الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الحزن عنواني

بقلم : أماني - الجزائر

أريد التخلص من هذا الهم و هذا الحب الذي جعل من حياتي جحيم

أنا فتاة أبلغ من العمر 22 سنة ، أنا بنت وحيدة ليس لي أخت و أمي ليست مقربة مني و ليست حنونة و لا أكلمها كثيراً ، في عمر 17 سنة أحببت من طرف واحد و رافقته و أصبح حبيبي ، و من هنا بدأ طريق الحزن ، لأن هذا الشخص تملكني يعني وضع لي شروط أن لا أكلم أحد من أصدقائي الفتيات و لا عائلتي و غير مهتم بي و يذلني

أنا حتى الآن معه لكنني جداً حزينة لأنه لا يحبني و دائماً ما يتخلى عني و أنا مهووسة به و لا استطيع الابتعاد عنه ، أذل نفسي له و أترجاه لكي يكون معي و لا استطيع أن أكون بدونه ، متعلقة به لدرجة الجنون ، يومياً أبكي لأنني أعلم أنني أفرض نفسي عليه و أهدده بالانتحار إذا تركني ، أنا لا أكلم أحد و ليس لي أصدقاء لأنه هو من منعني و لا يحب أن أحكي له عن همومي لأنني أغلب الوقت وحيدة و أفكر بالموت و الانتحار

 تمنيت أن أعيش السعادة و مع كل هذا تعيسة الحظ غير ناجحة في الدراسة و ليس لدي أي حرفة ، و لا أستطيع فعل شيء سوى الجلوس و القلق و التفكير السيئ لأن حياتي بدون معنى ، أريد التخلص من هذا الهم و هذا الحب الذي جعل من حياتي جحيم ، أبكي باستمرار يومياً والله أعيش حالة صعبة.

تاريخ النشر : 2018-04-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر