الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تغير كبير أم تبادل أرواح !!

الكوني المظلم

لفد أصبحت شخصا آخر .. حتى شكلي تغير !

السلام عليكم .. البعض منكم يعرفني و البعض لا ، المهم أنا ولد و عمري 16 سنة

بداية الموضوع : أنا عندما كنت صغيراً كنت شخص عادي مثل أي شخص تفكيره طفولي و بريء ، يعني طبيعي جداً و لا أشكو من حالة نفسية أو مرض أو كآبة ، لكني لاحظت نفسي و قد تغيرت كثيراً ، لم أعد نفس الشخص و كأنني لم أكن ذلك الشخص الذي ولد و عاش طفولته .. أقسم أحياناً أشعر بأنني جني و تلبست بهذا الجسد فجأة و نسيت بأنني من الجن !!

لقد كنت قبلاً جباناً و لا أفتعل عراكاً مع الأولاد و لا أشتم أحداً و لم أكن أهتم بأشياء الماورائيات ، و قد كنت شاطر في الدراسة و كنت سميناً قليلاً و خجول ، و ليس لدي أصدقاء كثيرين ، كنت لا أمتلك سوى صديق واحد و لا أحبه و لم تكن أي فتاة تكلمني في الدراسة سوى الفتيات السيئات أو بنات المصالح ، و تخيلوا فصل بأكمله عدوي لا أحد يحبني و دائماً يتهمونني بأشياء لم أفعلها ، و لم أكن بارعاً في كرة القدم أو أي شيء و لا أحد يعرفني في الشارع سوي القليل و لم أكن أذهب أو أخرج من المنزل إلا بعد فترة طويلة و لا أذهب لمسافات بعيدة و لم أكن جميلاً أبداً و لم تكن لدي قدرات أو اجتماعي و لم يكن دمي خفيف بل كان الجميع يقول أنني بارد ..

عندما أصبحت بعمر الرابعة عشر أصبحت شخصاً آخر و كأن روحي قد تبدلت بروح شخص آخر ، أصبحت فكاهي و دمي خفيف و محبوب ، كل ذلك حدث خلال عامين فقط ، و أيضاً الذي أثار حيرتي و غرابتي أنني أصبحت قوياً جداً و لست جباناً ، أصبحت أفتعل المشاكل و العراك دائماً و من أتعارك معه ينكسر أو يجرح ، أصبحت عنيفاً و حتى إذا كان خصمي شخصاً ضخماً أو كانوا عشرة أشخاص أمامي لا أهرب !! لا أعرف لماذا ! حتى الشجاع يهرب عندما يرى الكثير من الأعداء أمامه يريدون ضربه .

في نفس الوقت أصبحوا جميعاً أصدقائي ، و أصبحت رائعاً في لعب كرة القدم و السلة و السباحة ، و غدوت محبوباً حتى من المدربين اللذين في النادي ، فهم عادةً لا يصادقون الأولاد اللذين يتدربون معهم أو يحفظون أسماءهم فهم قرابة الـ 400 شخص ، و لكن المدرب حفظني من أول يوم و أصبح دائماً يمزح معي ، و كل من في النادي يعرفني و الأكثر من هذا الفتيات اللواتي في صفي أصبحن يرغبن بالتعرف علي و التكلم معي وصراحةً أنا لا أطيقهن أبداً .

أصبحت لدي قدرات غريبة جداً ، أصبحت أكلم شخصاً على الفيسبوك مثلاً و لا أعرفه و لم أره و فجأة أراه في عقلي و أرى منزله و كيف شكل والده و أمه و أقول له مواصفاته و تكون صحيحة مليون في المليون ، و قد جربت ذلك مع الكثيرين و لكن لم أكن أتحكم في قدرتي بل فجأة أكلم شخصاً و أراه في عقلي ، و دائماً الأشخاص يتحدونني و يظنون بأنني أتحكم في قدرتي و لكن يا ليت ..

و قد سألت شيخ و قال أنها كرامة من الله ، و أقسم بأنني تغيرت ، لم أعد نفس شكلي القديم ، لم أعد سميناً بل بالعكس جسمي رياضي و كأنني قد دخلت في نادي رياضي و مع أنني لم ألعب أية رياضة ، و دائماً يقولون لي كيف ؟؟ أنت لست الشخص ذاك ! يقولون أنني أصبحت شخصاً آخر حتى لوني تغير و عينَي تغيرتا و أنفي و حاجبي و كل شيء تغير ، و حتى تفكيري .. أصبحت أحياناً أريد أن أجرح يدي أو أسقط على زجاجة كي تخترق جسدي ، لقد تغيرت كثيراً ، أصبحت لا أخرج من غرفتي لفترة طويلة و مستواي الدراسي تراجع ، و أنسى ذكرياتي و كأنني عشت ذكريات مختلفة و دائماً الأشخاص يثقون بي بدون سبب ، هل هذا له علاقة بشكلي اللذي تغير ؟ و هل هذا يعني أن جميع الأشخاص سطحيين ؟ و لو وضعت صورة لي و أنا قبل ثلاثة سنين و صورة لي حالياً سوف تصابون بالدهشة ، لدرجة أن صديقي الذي تعرفت عليه هذا العام كذبني و قال أنه ليس أنا أو أنني عملت عملية تجميل !!


آسف على الإطالة ..

تاريخ النشر : 2016-10-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر