الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

المرآة

بقلم : جودي - البصرة

المرآة بالنسبة لي شيء جميل من خلالها أستطيع أن أنظر إلى شكلي وأفعل أمور كثيرة ..

 

مرحباً ..
أنا فتاة في 19 سنة من عمري مغتربة مع أخي وأبن عمي أدرس تخصص كيمياء حيوية طبية في لندن ولكن هذه الفترة رجعت إلى بلادي بسبب الإجازة.. المشكلة التي سأطرحها ليست هنا فأنا مجتهدة في دراستي .. أعلم أنها مشكلة غريبة نوعاً ما ولكن سأخبركم بها


منذ أن كنت طفلة أحببت المرآة فهي رفيقتي ، أتحدث إليها أدرس أمامها لساعات طويلة بدون ملل أبداً ، باختصار من دون المرآة لا أستطيع أن أعيش أخذها معي في كل مكان ...أذكر كنت في أيام المدرسة تم مصادرة مرآتي من قبل الإدارة وحزنت وأيضاً بكيت وتشاجرت مع المعلمة ولقد أعطتني استدعاء ولي الأمر بسبب مرآتي حتى في أيام الامتحانات أضعها أمامي ...


من المضحك أذكر في يوم جاء إلينا أستاذ بديل وهو كبير في السن وقام بشرح الدرس ولكنه أوقفني فجأة لكي أجاوب على سؤاله ، كان في الأحياء لم يعلم أنني كنت منتبهة معه حتى أنه تفاجأ ...أذكر كيف كنت وإلى الآن أضعها في طاولة وأنا أتناول أي شيء و عند خروجي أصاحبها معي في كل مكان حتى عند الجمعات العائلية وعند مشاهدة التلفاز...


المشكلة بدأت والدتي والجميع من حولي يخبروني بأن ما أقوم به مبالغ به ولكنني لا أرى ذلك حقيقة المرآة بالنسبة لي شيء جميل من خلالها أستطيع أن أنظر إلى شكلي وأفعل أمور كثيرة ..حتى أن والدتي تخبرني كل يوم من سيتزوجكِ سيجن جنونه كلامها يضحكني كثيراً لأنه أبن عمي هو من سيجن لأنه خطيبي منذ 5 سنوات فليتحمل ذلك

لا أعلم هل هذا شيء طبيعي أم ماذا ؟!
لا أستطيع فراق المرآة ولو دقيقة حاولت ولكن دون جدوى أحتاج إلى مساعدة ولو قليلاً
مع أنها ليست مشكلة بحد ذاتها لدرجة مرة قال لي أحد الأساتذة في حصة الفيزياء أنتِ نرجسية كثيراً و ذكية والكل يعلم ذلك فقد حسبت أنكِ لا تعلمين الأجابة لأنكِ منشغلة بالمرآة ...كان يظن أنه سيحرجني أمام الطلبة ... وسألني كيف تنتبهين وفي يديك المرآة أخبرته أنني أسمع ما تقول ...

أنني هنا أكتب هذه المشكلة وأيضاً وفي يدي المرآة ...

هل هذا غريب أم فترة فقط وستزول؟!
أيها الفتيات هل جميعكن مثلي أم ماذا ؟؟!

 

تاريخ النشر : 2018-03-07

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر