الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تجارب واقعية من أرض فلسطين 6

بقلم : المعتصم بالله - فلسطين

تفاجأنا جميعاً من وجود المرأة في هذا المكان الموحش البعيد

السلام عليكم أخواني رواد موقع كابوس ، كنت قد كتبت لكم في أحد التعليقات عن أحد الزملاء حين أتصل بي وقال : أنه سمع بوجود امرأة غريبة تخرج من أحد الكهوف الموجودة في مكان بعيد في البرية وأنه قد توجه مع مجموعة من الشباب لمعرفة الأمر ، وقد علمت بالأمس عن الأحداث الغريبة التي عاشوها في تلك المغامرة ، فلنبدأ بالتفاصيل


 هذا المغامر يُدعى شاهر وهو من المحبين للمغامرة في الأماكن المرعبة والبحث عن كل شيء غريب ، وقد كان شاهر موجود عندما قام المعتقل السابق بأخبارنا عن ما تعرض له من أحداث غريبة في المعتقل ، وشاهر هذا يعمل معلماً و حلاقاً بعد الوظيفة ، وتشاء الأقدار أن يأتي على محله رجل من البدو لحلاقة شعره وقام بأخبار شاهر ما حدث معهم أثناء مرورهم في البرية ، وهم في طريق عودتهم لمنازلهم فقال هذا البدوي كنا يا شاهر خمسة أشخاص نمر في البرية عائدين إلى بيوتنا بعد يوم عمل طويل ، وأثناء اقترابنا من أحد الكهوف القريبة من منطقة المصلية ظهرت لنا فجأة من أحد الكهوف امرأة غريبة الشكل وقد كانت ساكنة لا تتحرك

فتفاجأنا جميعاً من وجود المرأة في هذا المكان الموحش البعيد عن الناس مسافة كبيره ، شعرنا بالخوف الممزوج بالاستغراب من حال هذه المرأة و قررنا الاقتراب لمعرفة حقيقة أمر هذه المرأة ، ولكن عند اقترابنا منها قامت بالمناداة علينا ، والغريب أنها نادت كل منا بأسمه ، فصدمنا لسماع ذلك وخاصة أنها تعلم أسم كل واحد فينا حيت قالت : يا فلان يا فلان ، هلموا إلي أريد أن أريكم شيئاً في الداخل ، هيا هلموا ، وكان بصوت انثوي عذب ، على الفور ادركنا حقيقة الأمر وقلنا لبعضنا : أنها الشيطانة التي اخبرنا عنها كبار السن عندنا وحذرونا من الاستجابة لها ، فشعرنا بعدها بالرعب الشديد واطلقنا ارجلنا للريح فصارت تنادي علينا بنبرة غاضبة وقد تحول صوتها الانثوي إلى صوت بشع مرعب


وقمنا أثناء هروبنا بقراءة آيات من القران الكريم ، فاختفت المرأة واختفى صوتها فجأة و، هذا ما حدث معنا يا أستاذ شاهر ، فقال شاهر : قلت لي أن المغارة تقع في منطقة المصلية ، اه أنا أعلم هذا المكان جيداً ويدفعني الفضول لاستكشاف الأمر ، فنصحه البدوي إلا يفعل ، فقال له شاهر : لقد عزمت على الأمر ، قام شاهر بأخبار أصدقائه بالقصة وعن عزمه القيام باستكشاف الأمر فتحمس الشباب للأمر ، فقام الشباب بتجهيز أغراضهم اللازمة للمغامرة واستقلوا سيارة جيب وانطلقوا نحو البرية ، محمود هل احضرت سيف أبيك فنحن نتوجه إلى مكان موحش يعج بالوحوش ؟ فقال محمود : نعم أحضرته ، ولو يعلم أبي بذلك فسوف يقطعني أرباً ، فهو سيف عزيز على أبي ، فقال شاهر : لا تقلق سوف ننهي المغامرة قبل أن يعلم أبوك بالأمر ، اه اللعنة لو أننا اخبرنا معتصم بالأمر فهو يحب أيضاً هذا النوع من المغامرات سأتصل به وأبلغه عن الأمر لعله يستطيع اللحاق بنا

اتصل بي شاهر واخبرته بالعدول عن الأمر فهي مغامرة خطرة ، فأصر عن الأمر ، نعود للشباب : ماذا قال لك معتصم ، لقد رفض المجيء ونصحنا بالعدول عن الأمر ، لا باس سوف نواصل طريقنا ، توغل الشباب في البرية وابتعدوا عن الحضارة والشوارع المضيئة وغاصوا في الظلام الموحش ، ولكنهم وقبل وصولهم للمكان اعترضهم سيل يحمل معه حجارة كبيرة ، يا للحظ السيء كيف سوف نجتاز هذا السيل بالمركبة ؟ يستحيل فعل ذلك ، فقال أحدهم : ما رأيكم بالذهاب على الأقدام ؟ هل جننت قال شاهر : أن المسافة مازالت بعيدة والجو شديد البرودة بالخارج ، سوف نؤجل المغامرة ليوم أخر ولنذهب إلى أحد الكهوف القريبة منا ، يا للحظ التعس


غير الشباب وجهتهم إلى أحد الكهوف القريبة ، وعندما شارفوا على الوصول ترجلوا من السيارة وأخذوا أغراضهم وطعامهم وقال شاهر : لنقيم حفلة الشواء في هذا الكهف ، ولكن مهلاً قال أحد الشباب : ما هذا الشيء الضخم الرابض على باب الكهف ؟ هل ترونه يا شباب ؟ نعم أننا نراه أيضاً ، فقال شاهر: أحضر السيف يا محمود يبدو أنه ضبع ويجب أن نأخذ حذرنا ، فقال محمد : دعنا نعود إلى السيارة ونغادر هذا المكان ، فقال شاهر : جئنا هنا للمغامرة ولا يمكن أن نعود خاليي الوفاض ، سوف أتقدم نحوه وأرى ما هو ، وأثناء تقدم شاهر نحو الكهف انتفض الشيء وأصدر صوتاً مرعباً ووقف على قدميه كالبشر وقفز بسرعة هائلة داخل المغارة


أُصيب الشباب بالرعب الشديد وقاموا بالهروب من المكان واختبئوا في السيارة ، بعدها بمدة زمنية قصيرة شاهد الشباب مجموعة من الكلاب السوداء تخرج من الكهف وتركض نحوهم ، اللعنة ما هذا أننا نتعرض للهجوم ! هيا أخرجنا من هنا يا شاهر ، فقام شاهر بتشغيل محرك السيارة ولكن في هذه الأثناء وصل مجموعة من الكلاب إلى سيارة الجيب وكانت أشكالها مرعبة تهاجم السيارة وتريد تمزيق من بداخلها أرباً ، في نهاية الأمر تمكن الشباب من الخروج من المكان والهروب بحياتهم تاركين هذه المخلوقات الرهيبة تعوي خلفهم ، وبعد ابتعادهم عن المكان لم يعد يُسمع نباح الكلاب الغريبة وأطمئن الشباب ولاموا شاهر وأنفسهم على هذه المغامرة واعتبروها تهوراً فقد كادوا أن يقعوا في التهلكة ، فقال شاهر : لا عليكم فقد شعرنا ببعض الاثارة ، وما كاد ينهي كلامه حتى لاحظوا مرور شيء بسرعة البرق من أمام السيارة ، ذهل الشباب مما راوا ثم فجأة أصبح الجيب يهتز بقوه وكأنهم تعرضوا لزلزال شديد ، فقام شاهر بزيادة سرعة السيارة وما هي إلا لحظات حتى لاحت أضواء الشارع الرئيسي من بعيد ، ثم فجاه توقفت الاهتزازات وهدأت الأمور


 وما هي إلا مدة زمنية بسيطة حتى وصل الشباب إلى البلدة وتوجه كل منهم إلى منزله بما فيهم شاهر فقد كان متعباً ومرهقاً ، واستلقى على السرير وغط في نوم عميق ، بعد مرور عدة ساعات ، ما هذا فقد سمع شاهر وأفراد عائلته صوت أرتطام شديد في المطبخ ، فهرعوا نحو المطبخ وإذا بأغراض المطبخ قد بعثرت على الارض ، ما الذي يحدث ، من فعل ذلك ؟ قال والد شاهر : يستحيل أن يفعل ذلك فأر أو قط ، هنا شعر شاهر بالرعب الشديد وأثر الصمت ، وفجأة صرخ أبن أخ شاهر وقد ظهرت على ملامحه أثار الرعب ، فقال شاهر : ما بك يا هايل ؟ فقال هناك رجلاً يطير في الهواء ونظراته مرعبة بشكل كبير، نظر شاهر ووالده من النافذة فلم يشاهدوا أحد ، بعدها بمدة قال والد شاهر : ليعد كل منكم إلى فراشه وسوف نتبين الأمر غداً أن شاء الله ، و في مساء اليوم التالي كان شاهر يحضر الدروس في ساحة البيت وأثناء انشغاله بالعمل وإذا بصوت شديد مرعب يأتي من بئر الماء وسط الساحة


 بعدها خرج من البئر رجل أسود وصار يجري في الساحة ويصدر صوتاً مرعباً ثم أختفى في جدار المنزل ، أصاب شاهر رعب شديد وأصدر صرخة عظيمه ، هرع أهل بيته إليه وقص عليهم القصة ، فقال والده : يبدو أننا نتعرض لهجوم شيطاني ، سأستدعي غداً الشيخ أبو مصعب لمعالجة الأمر ، وفي صباح اليوم التالي حضر أبو مصعب إلى المنزل وقص والد مشهور الأمر للشيخ ، فقال : عجيب حدوث الامر فجأة ، يبدو أن هناك سبب أخر ! هنا قال شاهر : لقد صدقت يا شيخ أخشى أن تكون مغامرتنا هي سبب ذلك ، فقال أبو مصعب : مغامرتكم ! حدثني بما حصل ، فقص عليه شاهر ما حدث


غضب أبو مصعب من سماع ذلك وقال : أيها الأحمق أنتم بفعلتكم هذه قد اغضبتم الجن وأزعجتموهم وأنتقاماً منك فقد أرسلوا واحد منهم خلفك ليستولي على منزلك وليجعل حياتك جحيم ، إلا يوجد حل يا أبا مصعب ؟ يوجد أن شاء الله حل ، فهذا الشيطان جاء انتقاماً ، لذا أريد منكم أن تنتقلوا إلى منزل أخر لمدة ثلاثة أيام وأن شاء الله اكون قد عالجت الأمر ، فقال والد شاهر : اه ماذا افعل بك أترانا نعيش في حياة رغيدة حتى تأتي لنا بالجن ؟ هيا أغرب عن وجهي ،  سمعت أن الشيخ قد تمكن من معالجة الأمر وعاد شاهر وأهله إلى البيت وقد عادت الأمور لطبيعتها

ولكن لحظه لم نتبين حقيقه المرأة في الكهف من هي ؟ لعلنا نقوم بمغامرة أخرى والسلام عليكم.

تاريخ النشر : 2018-03-04

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر