الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أكثر التجارب التي سمعتها من بعض الأشخاص إخافة 2

بقلم : المتجدد - المغرب

ذهبت الشابة إلى بركة ماء صغيرة و قفزت فيها و اختفت

 مرحباً جميعاً ، عدت لكم بالجزء الثاني من التجارب التي سمعتها من بعض الأشخاص، لنبدأ :

1- هذه القصة سمعتها من أحد الأصدقاء قبل سنوات ، حيث قال أنه ذات يوم كان سيبيت مع أحد أصدقائه عند أحدهم ، و عندما خلدوا للنوم بقي هو مستيقظ قليلاً ، وعندما أستلقى لينام رأى أحد ما يختلس النظر من جانب باب الغرفة التي ينامون فيها ، و أدرك أنه ليس أحد أصدقائه لأنهم كانوا جميعاً نائمين , استجمع شجاعته و تظاهر أنه نام ، و بعد ثواني فتحت عينيه و رأى ذلك الشخص خرج من الغرفة بلمح البصر و أيقظ أصدقائه و حكى لهم ما حدث و ظلوا مستيقظين الليل كله و ذهبوا جميعاً لمنازلهم صباحاً و صاحب المنزل غير المكان و أنتقل لسكن أخر .

2- هذه القصة سمعتها من صديق أخر , حيث قال : أن خاله كان سائق سيارة أجرة في ستينات القرن الماضي ، و ذات يوم ركبت معه شابة و طلبت منه أنه يوصلها لمكان خارج المدينة ، و أخبرها أن المكان هناك لا يوجد به أي مباني أو سكن ،  لكن طلبت أن يوصلها و ستدفع له ما أراد من مال ، و عندما أوصلها هناك ، ذهبت الشابة إلى بركة ماء صغيرة و قفزت فيها و اختفت ، نزل خال صديقي لرؤية أين هي لكن لم يجدها ،  و لقد كان واعي كل الوعي تلك اللحظة .

3- هذه القصة أخبرتنا بها صديقة أخرى للعائلة ، حيث استأجرت شقة في عمارة حديثة البناية و كانوا يشعرون أن الشقة مسكونة , و ذات يوم ذهبنا عندهم و كان عندي إحساس أن أحد يراقبني , و عندما كانوا يدخلون الحمام - أكرمكم الله - كانوا يتركون الباب مفتوح قليلاً  , و كان ينغلق لوحده و لم تكن توجد أي رياح , و قال الأبن ذات يوم : أنه كان يستحم و سمع أحد يتنهد كأنه مسترخي هكذا : أأأأأأه ، رغم أنه كان لوحده , و ذات ليلة و بينما كانت السيدة تشاهد التلفاز في الصالة في منتصف الليل ظهر لها رجل ضخم جداً يرتدي الأسود ، كان كضخامة المصارع برون سترومان , و بدأ يقترب منها فشعرت بثقل اللسان و شلل في الحركة , و استطاعت بعد ثواني أن تقرأ القرآن و تلاشى ذلك الرجل , و هذا ما جعلها تبحث عن شقة أخرى في اليوم التالي و الرحيل من تلك الشقة .

4- أما هذه القصة حدثت لي شخصياً , عندما كنت في منزل خالي و كانت أسفله شقة مهجورة , وذات يوم كنت نازلاً من الدرج ووقفت قرب الشقة لأتصل بأحدهم , و أرتد باب الشقة بقوة كأن أحد ركله , جفلت قليلاً لكن هدأت و أطلت على الشقة من ثقب في الباب و لم يكن أحد موجود و الباب مقفول بالسلاسل ، يعني مستحيل أن يدخل إليه أحد , لكني لم أهتم و نزلت للأسفل و أتصلت .

 

 

تاريخ النشر : 2018-04-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر