الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

المقبرة المسكونة

بقلم : عزيز - المغرب
للتواصل : [email protected]

لاحظ بأن الصوت أت من المقبرة وهناك نور أت من شرفتها

 إخواني رواد الموقع المميز كابوس عندي لكم قصة حقيقية حدث في بداية التسعينات لأبن خالي الذي أقسم أن هذه الحادثة صارت معه وبدون زيادة أو نقصان

 كان من عادة شباب القرية عند منتصف الليل التجمع في مكان خالي من الناس وتبادل أطراف الحديث وفي بعض الأحيان الغناء بضرب الطبل والدف إلى وقت متأخر من الليل ويذهب كل واحد إلى حال سبيله

 كان منزل أبن خالي على تلة صغيرة وأسفلها توجد مقبرة قديمة وعند مدخلها توجد غرفة مبنية من الطين والأحجار ، وفي تلك الليلة الباردة لم يجتمع شباب القرية وعند خلوده للنوم يقول : أنه سمع صوت غناء وطبل وأهازيج فاستغرب وأعتقد أن أصدقاءه غيروا رأيهم و عزموا على اللقاء ، وعندما هم بالخروج من البيت لاحظ بأن الصوت أت من المقبرة وهناك نور أتٍ من شرفتها ، فزاد استغرابه كيف لهؤلاء المشاغبين الغناء في هذا المكان دون مرعاه لحرمة الميت وذويه ، وبمعرفته لأصدقائه وشغبهم قرر النزول من التلة ومشاركتهم الجلسة دون تفكير ..

وعند دخوله من باب صغير في اتجاه الغرفة لتزيد صدمته حيت أنه لا يوجد أحد في المقبرة وما كان من أخينا إ لا ان اطلق ساقيه للريح صعوداً إلى المنزل حيت تملكه الرعب وكاد قلبه أن يتوقف من شدة الهول ، وفي اليوم التالي أكد له أصدقاءه أن لا أحد منهم فكر بالخروج تلك الليلة وهم في ذهول مما سمعوه ، ولولا معرفتي بأبن خالي ما صدقته ، ولكن معرفتي الكبيرة به وبأنه ليس من النوع الذي يختلق الأكاذيب.

تاريخ النشر : 2018-03-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر