه !! باغتتها يدٌ قوية كتمت صوتها , قبل أن تتمكن من الصراخ . ...

وشّ بيضحك - الجزء الأول
الكاتب المصري - مصر
والغريب انه منزل صوره لشباك اوضتها من بره على صفحته ... قامت وقفت فمكانها من الخضه ... ده حتى لو حد من صحباتها بيهزروا هيبقى هزار سخيف .... فى كلام مكتوب عالصوره .... ...

تصفيق .. تصفيق 2
روان - سوريا
و خرج الرجل من الغرفة بخطواتٍ مُتثاقلة خائفة , ثم توجه نحو السلالم الخشبية ..و أخذ ينزل درجة تلوّ اخرى ببطء ..و صوت صرير الخشب تحت قدميه , يبعث في نفسه الخوف و القشعريرة . ...

سيزيف الجزء الأول
Seeeba - سوريا
و ما كاد يصل اليه , حتى مزّقت صرخة قويّة سكون الليل !! فارتعب العم "محمود" ! و سقط أرضاً , و سقطت منه بندقيته ..فنهض مُسرعاً يتلمّس الأرض , باحثاً عن سلاحه , و هو يلهث بخوف .. و في تلك اللحظة .. سمع وقع أقدام تدقّ درج القبو الخشبي , مُتجهة صوبه .. فتنبّه الحارس و أخذ يزحف باحثاً عن... ...

القنّاص و الأشباح
امل شانوحة - لبنان
كان يقع في الوسط , بناءً يُطلق عليه : بُرج المُرّ .. و كان يُعد حينها من اطول المباني , حيث تكون من اربعة و ثلاثين طابقاً .. لكن بسبب بدء المعارك توقف العمل فيه , فأصبح مهجوراً !.. ...

العودة
فريد احمد - السعودية
حين ولدت احدى النساء طفلاً .. و رغم ان المرأة غريبة عن القرية , الا ان قصتها باتت معروفة من الجميع : بأن زوجها غائبٌ عنها منذ مدّة .. فكيف اذاً رزقت بطفل ؟! و من أين اتى ؟ ..و من هو والده الحقيقي ؟! ...

أنها شيطانة !
الأمير الحزين - مصر
لم تكن انسانة .. بل شيءٍ ملعون ! انها حتماً شيطانة !! لا يمكنني وصف بشاعة هذا الكائن .. كانت عبارة عن مخلوقٍ ضخم ! و جسدها كان اقرب للظلال الأسود .. لها قرنان .. و عيناها حمراوان ! و قد تحوّلت اظافرها الى مخالب ! ...

لا يأكل طعامك إلا تقيّ
أحدهم - كوكب الأرض
قصة ربما تتكرر فصولها في الكثير من البيوت الحزينة.. تلك البيوت التي تتصدع وتبكي في أسى وحرقة خلف جدران الصمت.. الأمر الذي يهدد تماسك المجتمع في أبسط مكوناته وصوره، ويسحب الجميع نحو الهاوية بصمت وروية.. ...

للظلم عواقب مؤلمة
ضحى الزيدي - العراق
كان الشعور باليأس و الحزن يتفاقم في قلب تلك الروح الهائمة في الطرقات .. لكن رغبتها بالهروب فاقت مخاوفها و قلقها من ذلك المجهول , الذي كان يرافقها في هذه الرحلة المجنونة ! ...

تشخيص حالة
**مُليكه** - مصر
اشعر و كأني ملاحقة من البشر الزومبي في كل مكان ! بل الأسوء انهم تصادقوا مع الأشباح ضدّي !! و قد اتفقوا جميعاً على تعذيبي يومياً ..لكني لن اسمح لهم بذلك !! عليّ ان اتخلّص سريعاً من كل هذه المعاناة , و الهرب من تلك المآسي للأبد !! و قد قرّرت اخيراً و بعد طول تفكير , ان اخرج من هذا... ...

الورقة الأخيرة
@@@ ( ليلى )
كانت الصغيرة قد اصيبت بمرض منذ بداية الخريف , ممّا اضطرها لملازمة الفراش .. حيث كانت تجلس تراقب لساعاتٍ طويلة, الشجرة الضخمة التي تظهر بوضوح خلف نافذتها, و اوراقها التي تتساقط الواحدة تلوّ الأخرى .. ...

عجائب شهرزاد-3 و الأخير
**ياقوت الشرق** - مصر
و حلّ صباح يومٍ جديد .. لتُلقي شهرزاد فيه مسك الختام للحكاية ..و لتسدل ستار النهاية..و كالعاده باشرت من حيث انتهت , و قالت بعد ان تنهّدت :... ...

مخيّلة مجرم
أسامة حواسي - الجزائر
كان ينظر بسكون إلى سطح المكتب المطلي بدماء ضحاياه , و هو يردّد و يتفوّه بكلماتٍ بالكاد يستطيع أيّ مخلوق تفسيرها ..ثم أصبح يتنفّس بلهفةِ , كأنه ولِدَ محروماً من الهواء ! ...

الصمت !
علي محمد فنير - ليبيا
و هو عبارة عن مقبرة قديمة تقع في اطراف القرية, حيث تناثرث القبور فيها هنا و هناك ..قبورٌ لأناسٍ رحلوا و كفّوا للأبد عن الشكوى و الأنين من ظلم الأيام و الحياة ! ...

سجينة القصر
بائع النرجس - مصر
دبّ الرجل فى قلبه الرعب ! و أنتفضت كل خليّة فيه , و إستدار بسرعة !! و اذّ به يلمح رجلاً قبيح المنظر , قد إحمرّت عيناه بشكلٍ غريب و كأنه مارد ! ...

السجين الهارب (قصة اجتماعية)
امل شانوحة - لبنان
و اذّ بها تسمع طرقاً على بابها ! ففتحت الباب لتجد مسدساً مصوباً اليها , يحمله شاب بوجهه الشاحب ..و الذي همس لها مهدّداً : ايّاك ان تصدري صوتاً ...

الأسطورة !!
انابيل - فلسطين
ثم نظرت الساحرة الى ليلى و قالت : ابنتك اميرةً قوية و ستصبح يوماً رمزاً للقوّة , بل اسطورة في الشجاعة !! و سيخلّد اسمها بالتاريخ .. فسعدت الأم بهذا الخبر السعيد ...

عجائب شهرزاد 2
**ياقوت الشرق** - مصر
جئتكم كما اسلفت بوعدي الليله الماضية, و انا على استعداد لإكمال ما تبقى من الحكاية, و أنثر ما اُشجيّ به مسامع الرجال و الصبايا, و اعدكم ان تطّلعوا على كل الخفايا .. ...

رعب المقبرة القديمة ٢
عدوشه - الأردن
احاول ان افكّ قيودي و انا اصرخ و اطلب النجدة !! و اذّ بهذا الشخص المرعب يتحوّل لضباب و يخترق جسدي الذي بدأ ينتفض بغرابة .. ثم توقف جسمي عن الإهتزاز , و سكن للحظة ...

لقد حان الوقت !!
عبّاس مُحَمَّد - الكويت
مالذي يفعله هذا الأبله بهذه الساعة المتأخّرة و مع هذا الجوّ العاصف ؟! و اذّ به يرمقني بنظراتٍ حادّة ! و اشار بإصبعه اتجاهي ثم ثنى يده نحو رقبته بإشارة منه : تعني النّحر ! ...

السابق    1 ... 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 ... 17    التالي