الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

مواقف لا تُنسى (2)

بقلم :  ح. - غير متاح .

نطق الجن الذي فيها وقال , أنه موكل من ساحر فلان ابن فلان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته , أحببت أن اقص عليكم قصة وقعت لابنة عمي بعد معاناتها من السحر لمدة 9 سنوات لكي نأخذ منها بعضاً من العبر في الحياة وكذلك استكمالاً لمجموعة من الأحداث التي وقعت لي , سوف أقصص عليكم ما أتذكره في الوقت الحالي. 


فعندما كنت صغيراً كنت أتذكر في بيتنا القديم حيث سكنت ابنة عمي بيتنا , كان لديها سحر ولا أعلم ماهيته أي نوعه, فعند زواجها في عرسها بالضبط سحرتها جارتهم لحقدها عليها , فكانت تسكن في الأرياف هي وزوجها عند زواجهم وبعد 9 سنوات سكنت ببيتنا عندما تطورت حالتها ، رحب بها والدي في بيتنا وكنت حينها بعمر 11 عاماً

وذات يوم تطورت حالتها وازدات حالتها سوءاً ، فصرخ الجني بداخلها أول مره بحياتي أرى الجن يتكلم على لسان بشري .! كانت بالنسبة لي صعقة مدوية وأنا لا أعرف بذاك العمر ما هو الجن أصلاً , وبدأت تتمتم بكلمات غير مفهومة وصرخات وأنين صادر منها ، فقام أبي بإشعال الضوء لكي يتفقدها ونهض كل من في البيت ، رأيت مظهرها رجليها خاصةً إصبعها الأكبر ينعطف ويذهب يمين ويسار 


بدأ أبي بالقراءة عليها حتى صرخت فلم يقوى على الإمساك بها , فهبو أخواتي بالامساك بها وكانت تحاول الإفلات منهم وتصرخ ، حتى هدت وقال لي أبي أحضر لها الماء , فنهضت وأنا مبتسم لا أعرف ما الذي رأيته ، أحسست بأنه شيء ممتع ...!!! يالعقلي المسكين البرئ , أحضرت لها الماء وشربت منه ونامت بجانب والدتي حفظها الله , استيقظنا في اليوم التالي وأنا أنظر لها مبتسماً لا أعلم ما الفكرة التي خطرت على رأسي ..! إنها مجنونة فعلاً ، فقمت بإمساك رأسها 
يا لبرائتي فعلاً , فقد شرعت بالقراءة ههه , لأرى ذلك الصراخ فأنا أحسب بأنها تمزح فقط...! 
و يا للعجب لم تنطق بكلمة واحدة ، فقط تنظر لي ويصدر منها أنين وتنظر لي بنظرات مبرمة 


أتى والدي وأمسك بي فسحبني من أمامها , فصرخ في وجهي ألا تعلم ماذا أنت فاعل ...!! 
ووبخني وطلب منها السموحة ( أي تسامحني على فعلتي ) وجلست بجانبها طول الوقت أحدق فيها كالشخص المتربص 
لكي آتي بفكرة مجنونة أخرى .

حل وقت الظهيره وجلب أبي معه شخص من معارفنا لديه خبرة كبيرة في هاته الأمور ، فجلس ينظر لها , وقال ماذا جاء بكم إلى هنا , فنظرت بنظرات ماكرة , فسألها كرر نفس السؤال لها ماذا جاء بكم إلى هنا , فنطق من فيها , قال بأنه موكل ..! وفجأة قال الراقي توكلنا على الله ..! 
فصرخت وتهفف بمعنى (( اأأفف أأف)) وقال لها بماذا أنتم موكلين , فقالت بسحر , ورد عليها , من عمله ..! أبى أن يتكلم فقال لها توكلنا على الله مره أخرى , فصرخت ولعنته ماذا جاء بك إلى هنا اتركنا في حالنا ..اتركنا .
هنا زاد حماسي فقلت توكلنا على الله يا لسذاجتي , فنظر لي الشخص لا أريد ذكر اسمه , وابتسم وقال لي تعال إلى هنا اجلس بجانبي , وإخوتي خائفين والكل خائف باستثنا أبي و أنا الامور عندي طبيعية وابتسم , وأفرح من كل قلبي عندما يقول توكلنا على الله .


وأخيراً نطق الذي فيها وقال , أنه موكل من ساحر فلان ابن فلان , وقال له بان فلانة بنت فلان , هي التي عملت السحر في الأكل عند زواجهما وقدمتها للزوجين كهدية أو مبادرة منها ، ومن عادات الأرياف بأن يقبلوا الهدايا بصدر رحب وسعة , فقال الشخص , أين المسؤول عنكم أريد التحدث معه ، فنطق وقال باسمه , عون , فقال له إما تخرج أو تسلِم فقال له سوف أسلم , ونطق بالشهادة وقال سوف أذهب الى مكه لكي أصلي لله .

ما هي إلا لحظات حتى بدأت رجلها بالارتجاف والصعود الى أعلى وأسفل ، وأفاقت ابنة عمي ، هذه البداية إخواتي لم تنتهي المعاناة .


وكنت اتذكر عندما ذهبت لكي أحمل ملابسي للغرفة المجاوره لها , نظرت لي وقالت اريد التحدث معك اسمي زمرد .! 
فضحكت وقلت لها بكل براءة , أنت لست جميلة , ابنة عمي مثل القمر , فردت علي بأنها هي القمر وابنة عمي ليس جمالها بجمال القمر , فضحكت وجلست أمامها , فحدثتني قالت بأن لديها أخوات وقالت لي اطلب ماذا تريد لكن شرطي سوف أعمل بابنة عمك ما أشاء بها لمدة يوم واحد , ولحسن الحظ بان والدتي سمعتها تقول ذلك الكلام فجاءت إلي مسرعة , قالت لها اتركيكِ من ابني يا هذه , فهددت أمي وقال لها بانها سوف تشرب ما في الطفاية أي طفاية السجائر إن طلبت شيئاً منها , ابعدت عنها طفاية السجائر .. 

وابعدتني عنها وقالت لي اذهب إلى الخارج العب مع أصدقائك , فذهبت ورجعت بعد أذان المغرب لأن قوانين الأهل صارمة في ذلك الوقت ههه . 

وعند حلول الظلام في بقائع الأرض التي يكسوها ضوء القمر , لا أتذكر كم كانت الساعة حينها كنت أتذكر فقط بأنه 
ليل ، جلست بجانبها تلاعبني وترسم رسمات جميلة جداً , وكانت لديها سرعه في الحساب غير اعتيادية ، فطلبت منها رسمة جميلة لكي أهديها لمعلمتي في حصص الرسم , فرسمت لي , وعلمتي الحروف الانجليزية ، وكل هذا وهي لا تعرف أي شيء هي فقط أميَّة ... 


بعد أكثر من شهر أخذتني أمي وابنة عمي لكي تعمل لها فحص عن الجنين , و بعد الفحص تبين أنها حامل ، وكنت أتذكر موقف ظريف , عندما جاء ذلك الشخص (الراقي) بالمساء , نطق فيها أكثر من جني واحد ومن بينهم واحد قال , بأنه ليس له دخل إنما رآهم يدخلون فيها وهو جالس في المقهى ..!! هههه 
اي بجانب بيتنا مقهى يشربون فيه الشاي والقهوة, وكان الجني جالس بالمقهى , فرآهم يدخلون فيها فدخل معهم 
وقال بأنه ليس له دخل سوف يخرج حالاً غير آجل , لكن قال له توقف , انطق بالشهادة , قال له ليس لدي أي دعوة بها 
سوف أخرج , ردد كلامه مره أخرى انطق بها , قال سوف يقتلوني إذا اسلمت ..! 


فقال أتحدهم بأن يقتلوك توكل على الله وانطقها واذهب إلى مكة, صلي لله واستغفره عما أنت فيه , فنطق بها , وذهب .. 
وهنالك آخرين عددهم ما يقارب 20 أسلم على يده ..


وفي اليوم التالي ونحن جالسين بعد الغداء انخفض رأس ابنة عمي إلى الأرض وتمتمت بكلمات لا أتذكر ماذا قالت 
فنطق من فيها , بأنه عون , وقد رجع من مكة ، لا أعلم سبب رجوعه فوالله لا أتذكر 
انتهت قصة عون بسلام لانه مات بسبب تمرده فهو عفريت على حسب قوله ..

مهلاً , لم أكمل عند حملها , بعد كم شهر أصبح الجنين يتحرك في بطنها وكانت فرحانة جداً ومسروره نسيت همومها ومعاناتها الدائمة , فكانت تجلس وتتحسس من بطنها وتضحك وتفرح غير مبالية بما بها , لكن عندما جاء 
ذلك اليوم المشؤوم احست بأن بطنها سوف تتمزق وتبكي وتصرخ من شده الألم ، فدخلت الحمام اكرمكم الله , ينزل منها بعضاً من القطع الصغيرة التي يكسوها الدماء 
فتبين حينها بأن جنينها تمزق ولم يجد الأطباء لما حدث أي تفسير منطقي فحزنت كثيراً  وكرهت الحياه وكنت أحس بها في كبد الليل تبكي وتتنهد ، أخبرت ابي في الصباح , فواساها واخبرها بأن لا تحزن 


وقالت خلصوني مما أنا فيه ، قال لها كنا خائفين على الجنين الذي في بطنك ولم نقدر على إزالة السحر المشروب,منك 
وقالت بنبرة صارمة , خلصوني من هذي المعاناة اريد ان أعيش مثل الاشخاص كرهت حالي ، و بكت ..
برغم صغر سني لكنني حزنت لأجلها فلم تعد تلك التي أعرفها سابقاً أصبحت حزينه وبعد أيام معدوده جاء ذلك الشخص 
قرأ عليها فصرخت ونزلوا منها وكانت في حالة يرثى لها , فشربت عشبه يقولوا لها منفلة سبب التسمية ( تجعلك 
تطرش ) منفلة = نفي , وخرجت ما في بطنها والغريب في الأمر أنها نزلت حبالاً وأشياءً لا اريد ذكرها , وانتهت معاناتها والآن هي شبه سعيدة , ولم تستطيع الإنجاب لحد الآن فدعواتكم لها أخواتي في الله 


استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ، ألقاكم في أحداث أخرى .. في أمان الله .


ملاحظة : لا أحبذ من لديهم سحر بشرب تلك العشبة بتاتاً  وأنا غير مسؤول وأبرئ ذمتي


تاريخ النشر : 2018-04-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر