تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
مجموع المواضيع قي هذا القسم :542
الثامنه عشر
شهيدة فلسطين - فلسطين
في سن الثامنة عشرة نتألم ، نسقط ونتشتت ، نخاف و نتردد و ينكسر شيء ما بداخلنا ، في سن الثامنة عشرة تجتاحنا الرغبة في التمرد ؛ كوننا أصبحنا بالغين في نظر القانون ، في هذا السن أكبر مخاوفنا تتحقق ، في هذا السن نتحمل مسؤولية أفعالنا و أقوالنا ، و أحيانا نمر على سن الثامنة عشرة... ...

ماذا يوجد بحقيبتي
الليل المقدس
يا له من جرو لطيف!! .. إنه جرو ميسم ، جئت لمسكنها ملبيه دعوتها لي صباح هذا اليوم طبعاً ، الدعوة ليست مودة منها ؛ لطالما كانت ميسم مغرورة و متباهية و تتعمد احتقار من هم أقل شأناً منها ، على كلٍ سأمضي وقتا ممتعاً بأي حال من الأحوال ، ها هن أيضاً " نور و وجدان و تالين " ( الثلاثي المرح... ...

حكاوي المساجين: الجزّار
أحدهم - كوكب الأرض
السجن يحضن بين جدرانه الدرك الأبخس من معادن الناس ، قتلة ، مجرمون ، مغتصبون ، لصوص و جناة عتاة ، أمراض ترى سحنتها في الوجوه والأجساد ، تشعر من الوهلة الأولى بأن هؤلاء موبوؤون بداء عضال ينخر وجدانهم المريضة ، القوي يتسلط على الضعيف و الكبير يسحق الصغير بلا رحمة أو ضمير ، و من... ...

السترة
الشيماء - مصر
بدأتُ أقفز السلم درجتين درجتين ، و أنا أتنهد بصعوبة من هذه المهمة الثقيلة على النفس و المخيفة في ذات الوقت رغم بساطتها .. يا الله لماذا أنا ؟؟ لماذا أنا بالذات عليّ تحمل مسؤولية العائلة بأكملها ؟؟ هل كل ذلك لأني الذكر الوحيد بين أربع إناث ؟ و هل علي تحمل تلك المسؤولية و إلا... ...

الموت مرتين
أحدهم - كوكب الأرض
في قاعة المحكمة كنتُ حزينة وبائسة في قفص الاتهام بتهمة قتل نفسي ، المحامي كان يستميت في الدفاع عني غير مدرك حقيقة كون القاتل هو المقتول نفسه .. في الحقيقة كان الكل لا يعلم هذه الحقيقة غيري .. في صمت كنتُ أرقب أبنائي الثلاثة وزوجي على الناحية الأخرى خلف طاولة أصحاب الدعوى ، كم... ...

سر الخلود
بائع النرجس – مصر
الموت لك أيها الفاني المتسلل الى قبري , الموت سيكون خلفك يطاردك حتى في نومك وستأكلك التماسيح وستجرى خلفك أفراس النهر ولن يكون لك وقت لتودع أهلك بل ستموت في الحال وسيكون هناك ألف صوت من أصوات المعذبين مثلك أخرج بسلام ولا تندس قبري وإلا انتظر لعنتي وعقابي فلن تدوم حياتك طويلا ...

رسالة من الدكتور (حالة مستعصية)
عبّاس مُحَمَّد - الكويتِ
مرحباً .. أنا الطبيب " جان أوليفييه " ، أعمل طبيباً منذ أكثر من خمسة و عشرون عاماً ، اختصاصي هو علم النفس ، تطورت مع الوقت بعلاج جميع الأمراض النفسية و الجسمانية ( العضوية ) ، حائز على عدد كبير من الجوائز و التذكارات المهنية لعملي ، مواليد عام 1969 و عمري الحالي هو 47 عاماً و أنا... ...

لم اقتله صدقوني
aisha - مصر
بدأت حكايتي عندما ذهبت عائلتي لزيارة أحد الأصدقاء بينما جلست أنا وحيدةً في المنزل ، أنا أحب الانفراد بنفسي كثيراً ؛ لأنني شخص انطوائي جداً ، و ذلك بسبب حادثة حصلت معي و أنا صغيرة .. عندما قتلت أمي برصاصة طائشة من أحد الأشخاص أمام عيني ، و للأسف لم تتمكن الشرطة من القبض على... ...

لا تترك امك
الليل المقدس
وداعاً ذات الثمانين !! جملة قد وضعها ياسر أعلى صورة سوداء كُتب فيها " حداد " على حسابه الخاص في " الفيس بوك " ، توالت التعليقات المعزية لياسر من جميع أصدقائه .. هنا يغلق ياسر هاتفه و يجلس على كرسيه الهزاز مسترجعاً بعضاً من الأحداث التي مر بها في الآونة الأخيرة ، فكانت تلك الأحداث... ...

الكاميرا تعرف تاريخ وفاتي
ابو العز و be happy - فلسطين
لم يطل انتظاري حتى اشتريت كاميرا جديدة ، ذهبت إلى السوق فرأيت كاميرا أعجبتني و لكنها تبدو قديمه و غربية الشكل ، لكنني صممت على شرائها فقلت للبائع : كم ثمنها ؟؟ تفاجأت من رده فقد أراد بيعها بثمنٍ مرتفع مع أنها قديمه و تبدو مستعمله ، و مع الكثير من المحاولات للتخفيض من ثمنها إلا... ...

الغريب!!
الليل المقدس
بعد تنوع الشواهد الحياتية ، و ازدحام المدن و تكثف السكان و ما تتركه تلك المستعمرات البشرية النامية من ضوضاء وصخب و تضييقات باتت لا تحتمل ، بات الفرار إلى المناطق النائية الشبه منعزلة هو الشيء الذي يجيش في صدر مارك و يختمر في عقل جين (العجوزان المنطويان عن العالم الخارجي) ،... ...

إنهم هنا
العراقي - العراق
كنت جالسا في غرفتي أشاهد أفلام الرعب ، أشعر بالأدرينالين يتدفق في عروقي كلما ظهر ذلك الشبح ، أشعر بالشعور الذي تشعر به و أنت في مدينة الألعاب على ارتفاع عشرات الأمتار في الهواء وتدور بسرعة ، تعرف أنك لن تصاب بشيء لكن الخوف يتسلل إلى أعماقك و تتسلل معه المتعة ، ...

انتقام قطة
Fatiyounes - أمريكا
في ليلة شتاء باردة ، كانت رندة تنام منكمشة فوق الأريكة قربة المدفأة و قطتها تحت قدميها ، كانت قطتها من نوع القط الروسي الأزرق ، المعروف بذكائه العالي ، و قد اعتادت أن تنام في فراشها بالقرب من المطبخ ، لكنها في هذا اليوم فضلت أن تنام تحت رجلي صاحبتها ؛ لعلها تنعم ببعض الحرارة... ...

الكتاب من الجحيم
مصطفى جمال - مصر
يومٌ كئيبٌ آخر ، الأمطار تهطل بكثرة و البرق و الرعد يخيفان المارة و الضباب انتشر في كل الأرجاء ، عاد إلى البيت كئيبا كعادته و رمى سترته السوداء على الكرسي و جلس ينظر إلى القمر و كأنه ينتظر شخصاً ما ، و هنا أُطفئت الأضواء من تلقاء نفسها و أُشعلت الشموع ترحيباً بهذا الشيطان... ...

تك تك تك
البراء - مصر
ان ينام وحيدا في غرفته حين أيقظه هذا الصوت ، كان متأكد من أنه يأتي من الصالة ، قام محمود من علي سريره ببطئ ليستطلع أمر هذا الصوت ، فتح باب غرفته المغلق ، الصالة كانت مظلمة و لكنه ليس ذلك الظلام الدامس الذي يغطي كل شيء ، و علي بصيص الضوء الخفيف جدا دار بنظره في الصالة ليجد خيالا... ...

رصاصة الإرادة و زجاج المرض
حمزة عتيق - فلسطين
الأورام الخبيثة ( السرطان ) اسم المرض كفيل بأن يعرف عن نفسه لا حاجة للتعريف عنه ، " ريم " هي إحدى ضحايا هذا المرض العضال و ستقص علينا تجربتها مع هذا المرض .. أنا ريم كنت أبلغ الرابعة والعشرين من عمري عند إصابتي بسرطان الدم ، كان وقع الخبر قاسياً علي و بالأخص على أمي و أبي ...

طريق التعساء
كوثر
اليوم هو أتعس يوم في حياته ، يوم تعيس آخر ينضم إلى يوميات التعاسة خاصته ، كل ما يريده الآن العودة إلى المنزل و كل ما يتمناه الآن الاستلقاء ثم النوم ، نوم لا يقظة منه ، اليوم هو أتعس يوم في حياته فلقد طُرِدَ توا من عمله و قد أصبح الآن عاطلاً عن العمل ، ليس هذا فحسب بل ترك وراءه... ...

30
عبد الرحمن خليل_مصر
جلس عمار حسن على الأريكة في منزله مرتدياً بدلته السوداء , منتظراً زوجته حتى تنتهي من ارتداء ثياب السهرة الأنيقة , يجلس شارد الذهن تماماً , خرجت زوجته من غرفتها لتأخذ رأيه في ما ترتديه , فتلك الليلة ليلةٌ هامةٌ جداً لعماّر, و لكنها حين رأته شارد الذهن هكذا , عادت مره أخرى إلي... ...

قبر عيشه الملعون
عدوشه - الاردن
كما علمتم اسمي هو نوره، كنت في تلك المدرسة المشؤومة و تعرضت ككثيرٍ من الطالبات الجدد للسخرية من بعض الطالبات المتنمرات، و في إحدى الأيام قررت المدرسة أخذنا لزيارة المقبرة بغية كتابة تقريرٍ عنها كواجبٍ مدرسيٍّ ، ذهبنا إلى المقبرة و وقفنا هناك بين القبور بينما سحبتني إحدى... ...

لعيونك نظرت
ابو العز و be happy-فلسطين
يكتب الحب كلمات لا نستطيع ان نعبّر بها عمّا بداخلنا , و عمّا تحمله قلوبنا من مشاعر الحب و الوفاء و الإخلاص و التضحية.. فهذه القصة لشابة تدعى رزان , كانت في سنتها الأولى الجامعية .. تميزت بشخصيتها الحزنية و المنطوية ...

بنت الأثرياء و الفقير
محمد فيوري - مصر
لا أرتدي ثوب الأثرياء ، لا أصغر تحفة فالقصور تساويني ، أمتلك دوما وحده حذاء ، بكرم يخفي هلاكه ليرضيني ..أزور النوم بلا دفء ولون الثلج يغطيني ، وضوء الشمعة يرتعش في بيت كبير المساكين ، أنتظر الليل لينتهي .. وتعود الشمس لتشفيني ، كي أذهب بجوار القصر لأشاهد وجهك بنافذة كما تعودت... ...

مأساه ميسم حديد
juanna - لبنان
وضعت "ميسم" المفتاح في قفل الباب و فجأه، إنقض عليها عدد من رجال الشرطة المدججين بالسلاح و كل منهم كان يشهر مسدسه أو بندقيته في وجهها بينما إختلطت أصواتهم محدثه جلبة جعلت الجيران يطلون من نوافذ بيوتهم بحثا عن سبب الضجيج. كانوا يطالبونها بتسليم نفسها دون مقاومة. ...

الضمير
اميرة الأحزان - مصر
في ليالي الشتاء الباردة , جلست فتاةٌ شديدة الجمالِ و قد بدا على وجهها علامات الحزن الشديد , بدموعٍ تخفيها قطرات المطر .. و كان الهدوء يعمّ المكان لخلوّه من ايّ احد بسبب البرودة القارصة .. ...

اشباح الكنيسة المهجورة
الدموع الثلاث - سوريا
اقترح احمد ان يقوموا بشيءٍ ما للتسلية , كاختبار للشجاعة , فوافق أصدقاء طفولته على الفور. نظروا حولهم , فوجدوا ثلاثة اماكن مخيفة وهي : قرية مهجورة ، منزل مؤلف من غرفتين وهو ايضاً غير مسكون ، واخيراً كنيسة كبيرة ومهجورة. ...

هواجس شيطانية
داستل - السعودية
و لم تكن تلك الصفحة إلا خدعة من مجموعة دجّالين يريدون جني المال , و ذلك بتنويم الناس مغناطيسياً بحيث يجعلونهم يرون هواجس مخيفة ! و في حال أرادوا إيقافها , فعليهم دفع المال للموقع لإيقاف ذلك التنويم التعذيبي .. ...

القطة و العصا الخشبية
هديل بخيت الراجح - السعودية
و في هذه الأثناء .. تراءى لي فوجاً من النجوم الحمراء تمشي نحوي , في ترتيبٍ عجيب و عددٍ أعجب ! لكن حين اقتربت مني أكثر , اتضّح لي بأنها عيوناً لمخلوقاتٍ سوداء بأعضاءٍ كثيرة ! ...

عدالة السماء
داستل - السعودية
عاد المحامي جاك إلى منزله , و هو يشعر بالتعب نتيجة العمل المتواصل هذا الأسبوع .. و كيف لا يكون متعباً و هو المحامي الشهير في المنطقة , و الوحيد القادر على تخليص موكليه من أي قضيةٍ , و خلال جلسةٍ واحدةٍ .. فهو من المحامين الذي لا يهتمون بأخلاق العمل أو تحقيق العدالة , بقدر اهتمامه... ...

اخذوا صديقي اشرف
نسيم الليل - المغرب
و عندما وصلنا إلى مكان الضوء وجدنا فوهة في الأرض بعمق أمتار , و كانت تحيطها حجارةٌ كبيرةٌ تصدر منها الشعاع الأحمر .. فاستغربت انا و صديقي بما رأيناه أمامنا ! فقد كانت الحجارة باردة كالجليد , و منظرها يخطف الأبصار كمعدن الألماس ...

ريما
الأسود يليق بي - الأردن
و كان يقود رحلتنا , الرجل ذاته الذي أنجبني حين قاد السيارة على الطريق السريع و بسرعةٍ عاليهٍ جداً , اظنه كان متحمساً مثلنا للوصول إلى الغابة .. لكننا لم نصل اليها ابداً , بسبب تدهوّر السيارة التي نتجت عن تلك السرعة المتهورة.. ...

السابق    1 ... 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 ... 19    التالي